إعلانات
|16 فبراير, 2019

الشارقة تبحث عن فرص استثمارية جديدة عبر «اكتشف كيرلا»

شهد الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك في الشارقة، فعاليات الدورة الثانية لمعرض «اكتشف كيرلا 2019» في مركز «اكسبو الشارقة».

130522

130522

Getty Images/ Sankar Raman

شهد الشيخ خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك في الشارقة، فعاليات الدورة الثانية لمعرض «اكتشف كيرلا 2019» في مركز «اكسبو الشارقة».

وقام الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي بقص شريط الافتتاح التقليدي للمعرض الذي يُعد أكبر مهرجان هندي في الشرق الأوسط، بحضور بيناري فيجايان رئيس وزراء ولاية كيرلا، إيذاناً بانطلاق فعاليات هذا الحدث الذي تُنظّمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة وحكومة ولاية كيرلا الهندية، بالتعاون مع جريدة «مادهيامام – الخليج»، وتستمر فعالياته حتى 16 فبراير الجاري.

جولة

وأجرى الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي جولة في أرجاء المعرض رافقه خلالها عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مركز اكسبو الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز «اكسبو»، حيث استمع إلى شرح عما يتضمّنه المعرض من منصات تعكس الفرص الاستثمارية الزراعية والصناعية والسياحية المتاحة في كيرلا، وغيرها من الفعاليات الثقافية المصاحبة للحدث التي تتضمن معرضاً تشكيلياً لعدد من الفنانين، ومهرجان المأكولات، بالإضافة إلى السوق المباشر للجمهور.

إعلانات

والتقى رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك في الشارقة، عدداً من مسؤولي الشركات العارضة الذين قدموا نبذة عن المنتجات والخدمات وأبرز التطورات التي شهدتها الدورة الثانية من المعرض، الذي يهدف إلى توطيد العلاقات الثقافية والاقتصادية بين الإمارات عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً مع ولاية كيرلا الهندية، والذي يأتي تنظيمه في إطار التعاون الثقافي والاقتصادي والسياحي القائم بين إمارة الشارقة وحكومة كيرلا في الهند واستناداً إلى العلاقات التاريخية والمصالح المشتركة بين الشارقة وكيرلا.

تعاون

وأكد عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة الشارقة، الحرص على تعزيز أوجه التعاون والعلاقات الاقتصادية والتجارية بين إمارة الشارقة وجمهورية الهند بوصفها قطباً اقتصادياً صاعداً، مشيراً إلى أن دعم غرفة الشارقة لمعرض «اكتشف كيرلا» يندرج في إطار مساعي الغرفة ومبادراتها إلى بناء أفضل العلاقات الاقتصادية بين الشارقة والهند عموماً وولاية كيرلا على وجه التحديد ودفعها نحو آفاق أرحب وأوسع، بما يُساهم في زيادة حجم التبادل التجاري ومضاعفة فرص الاستثمار المشترك بين مجتمعي الأعمال المحلي والهندي وبما يخدم مصالح البلدين.

© البيان 2019