|30 ديسمبر, 2019

الجمعية العامة لمجموعة جي إف إتش المالية توافق على إصدار صكوك بقيمة 500 مليون دولار

التقرير به خلفية عن المجموعة وتفاصيل أخرى

شعار شركة جي إف إتش

شعار شركة جي إف إتش

زاوية عربي

أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية أن جمعيتها العامة العادية التي عقدت أمس وافقت على توصية مجلس الإدارة بإصدار صكوك تصل قيمتها إلى 500 مليون دولار في إصدار واحد أو عدة إصدارات، بحسب بيان المجموعة المنشور اليوم على موقع البورصة الكويتية.

ما هي الجمعية العامة والصكوك؟

الجمعية العامة تتكون من مساهمي الشركة، ولكل مساهم الحق في حضور الجمعية العامة والتصويت على قراراتها. أما الصكوك فهي أوراق مالية متوافقة مع الشريعة، وعادة تصدر الشركات الصكوك من أجل تمويل مشاريعها.

خلفية عن جي إف إتش

مجموعة جي إف إتش المالية، هي مصرف إسلامي استثماري مقرها البحرين وتعمل في 4 مجالات استثمار رئيسية هي: إدارة الثروات، الخدمات المصرفية التجارية، إدارة الأصول والأسهم الخاصة، والتطوير العقاري، وفق بيانات المجموعة المنشورة على موقع البورصة الكويتية.

والمجموعة مدرجة في 3 بورصات هي: البحرين، الكويت، ودبي، وتتركز عملياتها بشكل أساسي في دول مجلس التعاون الخليجي، شمال أفريقيا، والهند، كما أن لديها استثمارات في الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وذلك بحسب موقع المجموعة الرسمي.

تفاصيل إضافية

وافقت الجمعية العامة على تفويض مجلس الإدارة لتعيين صانع سوق للمجموعة، واستخدام ما لا يتعدى عن 3% من إجمالي أسهم المجموعة الصادرة من أجل صناعة السوق، بحسب نفس البيان.

ما هو صانع السوق؟

صانع السوق هو عبارة عن جهة مرخصة، لديها رصيد من أسهم معينة، وتستطيع أن تعمل على توفير سيولة، أي عرض وطلب على سهم معين، ولكن طبق شروط وقواعد محددة. 

وكذلك، وافقت الجمعية العامة لمجموعة جي إف إتش على تفويض مجلس إدارة المجموعة لاستخدام 140 مليون سهم، والتي تمثل 3.8% من إجمالي أسهم المجموعة الصادرة لغرض الاستحواذ الاستراتيجي على أسهم في مؤسسات مالية، بحسب بيان اليوم.

ولم تعطي الشركة تفاصيل إضافية.    

(إعداد: محمد الحايك، وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا