إعلانات
|23 فبراير, 2019

«اتصالات» تختبر تقنية جديدة لنقل فائق السرعة للبيانات

شركة «اتصالات» هي أكبر شركات الاتصالات الشاملة في الإمارات.

130522

130522

REUTERS/Jumana El Heloueh

أعلنت شركة «اتصالات»، مؤخراً، عن ثمرة تعاونها مع «هواوي» باستكمال اختبار أول موقع تجريبي يستخدم تقنية الطول الموجي الأحادي بسرعة 600G على المستوى العالمي في هذا المجال، حيث ستسهم هذه التجربة في تعزيز الموقع الريادي لشركة اتصالات في الابتكارات التقنية لشبكات نقل البيانات والاتصالات، كما تعزّز من تسويق تقنية الطول الموجي الأحادي 600G تجارياً، واستخداماتها التجارية العظيمة.

خدمات

وكون شركة «اتصالات» هي أكبر شركات الاتصالات الشاملة في الإمارات، فإنها لا تقوم بإنشاء شبكات اتصالات عالية الجودة في الإمارات فحسب، ولكنها أيضاً تقدم خدمات اتصالات واسعة وموثوقة في 15 دولة أخرى على امتداد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وهذا التطور المضطرد جعل منها محطة جذب عالمي وأضحت من أكثر شركات الاتصالات المتعددة الجنسيات تأثيراً في الشرق الأوسط.

إعلانات

وعلى المستوى العالمي، كانت شركة «اتصالات» على الدوام من الشركات المشهورة بالإبداع والابتكار. ومع ظهور تقنيات وخدمات جديدة، كالحوسبة السحابية والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء ووسائط البث، فإن «اتصالات» تتطلع دوماً للتعاون مع شركائها حول المنتجات والحلول الابتكارية التي تقدّم خدمات جديدة بأداء عالٍ وبسعات نقل كبيرة.

ولمواكبة احتياجات شركة اتصالات في الحصول على سعات كبيرة وكفاءة تشغيل عالية، قدّمت «هواوي» تقنية نقل البيانات عبر الألياف الضوئية باستخدام أطوال الموجات الأحادية 600G فائقة السرعة.

مؤشرات

ولقد تمت الاستفادة من هذه التجربة المبتكرة للتحقق من كل العناصر المُحددة، وأكدت المؤشرات الرئيسية المتعلقة بتقنية الطول الموجي الأحادي بسرعة 600G، مثل أداء الإرسال والثبات والموثوقية، أنها أفضل بكثير من التوقعات، ومثل هذه النتائج تؤكد ملاءمة هذه التقنية للاستخدام التجاري على نطاق واسع.

وقال إسماعيل الحمادي، نائب رئيس أول قسم تطوير الشبكات في «اتصالات»: «نحن ملتزمون بتقديم أفضل خدمات الشبكات لجميع عملائنا. ولمواكبة التطور السريع للشبكات، فإن شبكات الألياف الضوئية بحاجة إلى أن تكون قادرة على التكيف مع الاحتياجات، وذات سعات كبيرة للغاية قادرة على نقل كمية البيانات الضخمة»..

© البيان 2019