إعلانات
|20 فبراير, 2019

«إمكان» تطلق عمليات البيع في مشروع «الجرف»

أعلنت شركة «إمكان» للتطوير العقاري إطلاق عمليات البيع في مشروع الواجهة البحرية «الجرف» الواقع بين أبوظبي ودبي.

20 02 2019

أعلنت شركة «إمكان» للتطوير العقاري إطلاق عمليات البيع في مشروع الواجهة البحرية «الجرف» الواقع بين أبوظبي ودبي، وذلك في مقر الشركة في ميناء زايد في أبوظبي أمس واليوم.

وتمثل «حدائق الجرف» المقرر استكمالها في عام 2021 أولى مراحل المشروع، وتضم 293 فيلّا سكنية ومساحات مخصصة من الأراضي ومجموعة من المرافق ووسائل الراحة مثل المجمّعات السكنية والشقق المخدّمة، ومركزاً صحّياً عالمي المستوى، وشاطئاً خاصاً، ومرسى خاصاً، ومركزاً مجتمعياً وسط مساحات خلّابة ومفتوحة. ويقع المشروع بمحاذاة «ساحل الإمارات».

وقال وليد الهندي، الرئيس التنفيذي لشركة «إمكان»: يمثل مشروع الجرف وجهة مثالية للراغبين بقضاء عطلة نهاية أسبوعٍ هادئة بعيداً عن صخب الحياة اليومية، إضافة إلى الباحثين عن نمط حياة جديد كلياً. وعلاوة على الفرصة التي يوفرها للتمتع بالمناظر الطبيعية الحالية، يتيح المشروع أسلوباً جديداً للعيش في أحضان الطبيعة الساحرة على طول ساحل الإمارات «ريفيرا الإمارات».

وتتمتع «حدائق الجرف» ببيئة طبيعية تضم فللاً من أربعة أنماط معمارية مختلفة من أربعة من المصممين المعماريين المشهورين على مستوى العالم. ولدى اكتمالها، ستتضمن الوجهة الممتدة على مساحة قدرها 370 هكتاراً ثلاث مناطق هي: «حدائق الجرف»، و«جوار القصر» و«مرسى الجرف»، وينفرد كل واحد منها بخصائص معمارية متميزة عن غيرها.

وتماشياً مع رؤية الآباء المؤسسين للدولة، تسعى «إمكان» إلى الحفاظ على المنظومة البيئية الحالية لمنطقة «الجرف» عبر توفير محمية طبيعية لأشكال الحياة الفطرية، وذلك بهدف حماية الموئل الطبيعي للكائنات وتمكين السكان من المساهمة بدور عملي في الحفاظ على بيئتهم.

موقع

وبموقعها القريب من كبرى المدن الإماراتية، تتيح الوجهة البحرية لسكانها وزوّارها فرصة الاسترخاء بعيداً عن مشاغل الحياة اليومية الحافلة بالتوتر، لتوفر بذلك موقعاً مثالياً لشراء منزل ثانٍ وفرصة لإعادة التواصل مع الطبيعة وسط أجواء تنعم بالهدوء والسكينة.

إعلانات

© البيان 2019