إعلانات
|22 فبراير, 2019

أدنوك للتكرير تُرسي عقد تصميم مصفاة جديدة في الرويس

يُمثل الإعلان عن ترسية العقد خطوة مهمة فيما تمضي أدنوك قدماً في تنفيذ استراتيجيتها لاستثمار 165 مليار درهم للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات.

أدنوك للتكرير تُرسي عقد تصميم مصفاة جديدة في الرويس
REUTERS/Christopher Pike

22 02 2019

سعتها الإنتاجية تبلغ 600 ألف برميل يومياً


أعلنت شركة أدنوك للتكرير أمس عن ترسية عقد ما قبل خدمات التصميم الهندسي الأولي الخاص بإنشاء مصفاة نفط جديدة في الرويس، على شركة وود «بي إل سي».

ويُمثل الإعلان عن ترسية العقد خطوة مهمة فيما تمضي أدنوك قدماً في تنفيذ استراتيجيتها لاستثمار 165 مليار درهم للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات والتي تهدف إلى ترسيخ مكانة أدنوك لاعباً عالمياً رائداً في مجال التكرير والصناعات البتروكيماوية، وتمكينها من زيادة نطاق وحجم منتجاتها من البتروكيماويات والمشتقات ذات القيمة العالية التي تقوم بتسويقها.

600 الف برميل

ويهدف العقد لبناء مصفاة حديثة بسعة معالجة تبلغ 600 ألف برميل من النفط الخام يومياً. وتماشياً مع التصاميم الحديثة، سيتم تصميم المصفاة الجديدة بحيث تمتلك قدرة تحويل كاملة، إضافة إلى تحقيق التكامل مع صناعات البتروكيماويات في الرويس والتي تعد رابع أكبر مصفاة في العالم في موقع واحد.

وقال جاسم الصايغ، الرئيس التنفيذي لأدنوك للتكرير: تمثل ترسية هذا العقد خطوة مهمة تدعم تنفيذ استراتيجية أدنوك للتكرير التي تهدف لبناء أكبر مجمع متكامل لعمليات التكرير والبتروكيماويات في موقع واحد على مستوى العالم، ونحن سعداء بالدخول في شراكة مع وود بي إل سي، حيث سيتيح لنا هذا العقد الاستفادة من خبراتهم العالمية، كما أنه يمثل مرحلة مهمة في خطط النمو المستقبلية لأدنوك للتكرير.

وتمثل ترسية عقد ما قبل خدمات التصميم الهندسي الأولي المرحلة الثانية ضمن عملية تتكون من أربع مراحل تسبق بداية أعمال التشييد. وتأتي هذه المرحلة في أعقاب اكتمال دراسة الجدوى، حيث من المتوقع الانتهاء من تنفيذ عقد ما قبل خدمات التصميم الهندسي بنهاية العام الجاري.

إعلانات

اتفاقيتان

ويأتي الإعلان عقب توقيع اتفاقيتي شراكة استراتيجية بين أدنوك وشركة «إيني» «الإيطالية و«أو أم في» «النمساوية للاستحواذ على حصص في شركة «أدنوك للتكرير» وتأسيس مشروع تجاري مشترك بين الشركاء الثلاثة «أدنوك وإيني وأو أم في» .

وبموجب الاتفاقيتين، تحصل «إيني» على حصة بنسبة 20% و«أو إم في» على حصة بنسبة 15% في «أدنوك للتكرير»، فيما تحتفظ أدنوك بالحصة المتبقية والبالغة 65%. كما ستحصل «إيني» على حصة بنسبة 20% و«أو أم في» على حصة بنسبة 15% في المشروع التجاري المشترك. ووفقاً لأدنوك، تعكس هذه الشراكة جودة أصول «أدنوك للتكرير» وفرص نموها وتوسعها مستفيدة من موقعها الجغرافي المتميز وقدرتها على توفير احتياجات الأسواق في مختلف أنحاء العالم خاصة في أفريقيا وآسيا وأوروبا.

كانت أدنوك أعلنت في مايو 2018 عن خطط للاستثمار إلى جانب عدد من الشركاء، في إنشاء أكبر مجمع متكامل ومتطور للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد على مستوى العالم في الرويس. وتهدف الخطط بصورة رئيسية لزيادة الطاقة التكريرية للمجمع بأكثر من 65% بحلول عام 2025 من خلال إضافة مصفاة ثالثة جديدة، ليصل إجمالي الطاقة التكريرية إلى 1.5 مليون برميل يومياً. وستسهم المصفاة الجديدة التي يصاحبها مشاريع أخرى قيد التنفيذ في مجمع الرويس، في تعزيز قدرة ومرونة وإنتاجية أدنوك للتكرير من خلال زيادة أنواع النفط الخام التي يمكن معالجتها.

برنامج

وسيشهد برنامج التوسعة الاستثماري البالغ تكلفته 165 مليار درهم تطوير مجمع الرويس بشكل كامل لتعزيز مرونته وقدراته التكاملية لإنتاج كميات أكبر من المنتجات البتروكيماوية والمشتقات ذات القيمة العالية. ويتضمن البرنامج خطة لبناء واحدة من أكبر وحدات تكسير المواد الخام في العالم، ما يضاعف الطاقة الإنتاجية ثلاث مرات من 4.5 ملايين طن سنوياً في 2016 إلى 14.4 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025.

منظومة متكاملة

إضافة إلى الاستثمار في عمليات التكرير والبتروكيماويات، تعتزم أدنوك تطوير منظومة متكاملة في مجال التكرير والبتروكيماويات في الرويس، بما في ذلك مجمعان جديدان للصناعات التحويلية والمشتقات البتروكيماوية للمساهمة في تعزيز القيمة المحلية المضافة، وتوفير فرص عمل، ودعم نمو القطاع الخاص والناتج المحلي الإجمالي. كما تعتزم الشركة القيام باستثمارات خارجية مدروسة لضمان توسيع نطاق وصول منتجاتها المكررة والبتروكيماوية للأسواق.

© البيان 2019