"KIB" يتعاون مع أبراج مزايا الطبية لدعم جهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي والحد من انتشار فيروس كورونا

  

الكويت: في إطار حرصه الدائم على إطلاق المبادرات المجتمعية الهادفة للتأثير الإيجابي على أفراد المجتمع والمحافظة على صحتهم وسلامتهم، قام بنك الكويت الدولي "KIB" بالتعاون مع أبراج مزايا الطبية بإطلاق مبادرة تهدف إلى تقديم الدعم لجهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي من خلال تأمين إجراء فحوصات PCR مجاناً للمرضى المصابين أو المحتمل إصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد-19) ممن لا يمكنهم تحمل تكاليف الفحص داخل الكويت، وذلك التزاماً منه بالقضايا المجتمعية والصحية في آن واحد.

وفي هذه المناسبة، صرح رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي "KIB"، الشيخ/ محمد جراح الصباح: "يسرنا مشاركة "KIB" في هذه المبادرة التي يطلقها بالتعاون مع أبراج مزايا الطبية ، مما يرسخ مبدأ العمل الخيري الجماعي ويخلق مجتمعات مترابطة اجتماعياً وإنسانياً، حيث تأتي هذه المبادرة تحت إطار تكثيف جهودنا الرامية لمساندة أفراد المجتمع ودعم مختلف الجهات المعنية بالحد من تفشي وباء فيروس كورونا، ولاسيما مضاعفة دعمنا للقطاع الأكثر حيوية في مواجهة هذه الأزمة وهو القطاع الصحي الذي ندرك بأنه يتطلب دعماً كبيراً من المؤسسات الخاصة في الوقت الراهن. ومن هنا قررنا دعم جهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي التي تهدف إلى مساعدة الأشخاص المصابين بفيروس كورونا أو الذين يعانون من أية أعراض ولكنهم غير قادرين على تحمل الأعباء المالية لإجراء فحص PCR، حيث يمكنهم التوجه إلى المختبر التابع أبراج مزايا الطبية لإجراء المسحة مجاناً والحصول على العلاج المناسب."

وأكد الجراح أنه منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا في الكويت وحول العالم، لم يدخر "KIB" جهداً في تسخير كافة وسائله لتطبيق القرارات الحكومية والإجراءات الاحترازية التامة، وذلك إدراكاً منا لأهمية المساهمة في الحد من معدلات انتشار هذا الفيروس في البلاد. هذا بالإضافة إلى تعزيز سعينا المتواصل لدعم العديد من الجهات المسؤولة وتبني المبادرات المجتمعية على اختلاف أهدافها طالما أنها تصب في مصلحة البلاد وتتماشى مع استراتيجيات برنامجنا المجتمعي الرائد الذي يهدف إلى حماية البلاد من هذا الوباء والمحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع.

كما صرح رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي، الدكتور/ هلال الساير، قائلاً: "بكل فخر يسرنا أن نشيد بحرص "KIB" على دعم جهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي من خلال إطلاقه لهذه المبادرة بالتعاون مع أبراج مزايا الطبية مما يساعدنا على إتمام دورنا في الجمعية ورسالتنا في مساندة البلاد لمواجهة انتشار العدوى بفيروس كورونا، حيث أننا نسعى إلى البذل والعطاء ودعم المحتاجين في كل الأوقات بلا استثناء، ولا يمكننا الاستمرار في طريق العمل الخيري والإنساني دون الحصول على الدعم المادي والمعنوي اللازم من مختلف الجهات في البلاد. علماً أننا نسعى في الجمعية إلى معالجة المرضى المحتاجين المقيمين في الكويت حفاظاً على سلامتهم من خلال إجراء فحص PCR وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لهم."

ومن جانبه، لفت الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة المزايا القابضة، المهندس/ إبراهيم الصقعبي، قائلاً: "إن هذا التعاون مع "KIB" يأتي استكمالاً لجهود أبراج مزايا الطبية الرامية لدعم مرضى فيروس كورونا وسعينا لإجراء فحص PCR بأقل تكلفة ممكنة مع الحرص على تقديم النتائج في أسرع وقت ممكن. مشيداً بالدعم الذي يقدمه "KIB" للمرضى، إلى جانب مساهمته في تخفيف الضغط الهائل على العيادة خلال هذه الفترة بسبب تفشي الفيروس وما ترتب عليه من ضغوطات كبيرة على القطاع الصحي في البلاد بشكل عام. ولما كانت رسالتنا في أبراج مزايا الطبية التركيز على ضرورة تطبيق البروتوكولات الصحية المتطورة، ارتأينا أهمية التعاون مع "KIB" في تنفيذ هذه المبادرة التي تشهد قبولاً متزايداً عليها من قبل المرضى الغير قادرين على تحمل نفقات العلاج وإجراء الفحص مما يحافظ حياتهم ويترك أثراً طيباً في نفوسهم."

يذكر أن "KIB" يواصل مبادراته الهادفة لتعزيز التضامن الاجتماعي ودعمه للبرامج المجتمعية إيماناً منه بأهمية مثل هذه المبادرات والبرامج وأثرها الفعال في خدمة المجتمع والتأثير الإيجابي على حياة الأفراد، كما أنها تعكس الدور الريادي الذي يلعبه البنك في هذا المجال باعتباره من المؤسسات المالية التي تضع المسؤولية الاجتماعية في مقدمة أولوياتها.

نبذة عن "KIB"

بنك الكويت الدولي "KIB" هو بنك يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية ومقره دولة الكويت. تأسس "KIB" عام 1973 حيث عُرف في البداية باسم البنك العقاري الكويتي، ومن ثم تحوّل إلى بنك إسلامي عام 2007. وفي العام 2018، بدأ "KIB" فصلاً جديداً من مسيرته الحافلة بالتطوّر والتغيير من خلال استراتيجيته الجديدة التي تركز على تقديم تجربة ذات مستوى أعلى للعملاء تحت شعار "بنك للحياة".

ومن خلال شبكة فروعه المنتشرة في جميع أنحاء الكويت، يقدّم "KIB" مجموعة متنوعة وشاملة من المنتجات والخدمات المصرفية، بالإضافة إلى الحلول الرقمية المبتكرة التي تتماشى مع أفضل المعايير الدولية. وانسجاماً مع رسالته الوطنية، يمتلك "KIB" برنامجاً رائداً في مجال المسؤولية الاجتماعية يهدف إلى التأثير الإيجابي على المجتمع وأفراده من خلال عدد كبير من المبادرات والنشاطات الهادفة.

واليوم، يسير "KIB" بخطوات ثابتة في مرحلة التنفيذ المتقدمة لأهدافه الاستراتيجية، حيث رسخ دوره كأحد اللاعبين الرئيسيين في القطاع المصرفي الكويتي، كما حافظ على وضعه المالي القوي ونتائجه المتميزة باستمرار، مما أهلّه للاعتراف به دولياً نظراً لتصنيفه الائتماني القوي ومتانة مركزه المالي.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية