21 يوليو, 2019

65.1 مليون درهم صافي أرباح شركة سوق دبي المالي خلال النصف الأول من العام 2019

دبي: أعلنت شركة سوق دبي المالي "ش م ع" اليوم عن نتائجها المالية للنصف الأول من العام الحالي المنتهي في 30 يونيو 2019، والتي أظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 65.1مليون درهم بانخفاض نسبته 21% قياساً إلى أرباح الفترة المماثلة من العام 2018 والبالغة 82.8 مليون درهم. وبلغ صافي الربح خلال الربع الثاني من العام الحالي 37 مليون درهم مقابل 33.9 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام 2018، بارتفاع نسبته

65.1 مليون درهم صافي أرباح شركة سوق دبي المالي خلال النصف الأول من العام 2019

21 07 2019

سعادة عيسى كاظم يلقي الضوء على أبرز مؤشرات أداء السوق خلال النصف الأول:

· مليار درهم صافي قيمة مشتريات المستثمرين الأجانب في السوق

· تسجيل 904 مستثمرين جُدداً، بينهم 90 مؤسسة، يرفع إجمالي عدد المستثمرين إلى 844 ألف مستثمر

· 83.6% نسبة ملكية المؤسسات الاستثمارية من إجمالي القيمة السوقية، و52.3% حصتها من التداول

· 17.5% نسبة ملكية المستثمرين الأجانب من إجمالي القيمة السوقية، و50% حصتهم من التداول

· مؤتمر المستثمرين العالميين في نيويورك يستقطب 21 مؤسسة استثمارية جديدة

· ارتفاع المؤشر العام بنسبة 5% على عكس الاتجاه السائد في غالبية الأسواق العالمية يبعث رسالة إيجابية بشأن التوجه العام للسوق

· السوق يحصل على جائزة دبي للجودة و"الاعتراف بالجودة" من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM))


دبي: أعلنت شركة سوق دبي المالي "ش م ع" اليوم عن نتائجها المالية للنصف الأول من العام الحالي المنتهي في 30 يونيو 2019، والتي أظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 65.1مليون درهم بانخفاض نسبته 21% قياساً إلى أرباح الفترة المماثلة من العام 2018 والبالغة 82.8 مليون درهم. وبلغ صافي الربح خلال الربع الثاني من العام الحالي 37 مليون درهم مقابل 33.9 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام 2018، بارتفاع نسبته 9%.

وسجلت الشركة إجمالي إيرادات قدره 163.5 مليون درهم خلال النصف الأول من العام 2019، وذلك في مقابل 182.4 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي. وتوزعت الإيرادات بواقع 88.8 مليون درهم من العمليات التشغيلية و74.7 مليون درهم من الاستثمارات. وبلغت النفقات في النصف الأول من العام الحالي 98.4 مليون درهم مقابل 99.6 مليون درهم خلال الشهور الستة الأولى من 2018. أما فيما يخص إيرادات الشركة خلال الربع الثاني من العام الجاري فقد بلغت 85.6 مليون درهم مقابل 83.3 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2018، كما بلغت النفقات خلال الفترة ذاتها 48.6 مليون درهم مقابل 49.4 مليون درهم في الربع الثاني من العام 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي قيمة تداولات السوق خلال النصف الأول من العام 2019 سجل تراجعاً نسبته 31.5% قياساً إلى مستوياته في الفترة المماثلة من العام 2018 ليبلغ 25 مليار درهم، علماً أن عمولات التداول تمثل المصدر الرئيسي لإيرادات الشركة.

وقال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، شركة سوق دبي المالي "ش. م. ع.": "جاء تراجع قيمة تداولات سوق دبي المالي متماشياً مع الاتجاه العام السائد في أسواق المال العالمية حيث انخفضت قيمة التداول في 74% منها خلال النصف الأول مقارنة بمستوياتها في الفترة المماثلة من العام 2018. وفي المقابل سجل المؤشر العام للسوق ارتفاعاً نسبته 5% خلال النصف الأول من العام 2019 على عكس الاتجاه النزولي في غالبية الأسواق العالمية حيث تراجعت مؤشرات 47 بورصة عالمية تمثل قرابة ثلثي البورصات الأعضاء في اتحاد البورصات العالمية. إن هذا الارتفاع المعقول يعطي إشارة جيدة إزاء التوجه العام للسوق، ونحن نتطلع إلى مواصلة هذا الأداء الإيجابي، لاسيما في ظل محافظة الاقتصاد الوطني على حيويته ومعدلات نموه الجيدة وكذلك تكامل بنية السوق وفق أفضل الممارسات العالمية وجاذبية الفرص الاستثمارية التي يوفرها."

وأضاف سعادة عيسى كاظم:" حافظ السوق على جاذبيته للاستثمار الأجنبي خلال النصف الأول من العام الحالي، وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب من غير مواطني الإمارات العربية المتحدة صافي شراء بقيمة 870 مليون درهم، ترتفع إلى قرابة المليار درهم عند استثناء المستثمرين العرب والخليجيين. واجتذب السوق 904 مستثمرين جُدداً خلال النصف الأول من 2019، من بينهم 90 مؤسسة استثمارية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المستثمرين المسجلين في السوق إلى 844,028 مستثمراً."

نجاح فائق لمؤتمر المستثمرين في نيويورك

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي يضطلع بدور نشط على صعيد جذب الاستثمارات الأجنبية ومساندة الشركات المدرجة في جهودها لتعزيز الصلات مع المجتمع الاستثماري العالمي، وقد نظم السوق في يونيو 2019 مؤتمر المستثمرين العالميين في نيويورك 2019 بمشاركة تسع شركات مدرجة، حيث حقق الحدث نجاحاً فائقاً وتم عقد 81 اجتماعاً اجتماعات فردياً بين الشركات المشاركة وممثلي 35 مؤسسة استثمارية عالمية تدير مجتمعةً أصولاً قدرها 3.2 تريليون دولار. وقد بلغ عدد المؤسسات الاستثمارية الجديدة التي شاركت في المؤتمر لأول مرة 21 مؤسسة بنسبة 60% من إجمالي عدد المؤسسات المشاركة.

حضور قوي للاستثمار المؤسسي والأجنبي

ويمتلك سوق دبي المالي حضوراً مؤثراً للاستثمار المؤسسي والاستثمار الأجنبي على حد سواء، إذ يتجاوز عدد المؤسسات الاستثمارية المسجلة في السوق 11 ألف مؤسسة، بما في ذلك 90 مؤسسة استثمارية تم استقطابها إلى السوق خلال النصف الأول من العام الجاري. وقد وصلت نسبة ملكية المؤسسات الاستثمارية من إجمالي القيمة السوقية إلى 83.6% في نهاية النصف الأول من العام 2019، كما وصلت حصة المؤسسات من التداول إلى 52.3%. وفي الوقت ذاته يحافظ المستثمرون الأجانب على نشاطهم الكبير في السوق إذ استحوذوا على 50% من تداولاته خلال النصف الأول من العام 2019، كما وصلت ملكيتهم إلى 17.5% من إجمالي القيمة السوقية.

جوائز

حصل سوق دبي المالي خلال النصف الأول من العام 2019 على جائزتين جديديتن هما جائزة دبي للجودة عن القطاع المالي، وجائزة "الاعتراف بالتميز" من فئة "الخمسة نجوم" من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM)، وذلك تقديراً لاعتماده أعلى معايير الجودة في خدمة العملاء، الأمر الذي يتوج مسيرة السوق المتميزة في مجال التميز المؤسسي والجودة عبر تاريخه. وقد جاء حصول السوق على الجائزتين من المرة الأولى للترشح، عقب قيام وكان فريق المقيمين التابع للجائزتين بعملية تقييم شاملة لكافة الإجراءات والخدمات في السوق خلصت إلى امتلاكه بيئة عمل تتسم بالتميز والجودة في كافة العمليات والإجراءات والخدمات التي يقدمها لكافة فئات المتعاملين.

-انتهى-

نبذة عن شركة سوق دبي المالي: أصبحت شركة سوق دبي المالي شركة مساهمة عامة بعد عملية طرح 1.6 مليار سهم بقيمة درهم واحد للسهم في اكتتاب أولي بتاريخ 12 نوفمبر 2006، وتمثل النسبة التي طرحت للاكتتاب 20% من إجمالي رأس المال المدفوع للسوق البالغ 8 مليارات درهم. وتمتلك حكومة دبي 80% من رأسمال الشركة بعد طرحها للاكتتاب العام وتمثل الحكومة في هذه الحصة شركة بورصة دبي المحدودة. وتم إدراج شركة سوق دبي المالي في السوق في 7 مارس 2007 برمز تداول DFM"". ويعتبر سوق دبي المالي أول سوق مال متوافق مع الشريعة الإسلامية على المستوى العالمي منذ العام 2007، وهو يعد سوقاً ثانوياً لتداول الأوراق المالية الصادرة عن شركات المساهمة العامة، والسندات التي تصدرها الحكومة الاتحادية، أو أي من الحكومات المحلية والهيئات والمؤسسات العامة في الدولة وكذلك الوحدات الاستثمارية الصادرة عن صناديق الاستثمار المحلية، أو أية أدوات مالية أخرى محلية أو غير محلية يقبلها السوق. وقد تم افتتاح السوق بتاريخ 26 مارس من العام 2000. www.dfm.ae

للاستفسارات الإعلامية يرجى الاتصال بـ:

عاطف فتحي

نائب الرئيس-مدير الإعلام والعلاقات العامة

هاتف :3055334 4 971+

البريد الالكترونيafathy@dfm.ae

© Press Release 2019

المزيد من الأخبار من البيانات الصحفية