"ويز إير أبوظبي" تدشن أولى رحلاتها من أبوظبي إلى أثينا

(غداً الجمعة)

  
ويز إير أبوظبي تدشن أولى رحلاتها من أبوظبي إلى أثينا

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: أعلنت "ويز إير أبوظبي"، أحدث شركات الطيران الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن جاهزيتها لتدشين أولى رحلاتها رسمياً من مطار أبوظبي الدولي إلى أثينا، (غداً الجمعة) الموافق 15 يناير الجاري.

وبهذه المناسبة قال جوزيف فارادي، رئيس مجلس إدارة "ويز إير أبوظبي" وأحد مؤسسي الشركة عام 2003: "يسرنا إطلاق أولى رحلاتنا الاقتصادية من أبوظبي والتي تمثل أحد أهم الوجهات الجديدة للشركة، والتي برهنت نجاحها في توفير خيارات جديدة للسفر الاقتصادي بأسعار تنافسية وبما ينسجم مع رؤيتها وتطلعاتها المستقبلية. كما نتطلع إلى التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتوفير خيارات سفر جديدة ومتنوعة للسكان والسياح".

وتستعد "ويز إير أبوظبي" التي جرى تأسيسها بالشراكة بين شركة "القابضة ADQ" ومجموعة "ويز إير" القابضة، لتشغيل رحلاتها إلى مدينة ثيسالونيكي اليونانية من أبوظبي في 4 فبراير 2021 وتتوفر تذاكر الرحلات على موقع الشركة الإلكتروني: wizzair.com، وتطبيق الهاتف المتحرك الخاص بها.

وكانت ويز إير أبوظبي، قد أعلنت عن شبكة من الوجهات التي تخطط لربطها مع أبوظبي وتشمل أثينا، وثيسالونيكي، والإسكندرية، وكوتايسي، ولارنكا، وأوديسا، ويريفان، إلى جانب إطلاق المزيد من الوجهات مع توسيع الشركة لأسطولها في أبوظبي خلال الأشهر المقبلة.

ويضم أسطول طائرات "ويز إير أبوظبي" 4 طائرات من طراز إيرباص A321neo الجديدة كليًا، التي تتيح للشركة أقل بصمة بيئية ممكنة مقارنة بمنافسيها في المنطقة.

وتتبنى الشركة أفضل الممارسات في مجال التعقيم عبر شبكتها، من خلال التدابير الوقائية المعززة التي تضمن من خلالها صحة وسلامة المسافرين وأفراد طاقمها. وللاطلاع على إجراءات الصحة والسلامة الجديدة لدى شركة ويز إير يرجى مشاهدة الفيديو من خلال الضغط على الرابط هنا.

نبذة عن شركة ويز إير أبوظبي

شركة "ويز إير أبوظبي" قد تأسست بموجب اتفاق بين شركة "القابضة" (ADQ) التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، وشركة الطيران «ويز إير» القابضة Wizz Air التي تعد أكبر شركة طيران اقتصادي في وسط وشرق أوروبا, وتقوم بتشغيل أسطول طائرات إيرباص بالكامل يتألف من 137 طائرة من طراز "إيه 320" و "إيه 321"، وتضم فريقاً من المتخصصين في مجال الطيران من خلال خدمات

متميزة وبأسعار منخفضة للغاية، مما جعلها الخيار المفضل لـ 40 مليون مسافر خلال العام المالي الماضي والذي انتهى في 31 مارس 2020.وتندرج شركة Wizz Air في بورصة لندن تحت الرمز WIZZ.  وقد حصلت الشركة أخيراً على لقب إحدى أفضل عشر شركات طيران آمنة في العالم من قبل airlineratings.com ، وهي الوكالة الوحيدة في العالم لتقييم المنتجات والسلامة، كما حازت على لقب "شركة طيران العام 2020" من Air Transport Awards ، التي تعد من أهم الجوائز التي يمكن لشركات الطيران أو الأفراد الحصول عليها، تقديراً لأدائهم وخدماتهم المتميزة والمبتكرة.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية