"هيئة الشارقة للكتاب" تبحث مع وزارة الثقافة المصرية مشاريع ثقافية مستقبلية في "الشارقة الدولي للكتاب"

  
هيئة الشارقة للكتاب تبحث مع وزارة الثقافة المصرية مشاريع ثقافية مستقبلية في الشارقة الدولي للكتاب

خلال اجتماع جمع د. إيناس عبد الدايم وأحمد العامري

استقبل سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، خلال فعاليات الدورة الـ 40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، وزيرة الثقافة المصرية، معالي الدكتورة إيناس عبد الدايم، وبحثا عدداً من الخطط لمشاريع ثقافية مستقبلية تتضمن تنظيم وإطلاق مبادرات إبداعية بتعاون مشترك بين الشارقة والقاهرة.

وناقش الجانبان الفرص الممكنة لتعزيز مجالات التواصل والعمل المشترك بين هيئة الشارقة للكتاب ووزارة الثقافة المصرية على مستوى تنظيم الفعاليات الدولية، وتعزيز دور المكتبات داخل منظومة بناء مجتمعات المعرفة، بالإضافة إلى ما يمكن أن تتيحه المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر من تسهيلات وخدمات تخدم الناشرين المصرين.

وقال سعادة أحمد العامري: "تمثل مصر بثقلها الثقافي الكبير، التاريخي والمعاصر مركزاً للحراك الثقافي العربي كاملاً، ويجسد تعاون هيئة الشارقة للكتاب مع وزارة الثقافة المصرية، رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تعزيز التواصل البناء والمثمر مع المشهد الثقافي المصري، لما لذلك من انعكاس على التجربة الثقافية العربية وحضورها على مستوى العالم".

وأضاف العامري: " تربطنا في الشارقة علاقات ثقافية كبيرة وعميقة مع القاهرة، ومما لا شك فيه أن التعاون في عدد من المشاريع والمبادرات الثقافية سيحقق نتائج ملموسة في سوق النشر العربي، ويدعم بصورة مباشرة جهود النهوض بصناعة الكتاب، ويخدم تطلعات العاملين في المشهد الإبداعي والمعرفي في المنطقة".

بدورها، ثمنت معالي د. إيناس عبد الدايم الجهود التي تقودها إمارة الشارقة لدعم وتعزيز الحراك الثقافي في المنطقة والعالم العربي، وهنأت هيئة الشارقة للكتاب على تصدر معرض الشارقة الدولي للكتاب، معارض الكتب العالمية، وتسجيله تاريخاً جديداً يحقق لأول مرة ليس على المستوى العربي وحسب، وإنما على مستوى الشرق الأوسط ككل.

وأكدت أن وزارة الثقافة المصرية تلتقي مع هيئة الشارقة للكتاب في عدد من الأهداف، وتطلع إلى تجسيد رؤاها وخططها بمبادرات ومشاريع ثقافية مستقبلية مشتركة، تنعكس على الحركة الثقافية المصرية والإماراتية، وتقدم نموذجاً في المنطقة لمزيد من أشكال التعاون المثمر، ينعكس إيجاباً على صناعة المعرفة والإبداع العربي.

يشار إلى المعرض يستضيف في دورته الجديدة نخبة من الكتاب والمبدعين المصريين، ويجمع على أرضه 296  دار نشر مصرية، تعرض آلاف العناوين والإصدارات.

#بياناتحكومية

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية