معرض الدفاع العالمي يفتح باب التسجيل للزوار من قطاع الأعمال والتجارة

  

أكثر من 30 ألف زائر متوقع في النسخة الأولى من المعرض

لندن أعلن معرض الدفاع العالمي، الذي يقام في الرياض تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- بين 6 و9 مارس 2022، عن فتح باب التسجيل رسمياً لقطاع الأعمال والتجارة من المملكة والعالم، وذلك على هامش مشاركته في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي في المملكة المتحدة.

وأصبح بإمكان المهتمين بقطاع الدفاع والأمن محلياً وعالمياً التسجيل للحصول على تصاريح الدخول إلى معرض الدفاع العالمي عبر موقع المعرض الإلكتروني، للانضمام إلى أكثر من 30 ألف زائر متوقع خلال أيام المعرض الأربعة من أكثر من 45 دولة.

وسيقام المعرض في صرح يتمّ بناؤه خصيصاً لاستضافة الحدث العالمي وهو مزوّد بأحدث التجهيزات على مساحة 800 ألف متر مربع، وسيضم أكثر من 800 جهة عارضة أجنحة خاصة لأكثر من 15 دولة رائدة في صناعات الدفاع والأمن. وقد تمّ حجز 85% من مساحات المعرض حيث سيشارك عدد من الجهات الحكومية العسكرية والأمنية إلى جانب نخبة من الشركات العالمية بما فيها "جنرال دايناميكس"، و"ليوناردو"، و"لوكهيد مارتن"، و"رايثون"، و"رولز رويس"، وأكثر من 100 شركة محلية في مجال الدفاع والأمن.

ويعتبر معرض الدفاع العالمي الحدث الأول من نوعه الذي يركز على التوافق العملياتي بين مجالات الدفاع الخمسة عبر البر والبحر والجو والأمن والفضاء يعزز مكانة المملكة العربية السعودية كمركز رئيسي لصناعات الدفاع والأمن في العالم، مستفيداً من موقعها الجغرافي وسط سلاسل الإمداد العالمية ومكانتها كقوّة اقتصادية عالمية رائدة.

-انتهى-

ملاحظات للسادة المحررين

نبذة عن معرض الدفاع العالمي:

معرض الدفاع العالمي هو حدث متخصّص لاستعراض وإظهار إمكانات حلول الدفاع المتكاملة والمبتكرة، ومن المخطط له أن يشكّل منصة عالمية للتوافق العملياتي في صناعة الدفاع. ستتمّ إقامة المعرض مرّة واحدة كل عامين وذلك ابتداءً من النسخة الأولى المقرّر إقامتها في العاصمة الرياض في شهر مارس من 2022م لتسليط الضوء على أحدث ما توصّل إليه التوافق العملياتي في حلول الدفاع.  وسيشهد الحدث حضور أبرز الشخصيات القيادية من المملكة فضلاً عن موفدين من جهات دولية وأبرز صنّاع القرار في صناعة الدفاع من كافة أرجاء العالم. لمعرفة المزيد عن المعرض، يُرجى زيارة: www.worlddefenseshow.com

نبذة عن الهيئة العامة للصناعات العسكرية:

الهيئة هي مؤسس معرض الدفاع العالمي وتعد الجهة المسؤولة عن تنظيم وتمكين وترخيص الصناعات العسكرية في المملكة. توكل إلى الهيئة مهمة تطوير صناعة الدفاع المحلية تماشياً مع التزام المملكة برؤية عام 2030م والخطط الرامية إلى توطين 50% من التصنيع العسكري بحلول عام 2030م.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية