مطار رأس الخيمة الدولي يؤمن إعادة 53 ألف مواطني هندي إلى بلادهم منذ مطلع يونيو

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي وبالتعاون مع الحكومة الهندية

  
مطار رأس الخيمة الدولي يؤمن إعادة 53 ألف مواطني هندي إلى بلادهم منذ مطلع يونيو

صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر:

  • رأس الخيمة جزء من منظومة العمل الوطنية الهادفة إلى تعزيز مكانة الإمارات باعتبارها في مقدمة الدول التي تقود التعاون الدولي للتصدي لهذه الجائحة
  • أشيد بالمستوى العالي من الكفاءة والاحترافية الذي أظهرته فرق عمل المطار وجهودهم الدؤوبة لإنجاح هذه المبادرة

رأس الخيمة - تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وفي إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الإمارة للتعامل بكفاءة مع أزمة فيروس كورونا المستجد كوفد 19، أعلن مطار رأس الخيمة اليوم عن نجاح المساعي المشتركة في تأمين عودة  حوالي 53 ألف مواطن هندي إلى وطنهم الأم.وتضمنت توجيهات صاحب السمو تغطية جميع التكاليف الخاصة بتنقلات الراغبين بالسفر من أبناء الجالية الهندية من جميع أنحاء الإمارات إلى مطار رأس الخيمة.

وقد عملت الحكومة الهندية بالتعاون مع شركة "سبايس جيت للطيران" على تنظيم رحلات خاصة لهذا الغرض، وتولى مطار رأس الخيمة الدولي مسؤولية تنسيق الجهود ومساعدة أبناء الجالية الهندية ممن انتهت عقود عملهم على العودة إلى وطنهم وإعطاء هذا الأمر أولوية قصوى بما يتماشى مع جهود دولة الإمارات في هذا المجال.

وفي هذا السياق، قال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة: "تحرص دولة الإمارات على ضمان وتوفير أعلى معايير الصحة والسلامة، ونحن في رأس الخيمة جزء من منظومة العمل الوطنية التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارات باعتبارها في مقدمة الدول التي تقود التعاون الدولي للتصدي لهذه الجائحة".

وأضاف سموه: "لرأس الخيمة علاقة تاريخية راسخة مع  الحكومة والشعب الهندي، ونحن على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال المساعدة في كافة المجالات. وقد اطلع مطار رأس الخيمة الدولي بدور كبير في دعم مبادرة الحكومة الهندية من أجل تأمين عودة رعاياها إلى بلدهم الأم، وأود أن أشيد هنا بالمستوى العالي من الكفاءة والاحترافية الذي أظهرته فرق عمل المطار بالتعاون مع شركة "سبايس جيت" وجهودهم الدؤوبة لإنجاح هذه المبادرة".

من جانبه، قال سانجاي خانا، المدير التنفيذي لمطار رأس الخيمة: "بدأ مطار رأس الخيمة بتشغيل رحلات إجلاء خاصة في بداية شهر يونيو، وتم حتى الآن تشغيل حوالي 300 رحلة من قبل شركة سبايس جيت. وستستمر هذه العمليات وفق أعلى درجات الجدية والالتزام بهدف مساعدة المواطنين الهنود على العودة إلى وطنهم واللقاء بعائلاتهم. وبفضل الدعم الكبير الذي تلقيناه من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، والسفير الهندي والقنصل العام ومن شركائنا في هذه المبادرة شركة "سبايس جيت" استطعنا توفير هذه الخدمة ومساعدة العديد من أبناء الجالية الهندية على العودة براحة وسهولة إلى بلدهم".

 

وأضاف خانا: "أود أن أشكر أيضاً الجهات الحكومية في دولة الإمارات والهند، وجميع فرق العمل في المطار الذين عملوا ولا يزالون بدون توقف من أجل تشغيل رحلات الإجلاء. وانه لفخر كبير لي أن أكون من ضمن هذا الفريق الملتزم والمتفاني الذي عمل على إنجاح هذه المبادرة".

 

وقد استطاعت رحلات الطيران الخاصة التي تديرها سبايس جيت إعادة ما يصل إلى 185 راكبًا على كل رحلة إلى 21 وجهة في جميع أنحاء الهند ومنها: أحمد أباد ، أمريتسار ، بنغالور ، بوبانسوار ، كاليكوت ، شانديغار ، تشيناي ، كوشين ، جايا ، حيدر أباد ، جايبور ، كانور ، لكناو ، مادوراي ، مانجالور ، نيودلهي ، تيروتشيرابالي ، تريفاندروم ، فاراناسي ، فيجاياوادا وفيساكاباتنام. شركة طيران  سبايس جيت تدير 630 رحلة يومية إلى 64 وجهة من مقرها في دلهي وحيدر أباد وهي ثاني أكبر شركة طيران في الهند من حيث عدد الركاب المحليين.

بدوره قال أجاي سينغ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سبايس جيت: "سبايس جيت جزء لا يتجزأ من المجتمع الهندي وهي ملتزمة بخدمة أعضائها بغض النظر عن مكان تواجدهم في العالم. وبمجرد أن انتشر هذا الوباء، عملنا مع مطار رأس الخيمة على وضع رحلات مخصصة لمساعدة العمال الذين تقطعت بهم السبل على العودة إلى ديارهم. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، على دعمنا لنا في مسعانا، الذي أدى إلى تعزيز الروابط القوية بالفعل التي تتمتع بها الهند مع رأس الخيمة".

وأضاف سينغ: "أود أيضًا أن أعبر عن إعجابي بجميع أعضاء الفريق في سبايس جيت ومطار رأس الخيمة، بما في ذلك الطيارون وطاقم الطائرة والموظفون وغيرهم من العاملين، الذين عملوا أوقاتا إضافيًة لضمان استيعاب كل من يرغب في العودة".

 

هذا ويقع مطار رأس الخيمة الدولي على بعد أقل من ساعة من مطاري دبي والشارقة، ويخدم إمارات الشارقة، وأم القيوين، والفجيرة، وعجمان، ورأس الخيمة، كما تقع الأجزاء الشمالية من دبي في منطقة تجمعها. بعد أن عزز مكانته مع المجتمع الهندي خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، يتوقع المطار توسعًا في عملياته بعد كورونا وبمجرد استئناف السفر الجوي بكامل طاقته.

وتضم قائمة المزايا العديدة التي يوفرها مطار رأس الخيمة الدولي مقارنة بمطارات الركاب الأخرى في الإمارات توفير خدمة النقل المجاني  للمسافرين إلى المطار ، بالإضافة إلى عدم وجود قيود على مواعيد الرحلات، مما يعني أن شركات الطيران ليست ملزمة بقبول مواعيد محددة سلفاً، كما هي العادة غالباً في المطارات الأخرى.

-انتهى-

نبذة عن مطار رأس الخيمة الدولي:

تم تأسيس مطار رأس الخيمة الدولي في مارس 1976 من قبل حكومة رأس الخيمة، وهو  يعد حالياً بوابة تربط الإمارة بالعالم. يوفر المطار خدمات الركاب والشحن إلى مجموعة متنوعة من الوجهات التي تشمل في الوقت الحالي كلاً من القاهرة، وإسلام أباد، ولاهور، وبيشاور، وكاليكوت، وكاتوفيتشي، وبوزنان، ووارسو، وفروتسواف، ولوكسمبورغ، وبراغ وإسطنبول، وموسكو. ويتجه المطار لإضافة العديد من الوجهات المهمة والتي سيتم الكشف عنها خلال الفترة المقبلة.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع: عامر العزايزة   - مدير تطوير الاعمال

Amer.alazaiza@rakairport.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية