مساعدات إنسانية عاجلة إلى السودان وإثيوبيا للمساهمة في مواجهة آثار الفيضانات وغوث اللاجئين ومكافحة وباء الكوليرا

بتوجيهات محمد بن راشد

  
مساعدات إنسانية عاجلة إلى السودان وإثيوبيا للمساهمة في مواجهة آثار الفيضانات وغوث اللاجئين ومكافحة وباء الكوليرا

المكتب الإعلامي لحكومة دبي : بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصلت شحنة من المساعدات الإنسانية العاجلة إلى مطار الخرطوم الدولي حاملة 100 طن متري من مواد الإغاثة والإعاشة لمساعدة لاجئي تيغراي، وكذلك لمعاونة السودان الشقيق في التغلب على آثار الفيضانات الموسمية القوية التي تعرضت لها مؤخرا محدثةً أضراراً بالغة ونجم عنها دمار واسع لآلاف المساكن، وإغاثة السكان المتضررين. 

إلى ذلك وصلت أيضاً إلى مطار أديس أبابا الدولي رحلة جوية حاملة على متنها 85 طنًا متريًا من الأدوية والمستحضرات الطبية والمستلزمات العلاجية التي قدمتها منظمة الصحة العالمية لمواجهة تفشي وباء الكوليرا والمساهمة في التصدي للتحديات الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقد سهّلت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في تسيير الرحلتين الجويتين اللتين انطلقتا من مطار دبي الدولي، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، تأكيداً لنهج دبي ودولة الإمارات الدائم في تقديم يد العون لكل محتاج في مختلف مواقف الشدائد والملمات، والمسارعة لنجدة المتضررين والمشاركة في توفير المتطلبات الأساسية للحياة. 

وقال جوسيبي سابا، المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية: "بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ودعمه المستمر، تواصل المدينة العالمية للخدمات الإنسانية دورها في الاستجابة بسرعة كبيرة للأزمات المختلفة على مستوى العالم، بالتعاون مع شركائنا، في ضوء تنامي قدرة المدينة على الاستجابة لحالات الطوارئ على مستوى العالم وتقديم المساعدة لمن هم في أمس الحاجة إليها". 

وأضاف: "ضاعفت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية والمجتمع الإنساني الذي نستضيفه الجهود في ضوء زيادة الحاجة إلى المساعدات الإنسانية، ويسعدنا أن تكون المدينة، عبر إرسال المساعدات الموجودة في مستودعاتها في دبي والمُقدمة بالتعاون مع شركائنا من مؤسسات المجتمع الإنساني، سبباً في دعم المتضررين من الفيضانات في السودان".

من جانبه، أعرب روبرت بلانشارد، عضو فريق الخدمات اللوجستية لمنظمة الصحة العالمية في دبي عن امتنانه للدعم الهائل الذي تقدمه دبي ودولة الإمارات في الوقت الذي تواصل فيه المنظمة تعزيز قدراتها اللوجستية الصحية لحماية الفئات الضعيفة من السكان في جميع أنحاء العالم.

وأوضح بلانشارد أن الإمدادات الصحية الموجهة إلى أثيوبيا تكفي لرعاية نحو 140 ألف شخص وعلاج حوالي 15 ألف مريض بالكوليرا، وقال: "الدعم الكبير من دبي ودولة الإمارات وشراكتنا مع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية يمكنان منظمة الصحة العالمية من مواصلة الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ الصحية الحادة، وتخفيف معاناة وإنقاذ حياة من هم في حاجة للعون."

من جهته، قال ايلير كوشاج، رئيس الأسطول العالمي ومركز الخدمات اللوجستية في دبي: "نحن ممتنون للغاية للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية ولحكومة دبي، ونعمل على مدار الساعة لتوسيع نطاق مساعداتنا لإنقاذ حياة الناس، وستدعم مواد الإغاثة التي تم توجيهها إلى السودان وإثيوبيا مئات العائلات المتضررة بإمدادهم بمقومات الحياة الأساسية. ويعمل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر جنبًا إلى جنب مع جمعية الهلال الأحمر السوداني لتزويد المتضررين من الفيضانات بالمساعدات اللازمة لمعيشتهم اليومية حيث يُتوقع أن يستفيد من تلك المساعدات حوالي 22 ألف شخص .

-انتهى-

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية