مركز قطر للتطوير المهني بمؤسسة قطر ينظم الدورة الجديدة من برنامج "مهنتي- مستقبلي" افتراضيًا

  

ضيوف من مهن وتخصصات مختلفة يشاركون تجاربهم مع طلاب المرحلة الثانوية

الدوحة، قطر: يواصل مركز قطر للتطوير المهني، عضو مؤسسة قطر، تقديم برامج التوجيه المهني والأكاديمي بشكل افتراضي، بما يمنح الطلاب فرصة التعرف على متطلبات المهن المختلفة دون الحاجة للخروج من المنزل في ظل القيود الاحترازية التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

وفي هذا الإطار، يُنظم مركز قطر للتطوير المهني الدورة الجديدة من برنامج "مهنتي – مستقبلي" للعام 2021 عبر الإنترنت، والتي تستهدف طلاب وطالبات المرحلة الثانوية، بحيث تتألف من 6 جلسات حوارية تُذاع مباشرة عبر حساب إنستغرام الخاص بالمركز، بمشاركة أشخاص من مهن وتخصصات مختلفة. وخلال الجلسات، سيتحدث كل ضيف عن مهنته وتجربته الدراسية والأكاديمية التي أهلتهُ لهذه المهنة، قبل أن يترك المجال أمام الطلاب للمشاركة وطرح أسئلتهم واستفساراتهم.

ويقول شاهين حمد السليطي، كبير مسؤولي البرامج والخدمات المهنية في مركز قطر للتطوير المهني: "ركزنا في هذا البرنامج على المهن التي تحتاج الدولة بالفعل لزيادة عدد الموظفين فيها مستقبلًا، فاستضفنا أشخاصًا من مهن وتخصصات وقطاعات عمل مختلفة، مثل: القطاع الإعلامي والقطاع الطبي والطاقة والصناعة والعمل الاجتماعي وريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا، كي تكون هذه المقابلات حافزًا للطلاب لاستكشاف هذه التخصصات ودخولها لسد الشواغر المستقبلية من هذه المهن في الدولة".

من المجال الإعلامي، سيتحدث كلٌ من المخرجة شوق شاهين والمذيع والمراسل عبد الرحمن صالح الأشقر، وكلاهما يعمل في قنوات الكأس الرياضية. كما يستضيف البرنامج الدكتور عبد الرحمن العبدالملك، الطبيب المقيم بقسم الباطنية في مستشفى مونتريال العام جامعة مكغيل  ليتحدث عن تجربته في المجال الطبي. وسيشارك أيضًا غافان فرج العبد الله الطلاب تجربته كمسؤول السلامة والصحة في قطر غاز عن قطاع الطاقة والصناعة، فيما تتحدث ملكة آل شريم، مدير إدارة الإعلام الجديد في المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا عن إدارة الأعمال في قطاع السياحة. وعن مجال العمل الاجتماعي، سيتحدث نايف الشهراني عن تجربته كرئيس برامج شبكة "تم" للعمل التطوعي في "نماء". أما قطاع ريادة الأعمال في مجال التكنولوجيا، فسيتطرق إليه كلٌ من صالح آل سفران، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سبل للحلول الرقمية، وعبد الرحمن صالح خميس، المؤسس والمدير التنفيذي- سجدة.

ويشرح السليطي أهمية هذه المقابلات كونها "تُعرّف الطلاب بالتجربة الحقيقية للضيوف المشاركين في المجالات المهنية المختلفة، وهو ما يمكن الطلاب من اكتشاف هذه المهن ومعرفة متطلباتها، وأيضًا تصحيح أية مفاهيم يمكن أن تكون خاطئة لديهم حولها، وذلك بالتعرف على واقع هذه المهن، عن طريق التجربة الشخصية للضيوف المتحدثين".

سيتم بث اللقاءات بشكل مباشر عبر تطبيق إنستغرام كل يوم اثنين وثلاثاء وأربعاء من كل أسبوع خلال الفترة من 14 إلى 23 يونيو 2021، في تمام الساعة الواحدة ظهرًا. ويمكن المشاركة في الجلسات من خلال حساب مركز قطر للتطوير المهني على تطبيق إنستغرام @QCDCQatar.

-انتهى-

مركز قطر للتطوير المهني - مستقبلك بين يديك

مركز قطر للتطوير المهني هو عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويسعى إلى مساعدة الأجيال الشابة، لا سيما الطلاب من مختلف المسارات والمراحل التعليمية المتاحة في قطر، ومن ضمنهم الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة، على تحديد وتحقيق أهدافهم التعليمية والمهنية. ولهذا يوفر لهم المركز مجموعة رفيعة المستوى من برامج وخدمات وأنشطة التطوير المهني المتخصصة، كما يعمل على توفير الدعم والمعرفة التي يحتاجونها لاتخاذ القرارات ووضع الخطط المهنية السليمة وتنفيذها، وتحقيق النمو والتطور المهني بما يساعدهم على بلوغ أهدافهم، والمساهمة في مسيرة تنمية وازدهار دولة قطر.

وإلى جانب الشباب، يعمل مركز قطر للتطوير المهني على توفير الدعم لمجموعة متنوعة من الأطراف والشركاء، من أفراد ومؤسسات، ممن يحظون بتأثير على الشباب. وتضم هذه المجموعة المختصين في مجال التطوير المهني ورأس المال البشري، والإداريين والمرشدين الأكاديميين والمهنيين، وأولياء الأمور، وصانعي السياسات. ويسعى المركز إلى إشراك جميع هذه الفئات في عددٍ من المبادرات والمشروعات والبرامج، بهدف دعمهم وتمكينهم وتثقيفهم بشأن الدور الحيوي والأساسي الذي يؤدونه للتأثير في مستقبل الشباب.

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية