قمة المستقبل الرقمي 2022 تسلّط الضوء على الآفاق غير المحدودة لحلول وابتكارات التحول الرقمي في إمارة أبوظبي

  
قمة المستقبل الرقمي 2022 تسلّط الضوء على الآفاق غير المحدودة لحلول وابتكارات التحول الرقمي في إمارة أبوظبي

قمة تعود في نُسختها الثانية في فبراير المقبل وتقام بصورة "هجينة" لتجمع خبراء من جميع أنحاء العالم على أرض الواقع وافتراضيا لمناقشة سبل تعزيز مسيرةالتحول الرقمي في الخدمات الحكومية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- تعقد "قمة المستقبل الرقمي 2022" في يومي 22 و23 فبراير 2022 في إمارة أبوظبي. وتقام النسخة الثانية من هذه القمة العالمية بصورة "هجينة" لتجمع نخبة من الخبراء والأكاديميين والرواد من مختلف أنحاء العالم على أرض الواقع، وبشكل افتراضي لمناقشة واستشراف مستقبل التحول الرقمي في عالم ما بعد (كوفيد-19).

وتُعقد القمة على مدى يومين في الاتحاد أرينا بجزيرة ياس بأبوظبي، وتستضيفها دائرة الإسناد الحكومي ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية، وتتولى تنظيمها "شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط".  ويتوقع أن تشهد القمة مشاركة ما يزيد عن 2500 شخص من أكثر من 30 دولةً بفضل منهجية التنظيم المُبتكرة التي تجمع ما بين المؤتمر " الحي" الذي يعقد وجها لوجه، والاجتماعات " الافتراضية" التي تقام عبر القنوات الرقمية.

وتحمل القمة في نسختها الثانية شعار "تمكين حكومة المستقبل"، وستتمحور أعمالها بشكل أساسي حول تعزيز الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص لمواصلة تطوير الخدمات الحكومية التي تلبي الاحتياجات المتغيرة للأفراد والمجتمعات والشركات.

وجاء تأجيل موعد انعقاد القمة، والتي كان من المقرر انعقادها خلال فبراير2021، حرصاً على صحة وسلامة المشاركين، وبهدف إفساح المجال أمام أكبر عدد ممكن من المشاركات "الحيّة" على أرض الواقع من مُختلف الدول. بالتوازي مع ذلك، سيشهد العام 2021 عقد سلسلة من الندوات التفاعلية والمُلتقيات عبر المنصات الافتراضية لدعم مبادرات التحول الرقمي ضمن القطاع الحكومي.

وستوفر قمة المستقبل الرقمي في فبراير 2022 إمكانية التواصل على نطاق أوسع وبشكل معزز، فضلاً عن توفير تجربةً متكاملة للمشاركين والمتابعين من خلال إقامتها بمنهجية أكثر مرونة تقوم على الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وأحدث أنظمة التواصل والتفاعل عن بُعد، جنباً إلى جنب مع الحضور والمشاركة الفعلية على أرض الواقع.

وقال سعادة المهندس محمد عبدالحميد العسكر، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، الجهة الحكومية المعنية بقيادة مسيرة التحول الرقمي لإمارة أبوظبي أن قمة "المستقبل الرقمي" تمثل منصة حوارية تجمع نخبة عالمية من الشخصيات الحكومية وصانعي القرار وخبراء المجال الرقمي من القطاعين العام والخاص بهدف تبادل المعارف واستكشاف مستقبل التحول الرقمي في عالم ما بعد جائحة الكوفيد – 19". ولفت سعادته إلى أن استضافة أبوظبي لفعاليات هذه القمة يعكس التزام وحرص حكومة أبوظبي على تبني الابتكار وتسخير التكنولوجيا الرقمية لدفع وتيرة التميز في القطاع الحكومي.

وأضاف العسكر بأن دائرة الإسناد الحكومي ممثلة بهيئة أبوظبي الرقمية تفخر باستضافة النسخة الثانية من قمة المستقبل الرقمي بعد النجاح اللافت الذي حققته القمة في انطلاقتها الأولى عام 2019. وستواصل هيئة أبوظبي الرقمية دعمها لجهود حكومة أبوظبي الرامية إلى تعزيز تكامل الخدمات الحكومية وتطوير حلول رقمية مبتكرة تواكب المتغيرات المتسارعة. وستشكل قمة المستقبل الرقمي 2022 المنصة الأمثل لبناء شراكات جديدة وبحث آفاق التعاون المشترك دعماً لمسار التحول الرقمي بالتزامن مع الإقبال المتنامي عالمياً على مبادرات التحول الرقمي على مستوى القطاعين الحكومي والخاص."

وتهدف القمة إلى تمكين الحكومات من خلال تزويدها بالأدوات الأساسية لمساعدتها على تحديد الحلول الأنسب لإرساء دعائم منظومة الحكومة الرقمية، بما في ذلك أبرز الابتكارات التقنية الكفيلة بتطوير آليات تقديم الخدمات الحكومية والارتقاء بجودتها.

وتناقش القمة أربعة مسارات أساسية، وهي: "مستقبل الخدمات الحكومية"  -GX Next"، و"مستقبل البيانات - Data Next"؛ و"مستقبل الأمن السيبراني" - Cyber Next"؛ و"مستقبل التكنولوجيا -Technology Next"؛ والتي تحدد بدورها أبرز التحديات والفرص لتعزيز التحول الرقمي.

ففي محور "مستقبل الخدمات الحكومية" -GX Next"، تتيح القمة للمشاركين اختبار منصات مرنة وسهلة الإجراءات، مُخصصة لتلبية مُختلف الاحتياجات المُجتمعية. أما محور "مستقبل البيانات - Data Next"، فيُعنى بالتوظيف الأمثل للبيانات وتسخير أحدث التقنيات الحديثة مثل تطبيقات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوك تشين للارتقاء بأداء القطاع الحكومي.

ويركز محور "مستقبل التكنولوجيا -Technology Next" على أحدث الحلول الرقمية التي تعزز تجربة المتعاملين وتعزيز كفاءة العمل الحكومي. بينما يتطرق محور "مستقبل الأمن السيبراني - Cyber Next" إلى الأدوات والعمليات القادرة على دعم حماية البنية التحتية الحيوية للدول، مثل الشبكات والنُظُم والبيانات.

وسيتخلل قمة المستقبل الرقمي 2022 العديد من الفعاليات والأنشطة التي ستقام للمرة الأولى بالتزامن مع هذا الحدث العالمي، ومن ضمنها: "المنطقة الحكومية" و"منطقة الابتكار" و"المختبرات الرقمية". وستسلط "المنطقة الحكومية" الضوء على أفضل الممارسات المتبعة في تنفيذ المبادرات الحكومية الرقمية.

من ناحية أخرى، ستستعرض "منطقة الابتكار" أحدث الأفكار التي تقدمها الشركات الناشئة وشركات التقنية الكبرى بهدف توفير الحلول المبتكرة للتصدي لأبرز التحديات الحالية التي تواجه مسار التحول الرقمي. بينما ستقدم "المختبرات الرقمية" منصة مباشرة لعرض الحلول الرقمية عبر تطبيقات مختلفة.

ومن المتوقع أيضاً أن يقام على هامش القمة معرض للمشاريع التقنية يضم أكثر من 55 مشاركاً من الرعاة والعارضين الإقليميين والدوليين. وللمزيد من المعلومات حول هذا الحدث، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.digital-next.ae  

وسائل التواصل الاجتماعي:

فيسبوك: https://www.facebook.com/digitalnextsummit

تويتر: https://twitter.com/digitalnextAE

انستجرام: https://www.instagram.com/digitalnextsummit/

لينكدإن: https://www.linkedin.com/company/digital-next-summit/

-انتهى –

أبر

نبذة عن ميسي فرانكفورت:

ميسي فرانكفورت واحدة من أبرز منظمي المعارض التجارية في العالم، حيث يعمل فيها أكثر من 2.500*موظف حول العالم. وتمتلك الشركة شبكة عالمية من 30 فرعا. وقد حققت الشركة مبيعات سنوية بلغت حوالي 250 مليون يورو * في عام 2020 بعد أن سجلت مبيعات بلغت 738 مليون يورو في العام السابق. وحتى في الأوقات الصعبة التي تسببها جائحة فيروس كورونا، فلا تزال الشركة تتمتع بعلاقات قوية مع القطاعات ذات الصلة وشبكة مبيعات دولية، وتتطلع على الدوام إلى تعزيز مصالح عملائها بشكل فاعل. كما تضمن تشكيلة شاملة من الخدمات – الميدانية والالكترونية – حصول العملاء حول العالم دائما على جودة عالية ومرونة في تخطيط، تنظيم وإدارة فعالياتهم. تتضمن مجموعة الخدمات تأجير مساحات العرض، تركيب منصات العرض والتسويق، خدمات العاملين والتغذية. تقع مقار الشركة الرئيسية في فرانكفورت ماين وتخضع الشركة للملكية العامة حيث تمتلك مدينة فرانكفورت 60 % من الشركة فيما تمتلك ولاية هيسي نسبة الـ 40 % الباقية. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع: www.messefrankfurt.com

* أرقام أولية 2020

عن ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط جي إم بي اتش:

وتتضمن قائمة أحداث ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط 16 معرضا تتضمن: أوتوميكانيكا دبي لقطع غيار السيارات، أوتوميكانيكا جده، أوتوميكانيكا الرياض ومعرض التجميل بيوتي ورلد الشرق الأوسط ، وبيوتي ورلد السعودية، ومعرض المعدات والأدوات الشرق الأوسط هاردوير آند تولز ومعرض إنترسك، معرض إنترسك السعودية، ومعرض الشرق الأوسط لعالم الجلود، ومعرض الإضاءة في الشرق الأوسط، ومعرض ماتريالز هاندلينج الشرق الأوسط، معرض ماتريالز هاندلنج السعودية، أسبوع الشرق الأوسط لتقنيات التنظيف، معرض الأدوات المكتبية والقرطاسية بايبر ورلد الشرق الأوسط، ومعرض الشرق الأوسط للسمعيات والصوتيات "برولايت آند ساوند"، وأتمتة SPS الشرق الأوسط. كما تنظم الشركة الفرعية سلسلة من المؤتمرات والندوات مثل مؤتمر BOHS لحماية صحة العمال، قمة أعمال التجميل، مؤتمر الإضاءة في الشرق الأوسط،،والمؤتمر الدولي لمركبات المستقبل. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.messefrankfurtme.com .

 

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ :

مجموعة أورينت بلانيت

هاتف:+971 4 4562888

بريد الكتروني: media@orientplanet.com

موقع الكتروني: www.orientplanet.com

Gareth Wright

هاتف:+971 4 3894 573

بريد الكتروني: Gareth.wright@uae.messefrankfurt.com

موقع الكتروني: www.messefrankfurtme.com

www.digital-next.ae

 

 

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية