"طلبات الأردن" تغير نظام سداد المستحقات المالية للشركاء من شبكة مزودي الخدمات والمطاعم والمتاجر المنضمة لمنصتها

مراعاةً للأوضاع الاقتصادية ولمزيد من تقديم الدعم

  

(عمّان، الأردن): أعلنت شركة "طلبات الأردن"، الشركة الرائدة في خدمة طلب وتوصيل الطعام والبقالة من خلال شبكة الإنترنت في الأردن، عن تعديلها لنظام المدفوعات النقدية المترتبة عليها للشركاء من شبكة مزودي الخدمات والمطاعم والمتاجر المنضمة لمنصتها، من خلال تخفيض دورتها، لتتم عمليات الدفع واعتباراً من مطلع نيسان 2021 من ثلاث إلى أربع حركات شهرياً عوضاً عن حركة واحدة كاملة المبلغ شهرياً.

وتتماشى هذه الخطوة مع نهج "طلبات الأردن" الجديد في ممارسة أعمالها ومختلف جوانب عملياتها بنحو مدفوع بهدف لا يركز على الاستثمار التجاري فقط، كما أنها تأتي امتداداً لمبادراتها العديدة التي نفذتها منذ بداية الجائحة لتخفيف الأعباء عن كافة الأطراف المعنية بعملها وعلى رأسها شبكة الشركاء.

وتجسد هذه الخطوة مدى المرونة العالية التي تتمتع بها "طلبات الأردن" في عملها، مترجمة من خلالها على أرض الواقع التزامها الشديد تجاه شركائها؛ إذ ستسهم زيادة وتيرة التدفقات النقدية في ضمان استدامة أعمالهم وتنميتها خاصة بالنسبة للشركاء من قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، الأمر الذي تعتبره الشركة انعكاساً لنموها المتواصل ولأثر أعمالها الإيجابي.

ويشار إلى أن "طلبات الأردن" كانت قد نفذت مبادرة تأجيل أو إلغاء رسوم الاشتراك لشبكة الشركاء خلال العام الماضي 2020 بخدماتها لتمكينهم من الحفاظ على أعمالهم.

-انتهى-

نبذة عن طلبات الأردن:

تعتبر "طلبات الأردن" المنصة التكنولوجية الرائدة في المملكة المتخصصة في توصيل الطعام عبر الإنترنت، كما أنها تعد جزءاً من أكبر منصة إلكترونية لتوصيل الطعام في الشرق الأوسط والتي تأسست في العام 2004 في الكويت. انطلقت الشركة بأعمالها في المملكة في العام 2015 بهدف ربط المستهلكين بمطاعمهم ومتاجرهم المفضلة التي تزيد اليوم على ألفي مطعم ومتجر، آخذة بالتوسع والنمو حتى باتت تغطي عمّان وإربد والزرقاء والعقبة، بالإضافة إلى السلط ومادبا مؤخراً. وتسعى الشركة للتوسع في أعمالها وخدماتها وتغطيتها لتصبح التطبيق اليومي لطلب وتوصيل الطعام، ولتوفير فرص العمل والدخل للموظفين لديها وسائقي أسطولها.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية