شركة أبوظبي الوطنية للمعارض تطلق "منصة سيال الشرق الأوسط لتعزيز العلاقات التجارية في قطاع الأغذية والمشروبات - منتدى واجتماعات افتراضية" بالشراكة الاستراتيجية مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية

  

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" عن انطلاق "منصة سيال الشرق الأوسط لتعزيز العلاقات التجارية في قطاع الأغذية والمشروبات – منتدى واجتماعات افتراضية" غداّ (الاثنين) وذلك بالشراكة الاستراتيجية مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، الحدث الافتراضي الذي ينعقد ليوم واحد بتاريخ 23 نوفمبر الجاري، تحت مظلة معرض سيال الشرق الأوسط، إلى جانب منصة أبوظبي الافتراضية للتمور التي تشرف عليها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

ويركز هذا الحدث الاستثنائي الذي تنظمه شركة "أدنيك" بالتعاون مع مجموعة "كوميكس بوزيوم" وبدعم من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، في شراكة تشكل نموذجاً للتعاون الاستراتيجي في قطاعات حيوية تكتسب أهمية بالغة نتيجة للطلب المتنامي العالمي على الغذاء، على إتاحة الفرصة للعارضين العالميين المتخصصين بقطاعات الأغذية والمشروبات والضيافة وصناعة التمور للاجتماع بشكل افتراضي، والاستمرار في ممارسة أعمالهم التجارية، بما ينسجم مع الظروف الراهنة التي يشهدها العالم وحرصاً على الالتزام بإجراءات وتدابير الصحة والسلامة المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وجاء قرار تنظيم هذا الحدث الافتراضي بعد الإعلان عن تأجيل الدورة الحادية عشر لمعرض سيال الشرق الأوسط، والتي تقرر انعقادها خلال الفترة من 7 – 9 سبتمبر 2021، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها "أدنيك" للاطلاع على التحديات التي يواجهها العارضون والشركاء والموردون العالميون، وإيجاد أفضل الحلول والسبل للنهوض بواقع ومستقبل هذه القطاعات الحيوية.

وتمتد الشراكة بين الهيئة و"أدنيك" لتنظيم معرض سيال الشرق الأوسط على مدى أكثر من 10 أعوام مضت، حيث شهد المعرض خلال تلك الفترة، إبرام صفقات تجاوزت قيمتها 34 مليار درهم، ومشاركة أكثر من 7,600 جهة عارضة و153,900 خبيراً ومتخصصاً من كافة أنحاء العالم، مما عزز من المساهمة الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة للمعرض خلال السنوات الماضية في اقتصاد إمارة أبوظبي، لتصل إلى 819 مليون درهم، الأمر الذي يعكس أهمية المعرض وقدرته على التطور ليصبح منصة رئيسية تجمع أهم وأبرز الشركات العاملة بقطاعي الأغذية والمشروبات.

وفي تعليقه على هذه الشراكة، قال سعادة سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: "يسعدنا التعاون مع شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة "كوميكس بوزيوم" في دعم "منصة سيال الشرق الأوسط لتعزيز العلاقات التجارية في قطاع الأغذية والمشروبات – منتدى واجتماعات افتراضية"، إن هذا الحدث الرائد والمبتكر ينعقد في هذا الوقت رغم الظروف الراهنة، ليجمع قادة قطاعات الأغذية والمشروبات والضيافة العالميين ويتيح لهم فرصة مواصلة أعمالهم والتعاون والعمل معاً لبحث وطرح أساليب مبتكرة تعزز من منظومة الأمن الغذائي.

وأضاف العامري: "نفخر بدعمنا المستمر لمعرض سيال الشرق الأوسط على مدار أكثر من عشرة أعوام، الذي رسَخ مكانته العالمية الرائدة، وساهم في تسليط الضوء على دور دولة الإمارات واستراتيجيتها الوطنية للأمن الغذائي الهادفة إلى  تطوير منظومة وطنية شاملة مبنية على أسس تمكين إنتاج الغذاء المستدام، ومرتكزة على توظيف التكنولوجيا الحديثة في الإنتاج والتصنيع، وتعزيز الإنتاج المحلي، وتطوير الشراكات الدولية لتنويع مصادر الغذاء وضمان أمننا الغذائي الوطني في كافة الظروف".

ومن جانبه، قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها: "نفخر بشراكتنا الاستراتيجية مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، التي لعبت دوراً محورياً في نجاح معرض سيال الشرق الأوسط في دوراته الماضية، وتواصل العمل نحو ترسيخ مكانته كوجهة عالمية نموذجية لأحدث الابتكارات في صناعة الأغذية والمشروبات والضيافة، وتسليط الضوء على جهود دولة الإمارات ومبادراتها تجاه تعزيز الأمن الغذائي والسلامة الغذائية على مستوى العالم".

وأضاف الظاهري: "حرصنا في "أدنيك" على تقديم الدعم لشركائنا والأطراف المعنية لتمكينهم من مواصلة أعمالهم، وجاء تطوير "منصة سيال الشرق الأوسط لتعزيز العلاقات التجارية في قطاع الأغذية والمشروبات – منتدى واجتماعات افتراضية" كمنصة جاذبة للشركات والموردين والمستثمرين العالميين، وبهدف مواصلة تعزيز أواصر التعاون بين قادة قطاعات الأغذية والمشروبات والضيافة، وتلبية احتياجاتهم، لمناقشة تحديات وفرص هذه القطاعات والتخطيط للتعافي من هذه المرحلة الحرجة في ظل وباء (كوفيد-19)".

وقال الظاهري: "نتطلع إلى تنظيم الدورة الـ 11 من معرض سيال الشرق الأوسط العام المقبل، والتي ستشكل فرصة لتعزيز التواصل ودعم المختصين في قطاعات الأغذية والمشروبات والضيافة من جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع مشاركة أكثر من 1,150 عارض من 40 دولة، وأكثر من 25,000 زائر ومختص، وستقدم للمتخصصين في هذه القطاعات مجموعة متكاملة من الفعاليات والأنشطة الخاصة بالشبكة العالمية لمعرض "سيال"، مثل، "مسابقة سيال للابتكار"، ومسابقة "لا كوزين" للطهي، وغيرها الكثير".

وستسلط المنصة الضوء على التحديات التي تواجهها قطاعات الأغذية والمشروبات والضيافة وصناعة التمور في مراحل ما بعد وباء (كوفيد-19)، والفرص المتاحة خلال الأشهر الـ 24 القادمة. كما ستتطرق النقاشات إلى الاستراتيجيات والسياسات الحالية والجهود الوطنية المبذولة سعياً لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051.

ويشار إلى أن هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية هي السلطة المحلية المختصة بالزراعة والسلامة الغذائية والأمن الغذائي والأمن الحيوي في إمارة أبوظبي، وتهدف لتطوير قطاع ذو تنمية مستدامة في مجال الزراعة والسلامة الغذائية وحماية صحة النبات والحيوان بما يسهم في تعزيز الأمن الحيوي وتحقيق الأمن الغذائي.

-انتهى-

نبذة عن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)

شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" هي إحدى الشركات التابعة لـ"القابضة" (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، وتمتلك محفظة متنوعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد المتنوع في إمارة أبوظبي. 

وتعد شركة أبوظبي الوطنية للمعارض رائدة في مجال إدارة وتطوير المراكز الاستراتيجية الدولية، حيث تأسست وفق رؤية طموحة لتصبح وجهة للمؤتمرات والمعارض العالمية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تمتلك "أدنيك" وتدير مركز أبوظبي الوطني للمعارض، أكبر مركز معارض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى مركز إكسل لندن، ومركز العين للمؤتمرات وفندق ألوفت أبوظبي وفندق أنداز كابيتال جيت، وشركة أدنيك للخدمات، وكابيتال للضيافة، وشركة آيدكس.

تعمل "أدنيك" على تطوير شبكة أعمال الشركات التابعة لها وتعزيز قطاع سياحة الأعمال في أبوظبي من خلال توفير منصة تمكن منظمي الفعاليات من تحقيق أهدافهم والتواصل مع الجمهور من خلال مرافق وخدمات عالمية المستوى تتجاوز توقعات الأطراف المعنية.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.adnecgroup.ae

نبذة عن مجموعة "كوميكس بوزيوم"

مجموعة "كوميكس بوزيوم"، هي واحدة من أبرز المنظمين العالميين للفعاليات. استضافت المجموعة أكثر من 135 فعالية متخصصة بالأعمال والمستهلكين في العديد من القطاعات على مستوى العالم، بما في ذلك القطاعات الغذائية والزراعية وتجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية والأزياء والأمنية والرقمية والبناء والتكنولوجيا والبصريات والتعليم والرعاية الصحية والنقل. وتستضيف سنوياً زواراً من أكثر من 3.5 مليون زائر من 30 دولة و48 ألف عارض. ويقع مقر الشركة وفريق مبيعاتها في فرنسا، الذي يعملون في 20 دولة.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.comexposium.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية