"سوق أبوظبي للأوراق المالية" يدرج سندات بقيمة 1.1 مليار يورو لشركة "إم دي جي إتش- جي إم تي إن"

  

تم إدراج شريحتين، سندات لأجل 6 سنوات قيمتها 600 مليون يورو، وأخرى لأجل 13 عاماً قيمتها 500 مليون يورو

السندات المدرجة في سوقيّ أبوظبي ولندن للأوراق المالية جاءت ضمن معدل فائدة 0،375% و1% على التوالي

أبوظبي: أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية عن إدراجه سندات بقيمة 1.1 مليار يورو أصدرتها شركة "إم دي جي إتش- جي إم تي إن بي" والمضمونة من شركة "المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ"، الشركة التابعة والمملوكة بالكامل لشركة "مبادلة للاستثمار". وتم إدراج هذه السندات ضمن شريحتين؛ الأولى مستحقة في عام 2027 والثانية في عام 2034.

وتأتي الشريحة الأولى لأجل 6 سنوات بقيمة 600 مليون يورو وبمعدل فائدة ثابت قدره 0,375%، في حين جاءت الثانية لأجل 13 عاماً وبقيمة 500 مليون يورو وبمعدل فائدة ثابت نسبته 1%. وتم الإدراج الأولي لهذه السندات في سوق لندن للأوراق المالية، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية تحت الرمز XSMDGH0327. ومن المقرر توزيع القسائم على المستثمرين سنوياً، آجلة الدفع.

وبهذه المناسبة؛ قال السيد/ سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: "يعكس إدراج سندات شركة ’إم دي جي إتش- جي إم تي إن بي‘ قدرتنا على تلبية الاحتياجات التمويلية للشركات الدولية النشطة، وفي الوقت ذاته فتح آفاق واسعة للنمو أمام المستثمرين المحليين والدوليين. وسنواصل التركيز على توسيع وتنويع منتجاتنا وخدماتنا لجذب المزيد من المُصدِرين والمستثمرين وضخ سيولة أكبر في السوق، وذلك بما ينسجم مع استراتيجية ADX One التي تم الإعلان عنها مؤخراً والتي تهدف إلى تحفيز النمو الاقتصادي لإمارة أبوظبي عبر مضاعفة القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال السنوات الثلاثة المقبلة".

ومن جانبه، قال كارلوس عبيد، الرئيس المالي للمجموعة لدى "شركة مبادلة للاستثمار" والرئيس المالي لشركة "المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ": "يعكس نجاح إدراج الشريحتين الجديدتين من سنداتنا طلباً قوياً للغاية من المستثمرين على إصدارات سندات ’إم دي جي إتش‘، وهي المرة الثانية التي نُدرج فيها سندات في سوق أبوظبي للأوراق المالية. سيدعم هذا الإصدار جهودنا لمواصلة ضخ رأس المال في محفظتنا الواسعة من الاستثمارات المتنوعة في دولة الإمارات وأسواق أخرى".

وتعتبر شركة "المعمورة دايفيرسيفايد جلوبال هولدنغ" - "شركة مبادلة للتنمية ش.م.ع" سابقاً - جهة إصدار أدوات الدين لشركة "مبادلة للاستثمار". ومع عملية الإدراج هذه يرتفع إجمالي عدد أدوات الدَّين المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى 18 أداة.

- انتهى -

لمزيد من المعلومات عن سوق أبوظبي للأوراق المالية، يرجى التواصل مع:

عبدالرحمن الخطيب

مدير الاتصال المؤسسي والتسويق الرقمي

هاتف: +971 (2) 612 8774

محمول: +971 (50) 668 9733

بريد إلكتروني: ALKhateebA@adx.ae

 

مجموعة برنزويك

منة نصر

محمول :  +971 (50) 921 6258

بريد إلكتروني:  mnasr@brunswickgroup.com

نبذة عن سوق أبوظبي للأوراق المالية:

تم تأسيس سوق أبوظبي للأوراق المالية في 15 نوفمبر من عام 2000 بموجب القانون المحلي رقم (3) لسنة 2000، وبموجب هذا القانون فإن السوق يتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وبالصلاحيات الرقابية والتنفيذية اللازمة لممارسة مهامه. في 17 مارس 2020، تم تحويل سوق أبوظبي للأوراق المالية من مؤسسة عامة إلى شركة مساهمة عامة استناداً للقانون (8) من عام 2020. سوق أبوظبي للأوراق المالية تابع لـ "القابضة" (ADQ)، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، والتي تمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد المتنوع في إمارة أبوظبي. 

سوق أبوظبي للأوراق المالية هو سوق لتداول الأوراق المالية. بما في ذلك الأسهم الصادرة عن الشركات المساهمة العامة والسندات الصادرة عن الحكومات أو الشركات والصناديق المتداولة في البورصة وأي أدوات مالية أخرى معتمدة من هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية. سوق أبوظبي للأوراق المالية هو ثاني أكبر سوق في المنطقة العربية واستراتيجيته في توفير أداء مالي مستقر مع مصادر متنوعة للدخل تتماشى مع المبادئ التوجيهية لأجندة الإمارات العربية المتحدة "الاستعداد للخمسين". ترسم الخطة الوطنية مخطط التنمية الاستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تهدف إلى بناء اقتصاد حيوي، مستدام، ومتنوع يساهم بشكل إيجابي في الانتقال إلى نموذج عالمي جديد للتنمية المستدامة.

نبذة عن شركة مبادلة للاستثمار

شركة مبادلة للاستثمار هي شركة استثمار سيادية، تدير محفظة أعمال عالمية، وتتمثل مهمتها في تحقيق عوائد مالية مستدامة لحكومة أبوظبي.

تتوزع محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها 853 مليار درهم إماراتي )232 مليار دولار أمريكي( على 6 قارات، وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، وتسخر خبرتها المتميزة في مختلف القطاعات وكذلك شراكاتها العالمية طويلة الأمد، لتحقيق الأرباح والمساهمة في عملية النمو المستدام، دعماً لجهود بناء اقتصاد وطني متنوع ومتكامل مع الاقتصاد العالمي.

يقع المقر الرئيسي لمبادلة في أبوظبي، ولديها مكاتب في كل من لندن، وريودي جانيرو، وموسكو، ونيويورك، وسان فرانسيسكو، وبكين.   

لمزيد من المعلومات حول شركة "مبادلة"، يمكن زيارة الموقع الرسمي للشركة: www.mubadala.com.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية