ديار المحرق الراعي البلاتيني لقمة البحرين للمدن الذكية 2021

  
ديار المحرق الراعي البلاتيني لقمة البحرين للمدن الذكية 2021

مشاركة الرئيس التنفيذي لديار المحرق في جلسة حوارية على هامش القمة

المنامة، البحرين: أعلنت ديار المحرق، الشركة الرائدة في قطاع التطوير العقاري بمملكة البحرين، مؤخرًا عن رعايتها البلاتينية للنسخة الخامسة من قمة البحرين للمدن الذكية تحت شعار "إعادة تعريف المدن الذكية"، والتي  بدأت النقاشات الجماعية لها بالفعل منذ تاريخ 7 أبريل والتي انعقدت بشكل افتراضي نظرًا لجائحة كوفيد-19 ، على أن تنطلق الفعالية الرسمية بتاريخ 10 و11 أكتوبر في مملكة البحرين.

وتوفر قمة البحرين للمدن الذكية منصة حوارية تهدف إلى تطوير حلول مستدامة وتعاونية. وتأتي مشاركة ديار المحرق كجزء من التزامها بتعزيز المسؤولية البيئية للشركات ضمن القطاع العقاري في المملكة، وبغية تشجيع الممارسات الأكثر استدامة عبر استضافة مناقشات حيوية لنقل الخبرات وتبادل المعرفة بين ذوي الاختصاص بالقطاع. وعلاوة على ما سبق، تحرص ديار المحرق على رعاية الفعالية تماشيًا مع رؤيتها الاستراتيجية الرامية نحو خلق مستقبل مستدام لسكانها ولمملكة البحرين، وذلك بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة في البحرين.

وتم خلال الجلسة الحوارية الأولى تناول موضوع أهمية التنمية الحضارية المستدامة، حيث أدار الجلسة السيد وليد خلف وبمشاركة نخبة من المتحدثين أبرزهم: المهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق، ونعومي هوجرفورست مسؤول إدارة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والمهندس محمد الخزاعي نائب رئيس جمعية المهندسين البحرينية.

وتمحورت مواضيع الجلسة حول أهمية تبني نهج شامل من أجل تحقيق التنمية المستدامة عند تشييد المدن الحديثة أو المشاريع الأخرى. كما تطرق المتحدثون إلى ضرورة دراسة الآثار البيئية والاقتصادية والاجتماعية عند إنشاء أي مشروع بغض النظر عن حجمه، بالإضافة إلى التنويه بأهمية تعزيز الحوار مع الهيئات التنظيمية من أجل الارتقاء بالقطاع التطويري بشكل عام ودفع عملية التنمية المستدامة.

وبهذه المناسبة، صرّح المهندس أحمد علي العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق: "نحن فخورون برعايتنا البلاتينية لقمة البحرين للمدن الذكية، ونؤكد على مساعينا الحثيثة لتبني مبادرات مستدامة من شأنها أن تساهم بإثراء القطاع العقاري في مملكة البحرين، مما يُساهم بخلق مستقبل اجتماعي واقتصادي أكثر إشراقًا. وتعد الاستدامة أحد الركائز الهامة للمخطط الرئيسي لمدينة ديار المحرق، وهي مدرجة في كافة جوانب المدينة البيئية والاجتماعية والاقتصادية".

وأضاف قائلاً: "تم تطبيق حلول خضراء ومستدامة في جميع أنحاء المخطط الرئيسي بدءًا من عملية التخطيط ومرورًا بوضع البنية التحتية وحتى التكنولوجيا. وهو ما سينعكس في نهاية المطاف يشكل إيجابي على المقيمين والمستثمرين ومملكة البحرين ككل. ونحن نتطلع لتوفير مدينة نموذجية متعددة الاستخدامات ومتكاملة تمامًا".

وتُعد مدينة ديار المحرق إحدى أكبر المشاريع السكنية المتكاملة في مملكة البحرين فهي تحتضن مزيجًا فريدًا من المرافق التجارية والترفيهية والرعاية الصحية، مما يُساهم بالحفاظ على القيم العائلية للمجتمع البحريني وتقديم مجموعة متنوعة من الحلول السكنية المناسبة للحصول على نمط حياة عصري. وهي مجهزة بمرافق متنوعة تلبي الاحتياجات اليومية للقاطنين، منها على سبيل المثال لا الحصر: المساجد والحدائق والمجمعات التجارية والفنادق والمدارس والجامعات.

وتسلط قمة البحرين للمدن الذكية الضوء على أهمية تأثير التكنولوجيا الذكية والبنية التحتية وفوائدها على الشركات ضمن القطاعات الحيوية كالعقاري والنقل والاتصالات والتكنولوجيا.

-انتهى-

تم إصدار هذا الخبر الصحفي من قبل تراكس TRACCS البحرين. 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

شيخة سيادي

هاتف رقم: 592008 17 973+، تحويل داخلي: 101 | هاتف محمول: 66395500 973+ |

عنوان البريد الإلكتروني: shaikha.seyadi@traccs.net

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.diyar.bh

أو متابعتنا عبر التطبيقات التالية:

إنستقرام https://www.instagram.com/diyaralmuharraq/?hl=en

فيسبوك https://www.facebook.com/diyaralmuharraqco

يوتيوب https://www.youtube.com/user/TheDiyaralmuharraq

لينكد إن https://www.linkedin.com/company/diyar-al-muharraq-w-w-l-/

تويتر https://twitter.com/DiyarAlMuharraq

نبذة عن ديار المحرق:

تعد مدينة "ديار المحرق" أكبر مشروع تطوير عقاري تنموي شامل في مملكة البحرين. وهي مدينة حضارية نموذجية تجمع بين مقومات الحياة العصرية والتراث البحريني الأصيل لما تتمتع به من مزيج فريد من المناطق السكنية والمشاريع التجارية التي تعد من أفضل فرص الاستثمار على الإطلاق أياً كانت لغرض الاستخدام الشخصي أو الاستثمار التجاري. تقع "ديار المحرق" في الجزء الشمالي لمدينة المحرق على مساحة شاسعة من الأراضي المستصلحة تفوق 10 كيلومتراً مربعاً على امتداد 7 جزر و40 كيلومتراً من الواجهات المائية والشواطئ الرملية الخلابة وتتطلع بأن تكون مدينة نموذجية مستدامة في المستقبل المنظور. وعند استكمال جميع مشاريعها ستشمل "ديار المحرق" كافة العناصر التي تشكل مجتمعاً متكاملاً من جميع النواحي ومن أبرزها المرافق التعليمية والمدارس والمراكز الطبية والمرافق الترفيهية والمجمعات التجارية والحدائق والمنتزهات والفنادق ومرافئ للسفن لتصبح بذلك المكان الأمثل لسكن العوائل في مجتمع ثري بنسيجه الاجتماعي المتلاحم.

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية