تتعاون سيتركس ومايكروسوفت لتعزيز واقع ومستقبل العمل الجديد

تتضافر جهود الشركتين لتبسيط عمليات الانتقال إلى السحابة والسرعة في اعتماد مساحات العمل الرقمية وأجهزة سطح المكتب الافتراضية بمرونة وأمان أكبر مما يعزز إنتاجية المؤسسات والشركات

  
تتعاون سيتركس ومايكروسوفت لتعزيز واقع ومستقبل العمل الجديد

دبي، الإمارات العربية المتحدة: من أجل دفع عجلة الأعمال واستمرارية النمو، ستحتاج المنظمات إلى تبني نماذج عمل أكثر مرونة تستوعب الأولويات الجديدة التي فرضتها جائحة "كوفيد-19". لذا تتعاون كل من شركتي "سيتركس" (Citrix) و"مايكروسوفت" (Microsoft) في إعادة تصور مكان العمل الجديد والمرن. حيث سيحتاج الموظفون إلى تجربة متسقة ووصول سلس إلى التطبيقات والأفكار الحيوية لأداء عملهم بسهولة وبشكل أفضل. ولمواجهة هذا التحدي، أعلن عملاقي التكنولوجيا اليوم عن هذه الشراكة للمساهمة بمساعدة المؤسسات والشركات على تسريع الانتقال إلى السحابة واعتماد مساحات العمل الرقمية وأجهزة سطح المكتب الافتراضية.

هذه الاتفاقية ذات السنوات العدة مبنية على واحدة من أطول الشراكات الإستراتيجية في الصناعة وأوسعها. بموجب هذه الاتفاقية، ستختار "مايكروسوفت" منصة Citrix Workspace كحلول مساحات العمل الرقمية المفضلة لديها، في حين ستختار "سيتركس" منصة "مايكروسوفت أزور" (Microsoft Azure) كنظام سحابي أساسي لجميع عملاء "سيتركس" ونقلهم جميعاً إلى منصة "مايكروسوفت أزور" وتمكين الأشخاص من العمل عبر أجهزتهم المختلفة ومن أي مكان.

كما أن كل من "سيتركس" و"مايكروسوفت" ستوفران أدوات وخدمات مشتركة لتبسيط وتسريع انتقال عملاء "سيتركس" الحاليين إلى منصة "مايكروسوفت أزور" بسلاسة وأمان. وستعتمد الشركتان أيضاً خارطة طريق متصلة لتعزيز وتمكين تجربة عمل مرنة ومتسقة ومثالية والتي تشمل عروض مشتركة تتألف من منصة Citrix Workspace وCitrix SD-WAN و "مايكروسوفت أزور" (Microsoft Azure) و"مايكروسوفت 365" (Microsoft 365) التي يتم بيعها مباشرة إما عبر متجر "أزور" (Azure Marketplace) أو من خلال شبكة قنوات التوزيع القوية. ستقود "مايكروسوفت" المبيعات بالتعاون مع "سيتركس كلاود" (Citrix Cloud) لضمان نقل عملاء "سيتركس" إلى منصة "أزور". وستحافظ كل من "سيتركس" و"مايكروسوفت" على سياساتهما الراسخة لدعم خيار العملاء والذين يطلبون بدائل تلبيةً لمتطلبات أعمالهم.

تمكين المؤسسة الرشيقة

أدى الوباء العالمي إلى تسريع حاجة الشركات لاتباع نهج تشغيل مرن يسمح لها بإدارة مواردها، من الموظفين وأماكن العمل ومواكبة التقدم التكنولوجي، بطريقة ديناميكية وتوسيع نطاق أعمالها بسرعة للتكيف مع ظروف السوق المتغيرة.

وفي هذا السياق يتحدث ديفيد هينشال، الرئيس والمدير التنفيذي لدى "سيتركس"، قائلاً: "أجبرت جائحة "كوفيد-19" الشركات حول العالم على اعتماد طرق جديدة لضمان استمرارية عمل موظفيها، مع المحافظة في المقام الأول على أمان أعمالها في الظروف الاستثنائية التي نعيشها. بالنظر إلى المستقبل، ستصبح نماذج العمل المختلط هي المعيار للعديد من العملاء، الأمر الذي يتطلب بنية تحتية مرنة لدعم وتمكين الفرق العاملة من تحقيق أهدافها بسرعة وأمان. ومن خلال هذه الاتفاقية، يُمكن لـ"سيتركس" ومايكروسوفت" توفير مساحات عمل رقمية قوية ضمن سحابة عامة موثوقة وآمنة حيث يمكن للموظفين الوصول ومشاركة كل ما يحتاجون إليه من أجل زيادة الإنتاجية سواءً كانوا في المنزل أو في المكتب أو من أي مكان هم متواجدين فيه."

تقديم مستقبل العمل اليوم

من خلال تعميق هذه الشراكة، تساعد "سيتركس" و"مايكروسوفت" مدراء المعلومات على تقليل المخاطر والتكلفة والتعقيد في تسريع تحولهم إلى السحابة وتمكين قدر أكبر من المرونة والإنتاجية والأمان. يوفر الجمع بين قوة السحابة باستخدام "مايكروسوفت آزور" و"مايكروسوفت 365 ومنصة Citrix Workspace نظاماً أساسياً للعمل المرن من خلال منح الموظفين وصولاً موحداً إلى جميع التطبيقات والمحتوى وخدمات الأعمال التي يحتاجون إليها ليكونوا منتجين أينما ومتى احتاجوا إلى تنفيذ مهامهم.

وتعليقاً على ذلك تحدث ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لدى "مايكروسوفت"، قائلاً: "نظراً لأن المؤسسات في كل مكان تتكيف مع طرق العمل الجديدة، فسوف تحتاج إلى إعادة تصور كيف وأين يُنجز العمل. جنباً إلى جنب مع "سيتركس"، سنطبق قوة "آزور" على هذا التحدي، حيث سنساعد عملائنا على ربط موظفيهم بسلاسة وأمان لتطبيقاتهم، حتى يكونوا أكثر مرونة وإنتاجية أينما تواجدوا".

تعميق العلاقات

ستعمل "سيتركس" و"مايكروسوفت" على تطوير خريطة طريق متصلة لتبسيط وتسريع انتقال أعمال التطبيقات إلى منصة "أزور" (Azure) وتحسين أداء أجهزة سطح المكتب الافتراضية من "ويندوز". ومن خلال هذه الشراكة، ستوفر تطبيقات "سيتركس" الافتراضية (Citrix Virtual Apps) ومنصة (Citrix Managed Desktops) وحل أجهزة سطح المكتب الافتراضية من "ويندوز" طريقة كاملة وسلسة للعملاء لتشغيل جميع تطبيقاتهم على منصة "آزور" (Azure) والوصول إلى التطبيقات المُعتمدة على نظام التشغيل "ويندوز" عبر مختلف الأجهزة والمنصات العاملة بهذا النظام.

في حين ستستثمر "سيتركس" أيضاً في بناء منصة (Citrix Workspace) المرتكزة على "مايكروسوفت"، مما يوفر حل متكامل عميق لتحسين الأداء والوظائف وتطبيقات الميكرو لأجهزة سطح المكتب الافتراضية من "ويندوز" (Windows Virtual Desktop) و"مايكروسوفت 365" (Microsoft 365)، بما في ذلك منصة "مايكروسوفت تيمز" (Microsoft Teams). بالإضافة إلى ذلك، ستستخدم "سيتركس" كلاً من منصة "أزور" و"مايكروسوفت 365" (Microsoft 365) عبر جميع عملياتها وخدماتها لتسريع الابتكار وتعزيز الإنتاجية لموظفيها وعملائها.

- انتهى -

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية