بحسب إرنست ويونغ (EY): المدراء الماليون في المنطقة متفقون على أهمية تسريع التحول الرقمي في تطبيق نماذج تشغيلية مالية مرنة

  
  • 56% من المدراء الماليين في المنطقة يمنحون الأولوية للأتمتة وبناء القدرات الرقمية
  • 69% من المدراء الماليين في المنطقة يخططون أو يقومون حاليا بأتمتة عمليات مالية متعددة
  • 71% من المدراء الماليين يقولون أن المحفاظة على استمرارية الأعمال يمثل أولوية قصوى بالنسبة لهم
  • 83% من المدراء الماليين يعتقدون بأن تطوير أطر وسياسات العمل عن بُعد يمثل أولوية متوسطة أو مرتفعة
  • المدراء الماليون مطالبون بإعادة تحديد الأدوار المنوطة بالإدارة المالية للتركيز بشكل أكبر على إعداد التقارير غير المالية لتعزيز القيمة المستدامة على المدى الطويل

دبي، الإمارات العربية المتحدة : كشفت إرنست ويونغ (EY) الشرق الأوسط وشمال إفريقيا النقاب عن نتائج الاستطلاع الذي أجراه قسم خدمات استشارات المحاسبة المالية، تحت عنوان "كيف يمكن للمدراء الماليين حماية مؤسساتهم اليوم و البناء للغد؟". وذكر التقرير أن التداعيات الناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19 قد سلطت الضوء على ضرورة قيام المدراء الماليين بتسريع تبني التوجهات الراهنة التي بدأت بالفعل تسود في بيئة العمل المالية. حيث كشفت نتائج الاستطلاع أن 56% من المدراء الماليين المشاركين أشاروا إلى أن تطوير قدراتهم في مجال الأتمتة والتقنيات الرقمية يمثل أولوية قصوى بالنسبة لهم. علاوة على ذلك، يدرس 69% من المشاركين في الاستطلاع إمكانية استخدام تقنيات الأتمتة في عمليات مالية متعددة، أو أنهم يطبقون بالفعل تقنيات الأتمتة على هذه العمليات ويعتزمون العمل على زيادتها في المستقبل القريب.

وتأتي نتائج الاستطلاع في وقت تواجه فيه الإدارة المالية تحديات جمة من ناحية التمويل والسيولة، بالإضافة إلى تعطل سير الأعمال، إذ أشار 71%من المدراء الماليين إلى أن الحفاظ على استمرارية الأعمال يمثل أولوية قصوى بالنسبة لهم. في حين أكد 69% ممن شملهم الاستطلاع أن التغلب على تحديات التمويل والسيولة يمثل أيضاً أولوية قصوى لمؤسساتهم.

وفي معرض تعليقه على نتائج الاستطلاع، قال خورام ميان، رئيس خدمات التدقيق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى EY: "لا يمكن بأي حال من الأحوال الاستخفاف بحجم التحديات التي تواجه المدراء الماليين، حيث يتعين على العديد منهم الموازنة بين متطلبات الاستجابة الفورية للتداعيات التي تفرضها الأزمة على المدى القصير، والتخطيط في الوقت ذاته للمستقبل عبر تعزيز الصلابة والمرونة الضرورية للانتقال إلى المرحلة التالية. وتمثل جائحة كوفيد-19 مبرراً قوياً لتسريع مسيرة التحول الرقمي التي تمثل عنصراً أساسياً لتزويد الوظائف المالية بقدرات إضافية تساعدها على استئناف النمو بعد انحسار الجائحة. وستتطلب الأشهر المقبلة جهوداً جبارة من قبل المدراء الماليين لتحقيق التوازن بين أهدافهم على المدى القصير والمتوسط، لكنهم سيحتاجون أيضاً إلى العمل على إرساء ثقافة عمل جديدة تركز بشكل متزايد على المعلومات غير المالية لتعزيز القيمة المستدامة على المدى الطويل".

الانتقال إلى نموذج مالي تشغيلي مرن لتعزيز القدرة على التكيف وتلبية متطلبات العمل عن بُعد

تشير نتائج الاستطلاع إلى أن السرعة والمرونة هما عنصران حاسمان في التعامل مع متطلبات العمل المتقلبة. وقد وجدت العديد من المؤسسات نفسها بين ليلة وضحاها ملزمةً بالانتقال الفوري إلى نموذج العمل عن بُعد، وإيقاف جميع الخدمات التي تتطلب التواصل الشخصي مع العملاء، مما وضع المزيد من الضغوط على المدراء الماليين لإعادة هيكلة بيئة العمل اليومية الاعتيادية على وجه السرعة. ونتيجة لذلك، اعتبر 83? من المشاركين في الاستطلاع بأن تطوير أطر وسياسات العمل عن بُعد يمثل بالنسبة لهم أولوية متوسطة أو قصوى.

بالإضافة إلى ذلك، قال 38? ممن شملهم الاستطلاع إنه سيكون من الضروري إجراء تغييرات جوهرية أو إصلاح شامل للنموذج التشغيلي للإدارة المالية. كما تشير نتائج الاستطلاع إلى أن السرعة والمرونة يمثلان عنصرين حاسمين عند التعامل مع متطلبات العمل المتقلبة. الا أن الاستثمار في عملية الإصلاح قد يشكل تحدياً حقيقيا ًللمؤسسات ذات الرأس المال والسيولة المحدودين.. لهذا السبب، يسلط التقرير الضوء على حاجة المدراء الماليين إلى الاستفادة من نماذج تقديم الخدمات المرنة التي تسمح لوظائفهم بالتطور من خلال استثمارات متوازنة كما هو الحال في الخدمات المدارة من قبل الغير، والخدمات التكنولوجية القائمة على الاشتراكات، والقوى العاملة المؤقتة، وغيرها. وعلاوة على ذلك، فإن 25? من المدراء الماليين الذين يخططون لتغيير عدد موظفي الأقسام المالية يتطلعون إلى القيام بذلك عبر زيادة اعتمادهم على الخدمات الخارجية أو الخدمات المدارة من قبل الغير أو الخدمات عن بعد

إعادة صياغة مستقبل الوظائف المالية لتعزيز القيمة على المدى الطويل

دفعت الجائحة المؤسسات لزيادة تركيز جهودها على مجالات البيئة والصحة والسلامة وغيرها من المجالات التي تعزز القيمة مثل الثقة، والسمعة المؤسسية، والتأثير الاجتماعي، والعناية بالموظفين، وثقافة العمل. وستمهد التقنيات المتقدمة، والسياسات والعمليات المحسّنة، والنماذج التشغيلية المرنة الطريق أمام المدراء الماليين للعب دور محوري متزايد في بناء القيمة غير المالية وإعداد التقارير.

وبغية بناء القيمة المستدامة بنجاح على المدى الطويل، لابد للمدراء الماليين من التفكير في المرحلة التالية، وإعادة صياغة الأطر المستقبلية للأدوار التي يلعبونها في مؤسساتهم. وينبغي أن ترتكز مهام الوظيفة المالية الجديدة على عملية إعداد التقارير المالية وغير المالية، وتوفير البيانات التاريخية والاستشرافية، وبناء القيمة المستدامة على المديين القصير والطويل للموظفين والمستهلكين والمستثمرين والمجتمع ككل.

من جهته، قال عمر عوده، رئيس خدمات استشارات المحاسبة المالية في الشرق الوسط وشمال إفريقيا لدى EY: "إن العمل على تطوير ثقافة عمل الإدارة المالية لتشمل إعداد التقارير المالية وغير المالية على حد سواء هو العامل الحاسم الذي سيسهم في الارتقاء بالوظائف المالية إلى المرحلة التالية، وتعزيز مكانتها لتلعب دوراً متنامياً في عملية بناء القيمة المستدامة على المدى الطويل".

-انتهى-

حول تقرير خدمات الاستشارات للمحاسبة المالية (FAAS)

يمثل تقرير EY الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول استطلاع خدمات الاستشارات للمحاسبة المالية بعنوان "كيف يمكن للمدراء الماليين حماية مؤسساتهم اليوم والبناء للغد؟"، وجهات نظر العديد من المديرين الماليين والمسؤولين التنفيذيين والمتخصصين الماليين الذين يمثلون 22 قطاعاً في مؤسسات الشرق الأوسط. وتم استطلاع آراء المديرين الماليين لفهم أولوياتهم القصوى خلال "جائحة كوفيد-19، ووجهات نظرهم حول التكنولوجيا والبيانات والعمليات والضوابط والأشخاص.

إرنست ويونغ (EY) | التدقيق المالي | الاستشارات الضريبية | المعاملات التجارية | الخدمات الاستشارية

نبذة عن شركة EY

‎EY هي شركة رائدة عالمياً في مجال التدقيق المالي والاستشارات الضريبية والمعاملات التجارية والخدمات الاستشارية. وتساعد الخدمات التي نقدمها لعملائنا في شتى المجالات على زيادة الثقة في أسواق المال والمساهمة في بناء الاقتصادات حول العالم. ويمتاز موظفونا حول العالم بأنهم متضامنون من خلال قيمنا المشتركة والتزامنا الثابت بالجودة وأن نحدث التغيير للأفضل من خلال مساعدة موظفينا وعملائنا والمجتمع لتحقيق النمو المستدام والابتكار والتميز. ونحن نسعى جاهدين لبناء عالم أفضل للعمل في المجالات التي تتصل بعملنا ومعرفتنا وخبراتنا.

تشير EY إلى المنظمة العالمية أو إلى احدى الشركات الأعضاء في إرنست ويونغ العالمية المحدودة، حيث تعتبر كل شركة في المنظمة كياناً قانونياً مستقلاً. وكونها شركة بريطانية محدودة بالتضامن، لا تقدم إرنست ويونغ العالمية المحدودة أية خدمات للعملاء. ويمكن الحصول على معلومات حول كيفية قيام EY بجمع واستخدام البيانات الشخصية، والاطلاع على الحقوق التي يتمتع بها الأفراد بموجب قانون حماية البيانات، من خلال الرابط: ey.com/privacy. وللمزيد من المعلومات حول المنظمة، يرجى زيارة ey.com.

بدأت EY العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 1923. وعلى مدى أكثر من 97 عاماً، واصلت الشركة النمو حتى وصل عدد موظفينا إلى أكثر من 7500 موظف في 21 مكتباً و16 دولة تجمعهم قيم مشتركة والتزام راسخ بأعلى معايير الجودة. ونحن مستمرون في تطوير قادة أعمال بارزين لتقديم خدمات استثنائية لعملائنا والمساهمة في دعم المجتمعات التي نعمل بها. إننا فخورون بما حققناه على امتداد الأعوام الماضية، لنؤكد من جديد على مكانة EY الرائدة باعتبارها أكبر مؤسسة الخدمات المتخصصة والأكثر رسوخاً في المنطقة.

تم إعداد هذه المادة لأغراض إعلامية عامة فقط ولا ينبغي الاعتماد عليها كاستشارات محاسبية أو ضريبية أو أي استشارات مهنية أخرى. يرجى الرجوع إلى أقسام الاستشارات المتخصصة للحصول على استشارات محددة.

تم إصدار هذا البيان الصحفي من قبل شركة إرنست ويونغ العالمية المحدودة، وهي عضو في منظمة EY العالمية التي لا تقدم أيضاً أي خدمات للعملاء.

2020© إرنست ويونغ.

جميع الحقوق محفوظة.

ey.com/mena

 

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية