المرزوق:  50.0 مليون دينار كويتي صافي أرباح مساهمي "بيتك" للربع الأول من عام 2021

  
المرزوق:  50.0 مليون دينار كويتي صافي أرباح مساهمي بيتك للربع الأول من عام 2021

ربحية السهم  5.97 فلسا

زيادة صافي ايرادات التمويل بنسبة 5.3% الى 153.6 مليون دينار كويتي

زيادة أرصدة مدينو التمويل بنسبة  1.1% إلى 10.9 مليار دينار كويتي

استقرار حسابات المودعين عند 15.3 مليار دينار كويتي

معدلات ربحية جيدة على الرغم من التداعيات الاقتصادية التي فرضتها الجائحة

مركز مالي صلب وأصول ذات جودة عالية وقاعدة رأسمالية متينة

مواصلة الدور الوطني الرائد في دعم الاقتصاد والمجتمع

اسهامات بارزة في نمو صناعة التمويل الإسلامي في كافة الأسواق التي تعمل بها المجموعة

خبرات واسعة في اصدار الصكوك لبنوك وشركات وحكومات

نهج استباقي في تبني التكنولوجيا والابتكار وتركيز على تعزيز تجربة العميل

بناء الكوادر الوطنية وتأهيلها وفق المقاييس العالمية عامل رئيسي في المسيرة التنموية

الكويت: قال رئيس مجلس الإدارة في بيت التمويل الكويتي "بيتك"، حمد عبدالمحسن المرزوق، ان "بيتك" حقق - بفضل الله وتوفيقه - صافي ارباح للمساهمين للربع الأول من عام 2021، قدرها  50.0 مليون دينار كويتي، بنسبة نمو  12.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم 5.97 فلسا للربع الأول من عام 2021 بنسبة نمو 12.6% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وارتفع صافي إيرادات التمويل للربع الأول من عام 2021 ليصل الى 153.6 مليون دينار كويتي بنسبة نمو بلغت  5.3% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وكذلك انخفضت إجمالي مصروفات التشغيل للربع الأول من عام 2021، بنسبة 6.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وانخفض صافي إيرادات التشغيل إلى  127.6  مليون دينار كويتي للربع الأول من عام 2021، بنسبة انخفاض بلغت  8.2% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق متأثرا بالأنخفاض في ايرادات الأستثمار بنسبة 86.6% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وارتفع رصيد مدينو التمويل للربع الأول من عام 2021 ليصل الى  10.870 مليار دينار كويتي، بزيادة قدرها  122  مليون دينار كويتي، وبنسبة زيادة  1.1% عن نهاية العام السابق 2020.

كما بلغ رصيد الاستثمار في الصكوك للربع الأول من عام 2021 مبلغ 2.717 مليار دينار كويتي، بانخفاض قدره 25 مليون دينار كويتي، وبنسبة 0.9% عن نهاية العام السابق 2020.

وبلغ رصيد اجمالي الموجودات 21.218 مليار دينار كويتي في نهاية الربع الأول من عام 2021 ، بانخفاض قدره  284  مليون دينار كويتي، وبنسبة 1.3% عن نهاية العام السابق 2020.

واستقرت حسابات المودعين للربع الأول من عام 2021 لتبلغ 15.309 مليار دينار كويتي، بانخفاض قدره  8 مليون دينار كويتي، وبنسبة 0.1% عن نهاية العام السابق 2020.

وبلغت حقوق المساهمين 1.866 مليار دينار كويتي في نهاية الربع الأول من 2021، بانخفاض قدره 70 مليون دينار كويتي، وبنسبة انخفاض بلغت 3.6% عن نهاية العام السابق 2020.

بالإضافة إلى ذلك بلغ معدل كفاية راس المال  16.98% متخطيا الحد الادنى المطلوب من الجهات الرقابية، وهي النسبة التي تؤكد على متانة المركز المالي لـ "بيتك".

مؤشرات مالية ايجابية

وأوضح المرزوق ان نتائج الربع الاول من عام 2021 ايجابية وتجسّد الأسس الثابتة لـ "بيتك" في مواصلة الاحتفاظ بمركز مالي صلب وأصول ذات جودة عالية وقاعدة رأسمالية متينة وتحقيق نمو مستدام يوفر للمساهمين والعملاء معدلات ربحية جيدة على الرغم من التداعيات الاقتصادية التي فرضتها جائحة كورونا.

وأشار الى ان النمو في الارباح جاء مدفوعا بتراجع وتيرة المخصصات على خلفية انخفاض تكلفة المخاطر والتمويلات المتعثرة، مبدياً تفاؤله ببوادر تعافي للاقتصاد المحلي والعالمي وانحسار انتشار الجائحة مع تسريع وتيرة حملات التطعيم حول العالم.

وأكد سلامة المؤشرات المالية للبنك، منوها بالنمو المحقق في صافي ايرادات التمويل، ونمو أرصدة مدينو التمويل، واستقرار ارصدة كل من اجمالي الموجودات، و حسابات المودعين ، ما يعكس الأداء المتوازن والقوي للمجموعة، ويؤكد الحصافة في إدارة المخاطر والقدرة على التعامل مع المتغيرات.

رائد في دعم الاقتصاد والمجتمع

وأكد المرزوق مواصلة الدور الوطني الرائد في دعم الاقتصاد والمجتمع ضمن اطار استراتيجية التنمية المستدامة، مؤكدا أهمية دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمويل المشروعات الضخمة بمختلف القطاعات الحيوية والمساهمة بخطط ومشاريع التنمية في الكويت والمنطقة.

وأوضح ان لدى "بيتك" سجل حافل من الاسهامات التي حققتها المجموعة في نمو صناعة التمويل الإسلامي في كافة الأسواق التي يعمل فيها، منوها بأن "بيتك" يمتلك خبرات واسعة في اصدار الصكوك لبنوك وشركات وحكومات، وترتيب كبرى صفقات التمويل لمشاريع تنموية عملاقة في مجال البنية التحتية، بما يساهم في دفع عجلة الاقتصاد، وتطوير العديد من المنتجات المالية والتمويلية.

وقال ان "بيتك" حرص على توسيع نطاق المسؤولية الاجتماعية، منوها بمبادرة "بيتك" الخاصة بتسديد مديونيات عدد من الغارمين المتعثرين، حيث تجاوز مبلغ السداد 20 مليون دينار يستفيد منه نحو عشرة آلاف مدين متعثر، مشددا على أهمية مواصلة ريادة "بيتك"  في المسؤولية الاجتماعية والسعي لتحقيق الاستدامة بمفهومها التنموي الشامل.

نهج استباقي في تبني التكنولوجيا والابتكار

وأكد المرزوق أهمية استراتيجية التحول الرقمي لـ "بيتك" التي أكدت على نهجه الاستباقي في تبني التكنولوجيا والابتكار وتركيزه على تعزيز تجربة العميل من خلال تقديم أفضل الحلول المصرفية المبتكرة.

ولفت الى ان "بيتك" يمضي قدما في تركيزه على التطوير المستمر في الخدمات والمنتجات التي يقدمها لعملائه مع الحرص على مواصلة تبني الرقمنة المصرفية عبر التعاون مع شركات الخدمات المالية FinTech، وتوظيف الذكاء الاصطناعي والروبوت ومواكبة التطورات في قطاع الصيرفة عالمياً.

ولفت الى ان الخدمات الرقمية في "بيتك"، شهدت طفرةً كبيرة من خلال طرح مجموعة من الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة. وتتضمن هذه الحلول على سبيل المثال لا الحصر، خدمة فتح حساب مصرفي أونلاين للمواطنين والمقيمين، وخدمة التوقيع الالكتروني لمعاملات التمويل الشخصي، الذي يتضمن معالجة جميع الأعمال الورقية للمعاملات التمويلية إلكترونياً، وخدمة التحويل الفوري باستخدام شبكة RippleNet، وخدمة متابعة التحويلات المصرفية بنظام سويفت «SWIFT GPI» إلكترونيا، بالإضافة إلى أنه أول بنك في العالم يستخدم تقنية (Hybrid Solution) للاصدار الفوري للبطاقة المصرفية من غير تقديم طلب مسبق.

بناء الكوادر الوطنية عامل رئيسي في التنمية

وأكد المرزوق ان العمل على بناء الكوادر والكفاءات الوطنية وتأهيلها وفق المقاييس العالمية عامل رئيسي في المسيرة التنموية في الكويت، مبينا ان "بيتك" أثبت نجاح استراتيجيته في تطوير المواهب الوطينة ومواصلة تحقيق التقدم في مؤشرات العمالة الوطنية ونسب التكويت، حيث تتراوح نسبة استقطاب الكويتيين من التعيينات الجديدة للسنوات الأخيرة ما بين 97% إلى 99% معظمهم من حديثي التخرج، اضافة الى ان "بيتك" تصدر البنوك الكويتية ومؤسسات القطاع الخاص كافة كأكبر جهة توطين عمالة، الأمر الذي يعكس ريادته في هذا المجال.

تقدير عالمي لتفوق "بيتك"

وأشار المرزوق الى ان "بيتك" فاز بجوائز مرموقة من جهات ومؤسسات عالمية متخصصة في عالم المال والأعمال، مثل جائزة "أفضل بنك اسلامي في العالم" لسنة 2021 من مجلة "غلوبال فايننس" العالمية، و"أفضل بنك في الخزانة وادارة النقد" في الكويت من نفس المجلة تقديرا للمكانة الرفيعة التي يتمتع بها البنك في مجال خدمات الخزانة وادارة النقد، وجوائز "أفضل بنك إسلامي في الشرق الأوسط"، و"أفضل بنك إسلامي في الكويت"، و"أفضل بنك في الكويت"، من مجلة "إيميا فاينانس". وجاء تتويج "بيتك" بناء على أدائه المالي، ومعايير جودة خدماته، والتميز في القطاع المصرفي، بالاضافة إلى معايير أساسية تتضمن الحصة السوقية للبنك، ونمو منتجاته في السوق، وربحيته، والابتكار في المنتجات والخدمات، وقدرته على التكيف مع الظروف المتغيرة في السوق، إضافة إلى جودة استراتيجية أعماله بالاستناد الى معايير مهنية وتوصيات خبراء ومحللين.

شكر وتقدير

وأعرب المرزوق عن شكره للمساهمين والعملاء مثمنا ثقتهم ودعمهم لـ"بيتك" على مستوى المجموعة. كما تقدّم بالشكر للجهات الرقابية، وأثنى على جهود الادارة التنفيذية والموظفين على جهودهم، مع التأكيد على مواصلة النهج المثالي لرؤية واستراتيجية البنك في خدمة العملاء بالاستناد الى عناصر العمل المنهجي، الى جانب تعزيز الابتكار الرقمي في المنتجات والخدمات، وقيادة التطور العالمي لصناعة التمويل الاسلامي.

 - انتهى -

بيت التمويل الكويتي "بيتك"

تأسس بيت التمويل الكويتي (بيتك)، المؤسسة المالية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، في عام 1977 ومقره في الكويت. وتعتبر مجموعة "بيتك" رائدة عالمياً في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية، حيث توفر مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتقدم مستوى فائقاً من الابتكار وخدمة عملاء متميزة.

يدير "بيتك" عملياته في دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأوروبا من خلال أكثر من 520 فرعا بما في ذلك بيت التمويل الكويتي التركي (بيتك- تركيا)، لتقديم خدمات البنك للعملاء في تركيا والسعودية والبحرين وماليزيا وألمانيا والامارات.

وتتمثل رسالة "بيتك" في تحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء مع حماية وتنمية المصلحة المشتركة لجميع الأطراف المعنية بالمؤسسة المالية. وتتمثل رؤيته في قيادة التطور العالمي للخدمات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والارتقاء إلى مرتبة البنك الإسلامي الأكثر موثوقية وربحية مستدامة في العالم.

تشمل القيم المؤسسية الرئيسية في "بيتك" تعزيز الريادة عبر جميع نشاطاته، بما في  ذلك الريادة في الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء العالم، من خلال الابتكار والريادة في خدمة العملاء والريادة في تطوير الموظفين، بالإضافة إلى الالتزام بالمسؤولية الشخصية في جميع الإجراءات المتخذة، وبناء شراكات تمتد مدى الحياة مع الأطراف المعنية.

للإطلاع على المزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.kfh.com

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية