"المراكز العربية" تمتلك 8.5% من "أملاك العالمية العقارية" المقبلة على الطرح العام

  

 (الرياض) – نجحت شركة "أملاك العالمية للتمويل العقاري" في الحصول على موافقة هيئة السوق المالية لطرح أسهمها للاكتتاب العام في السوق الرئيسية "تاسي" من خلال السوق المالية السعودية، حيث تخطط الشركة طرح 30 في المائة من رأس مالها وهي تمثل ما يعادل 27.18 مليون سهمًا.

وفي هذ الإطار تملك شركة المراكز العربية 8.5%? من شركة أملاك العقارية عن طريق شركاتها التابعة، حيث يأتي استثمار شركة المراكز العربية من خلال الشركات التابعة المملوكة بشكل مباشر وغير مباشر وتتمثل كالتالي 2.83% من خلال شركة البوارج الدولية للتطوير والاستثمار العقاري، و5.67% من خلال شركة المكارم الدولية للتطوير العقاري. وتعتز شركة المراكز العربية باستثمارها في مستقبل شركة أملاك قبيل طرحها العام الأولي المرتقب.

ويذكر أن هيئة السوق المالية قد وافقت في 25 ديسمبر 2019م، على طلب شركة أملاك العالمية للتمويل العقاري طرح 27.18 مليون سهم للاكتتاب العام تمثل 30% من أسهم الشركة، حيث تبلغ صلاحية الموافقة مدة ستة أشهر من تاريخ القرار.

وقد وافقت هيئة السوق المالية على طلب شركة "أملاك العالمية للتمويل العقاري" تمديد فترة نفاذ الموافقة على طرح أسهمها حتى تاريخ 15 يوليو 2020م.

وأعلنت شركة أملاك العالمية للتمويل العقاري والأهلي المالية بصفتها المستشار المالي ومدير الاكتتاب تحديد النطاق السعري لسهم شركة أملاك العالمية بين 15 و17 ريالًا للسهم الواحد. وأوضحت شركة الأهلي المالية بأن تحديد السعر النهائي للسهم بعد نهاية فترة بناء سجل أوامر الاكتتاب.

كما أن عملية بناء سجل الأوامر وتسجيل الطلبات للجهات المشاركة بدأت يوم 22 يونيو 2020م وتمتد لمدة ثمانية أيام تنتهي في يوم 29 من الشهر نفسه. علمًا بأن فترة اكتتاب الأفراد تبدأ من يوم 2 يوليو 2020م، وتستمر لمدة أربعة أيام لتنتهي في يوم 5 من الشهر نفسه.

- انتهى -

نبذة عن شركة المراكز العربية:

المراكز العربية هي المالك والمشغل والمطور لوجهات تسوق عصرية رائدة في المملكة العربية السعودية، ونجحت على مدى أكثر من عشر سنوات في تقديم مجموعة متكاملة من مراكز التسوق والترفيه عالية الجودة بما يتماشى أرقى المعايير الدولية، كما تمتاز مراكزها بمواقعها المتميزة التي تم اختيارها بعناية في بعضٍ من أكثر المناطق جاذبية في البلاد بهدف تلبية جميع احتياجات التسوق ومواكبة متطلبات السوق.

وتمتلك المراكز العربية اليوم ما مجموعه 21 وجهة في مواقع استراتيجية ضمن 10 مدن رئيسية في المملكة العربية السعودية. وتدير الشركة بعضاً من أبرز المراكز وأكثرها شهرةً في البلاد، بما في ذلك مول العرب، ومول الظهران، والنخيل مول، الذي تم الاعتراف به في مؤتمر عالم الرفاهية العربي 2017 باعتباره مركز التسوق المفضل لدى المستهلكين في الرياض.

وتضم وجهات الشركة أكثر من 4000 متجر و1100 علامة تجارية للبيع بالتجزئة كما تستقبل أكثر من 109 ملايين زائر. لمزيد من المعلومات عن المراكز العربية، يرجى زيارة موقعنا www.arabiancentres.com

للتواصل معنا

إدارة علاقات المستثمرين

البريد الإلكتروني: ir@arabiancentres.com

هاتف: +966-11-825-2080

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.