المؤسسات الحكومية في دبي ونظيراتها الاتحادية توحّد الصفوف استعدادا لاستضافة احتفال عالمي في إكسبو 2020

  

المؤسسات تصادق علىخطط توفير الخدمات والمرافق الأساسية لضيوف إكسبو

مصفوفات توزيع المسؤوليات تَعد بتجربة سلسة ومثالية لزوار الحدث الدولي

معالي الشيباني يشيد بالتزام الجهات الحكومية تجاه أضخم حدث في المنطقة

دبي– أكدت جهات حكومية اتحادية في دولة الإمارات وأخرى محلية في إمارة دبي التزامها بهيكل تقديم الخدمات والمرافق الحيوية التي ستجعل دبي والإمارات العربية المتحدة على أتم الاستعداد للترحيب بالعالم أجمع في إكسبو 2020 دبي، وذلك انطلاقا من حرصها على أن يحقق أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا نجاحا باهرا.

ولإضفاء الطابع الرسمي على دعم هذه الجهات، وقّع كل من معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)؛ وسعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي،والمدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي؛وسعادة اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي؛ وبول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي؛ وسعادة المهندس داوود عبد الرحمن الهاجري، مدير عام بلدية دبي؛ وسعادة عوض صغير الكتبي، مدير عام هيئة الصحة بدبي، على مصفوفة المسؤوليات التشغيلية، التي من شأنها دعم التنظيم والاستعداد لإكسبو 2020 دبي.

وعن طريق تحديد أهم الأدوار والمسؤوليات المتعلقة بالحدث الدولي، سيضمن إكسبو 2020 والمؤسسات الحكومية زيارة سلسة لإكسبو تضاهي التجارب الإيجابية التي اعتادها الزائرون في دبي - إحدى المدن الأكثر زيارة في العالم- ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ورئيس لجنة جاهزية المدينة لاستضافة إكسبو 2020 دبي: "تشتهر دبي ودولة الإمارات عالميا بتقديم تجارب استثنائية للمقيمين والسياح على حد سواء، وذلك بفضل روح الضيافة المتجذرة في البلاد، والبنية التحتية المتطورة، والتقنيات الحديثة، والنماذج الاقتصادية التنافسية على صعيد عالمي.

"اليوم، أكدت الجهات الحكومية، التي ساهمت بفعالية في قصة نجاح دولة الإمارات، التزامها بأدوارها الحاسمة في جعل أضخم حدث يقام في المنطقة العربية تجربة في غاية الإيجابية لجميع الزوار، بما يعزز استعداد إكسبو ودبي والدولة للترحيب بالعالم في احتفال بالإبداع والابتكار والتقدم البشري والثقافة على مدار ستة أشهر. بدعم هذه المؤسسات، سنفوق التوقعات الكبيرة التي يعلقها الناس على مدينتنا ودولتنا الاستثنائيتين، بما سيمكّن إكسبو 2020 من تحقيق هدفه المتمثل في جمع العالم لإحداث تأثير إيجابي هادف على كوكبنا وسكانه."

لطالما صُنِّفت دبي ودولة الإمارات ضمن أكثر المدن والبلدان أمانا في العالم، وهما تواصلان استقطاب السياح والمقيمين الجدد، وتحتضنان المطار الأكثر ازدحاما في العالم من حيث عدد المسافرين الدوليين، مطار دبي الدولي. وقد سُميت دبي أفضل المراكز الذكية في العالم العربي لتطوير الإبداع والابتكار وتقديم التقنيات الحديثة، فيما أُدرجت الإمارات بين خمس دول فقط في العالم حققت عام 2021 ترتيبا أعلى في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ضمن بيئة عالمية متزايدة التنافسية على هذا الصعيد. وجاءت دولة الإمارات أيضا في المرتبة التاسعة في الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020، الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية، وفي المرتبة الـ12 عالميا في تقرير تصنيف التنافسية الرقمية العالمية 2019، الصادر عن المعهد ذاته.

يقام إكسبو 2020 من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، ليتزامن انعقاده مع الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسلط الضوء على دور الدولة بوصفها ملتقى عالميا للأفراد والأفكار والابتكارات. وقد بُني موقع الحدث الدولي وفقا لأرقى المعايير البيئية والمرتبطة بالاستدامة، فضلا عن بنيته التحتية التقنية المتطورة، بما يجعله تجسيدا حقيقيا لما يمكن أن تبدو عليه مدن المستقبل.

في ضوء حضور عالمي، إلى جانب منصة افتراضية لتعزيز تجربة الحدث الدولي، يتيح إكسبو 2020 دبي فرصا مميزة للتعاون في تطوير التقنيات والابتكارات والمشروعات المستقبلية، بالاستناد إلى شعاره "تواصل العقول وصنع المستقبل"، وموضوعاته الفرعية "الفرص" و"التنقل" و"الاستدامة".

-انتهى-

نُبذة عن إكسبو 2020 دبي®

من الأول من أكتوبر 2021 إلى الحادي والثلاثين من مارس 2022، يرحب إكسبو 2020 دبي بزوار من جميع أنحاء العالم، ليساهموا في صنع عالم جديد، فيما يجمع الكوكب بأسره في مكان واحد لإعادة تشكيل المستقبل.

  • تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، يمثل إكسبو 2020 حاضنة الأفكار الأكثر تأثيرا في العالم، إذ يحفز تبادل الرؤى الجديدة ويلهِم التحرك نحو إيجاد حلول واقعية لتحديات العالم الواقعية
  • سيوفر إكسبو 2020 دبي تجارب مدهشة ومحفزة للفكر وملهمة على الصعيد العاطفي طيلة فترة ممتدة على مدار 182 يوما، وسيساهم في هذه التجارب أكثر من 200 جهة، بما في ذلك دول، ومنظمات متعددة الأطراف، وشركات، ومؤسسات تعليمية، فضلا عن ملايين الزوار، لإقامة نسخة إكسبو الدولي الأضخم والأكثر تنوعا على الإطلاق
  • ستُلهم الزوارَ موضوعاتُ إكسبو 2020 الفرعية، الفرص والتنقل والاستدامة، من أجل صون كوكبنا وحمايته، واستكشاف آفاق جديدة، وصنع مستقبل أفضل للجميع
  • يلتزم إكسبو 2020 بالمساهمة في بناء عالم أكثر مساواة وعدلا وإنصافا للجميع، فيما يحافظ على سلامة الزوار، عبر اتباع أحدث التوجيهات الصادرة عن خبراء عالميين رواد في مجالات الطب، والعلوم، والصحة
  • إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ويمتد موقعه على مساحة 38 كيلومتر مربع في "دبي الجنوب" قرب مطار آل مكتوم الدولي
  • يمثّل موقع إكسبو تطبيقا عمليا للابتكار وقد بُني مع الأخذ في الحسبان أن يكون إرثا هادفا وملحوظا طويل الأمد، وسيتحول بعد اختتام فعاليات إكسبو 2020 إلى دستركت 2020، التي تشكل نموذجا لمجتمع عالمي يعيد رسم ملامح مدن المستقبل

تغطية فعاليات إكسبو 2020 دبي حضورا أو عن بعد

لحضور إكسبو 2020 أو تغطية فعالياته عن بعد باستخدام المحتوى والأصول التي ينتجها الحدث الدولي، يجب عليكم الحصول على اعتماد إعلامي.

لكي تبدأ رحلتكم مع إكسبو 2020، يرجى التأكد مما يلي:

  • التسجيل للدخول إلى نظامنا للمعلومات الإعلامية "تواصُل" عبر الرابط https://media.expo2020dubai.com

نواصل تحديث منصة "تواصُل" باستمرار لتقديم أحدث المستجدات، بما في ذلك البيانات الصحفية، والصور، والمحتوى الصوتي، والفيديو، وغير ذلك من حُزم المعلومات الإلكترونية، بالإضافة إلى معلومات عن عمليات البث والتصوير. وتوفِّر المنصة أيضا معلومات وتحديثات مهمة عن المنشآت والخدمات من قبيل الاعتماد الإعلامي، ومعلومات تتعلق بتأشيرات الدخول لوسائل الإعلام العالمية المعتمدة وتصاريحها. وسيُتاح الوصول إلى نظامين آخرَين متعلّقَين بوسائل الإعلام (نظام إدارة الأصول الإعلامية ونظام الحجز الإعلامي) في الربع الثاني من العام 2021، ولن يُسمح سوى لوسائل الإعلام المعتمدة بالوصول إليهما (راجع أدناه). ويمكن إيجاد معلومات عن هذين النظامين على منصة "تواصُل".

  • بعد التسجيل، يرجى تقديم طلب إبداء الاهتمام بالاعتماد الإعلامي في إكسبو

في طلب إبداء الاهتمام هذا، يُرجى تعيين مسؤول اتصال من مؤسستكم، يكون نقطة الاتصال الوحيدة مع إكسبو 2020 في ما يخص الاعتماد الإعلامي. وبعد ذلك، ستحصل المؤسسات الإعلامية المصرح لها على بيانات الدخول والتعليمات بشأن نظام الاعتماد، لتستطيع بالتالي تقديم الطلبات.

للحصول على دعم إضافي، يرجى التواصل مع فريق الخدمات الإعلامية في إكسبو 2020 دبي على عنوان البريد الإلكتروني media.services@expo2020.ae أو على رقم الهاتف +971 (0)56 689 2101.

تسرّنا زيارتكم موقعنا الإلكتروني: www.expo2020dubai.com

ومتابعتنا على: تويتر: @Expo2020Dubai | فيسبوك: @Expo2020Dubai | إنستغرام: expo2020dubai

نُبذة عن معارض إكسبو الدولية

في عام 1851 احتضنت العاصمة البريطانية لندن، أول إكسبو دولي، الذي أطلق عليه اسم "المعرض العظيم" وأقيم في "قصر الكريستال"، الأيقونة المعمارية التي شُيدت خصيصا لذلك الحدث. وجاء "المعرض العظيم" ليحتفي بالإبداعات الصناعية البشرية في عالم اتسم بتطوراته وتغييراته المتسارعة. وشكلّ الحدث بتفاصيله كافة، سواء على صعيد تصاميمه الهندسية ومعروضاته، أو مفهومه الرئيسي: "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم"، منصة اجتمعت عليها أمم الأرض لاستعراض مسيرة التقدم التقني والتجاري المشتركة. وفي السنوات اللاحقة، بدأ المشاركون في معارض إكسبو الدولية، بما في ذلك الحكومات والشركات والمؤسسات الدولية، السعي لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه العالم والترويج لإنجازاتهم ومنتجاتهم وأفكارهم ومبتكراتهم وعلاماتهم الوطنية، وتسليط الضوء على بلدانهم كوجهات سياحية وتجارية واستثمارية.

تقام معارض إكسبو الدولية تحت رعاية المكتب الدولي للمعارض، وهو منظمة حكومية دولية مسؤولة عن الإشراف على جميع المعارض الدولية (معارض إكسبو) وتنظيمها، وتعزيز قيمها الأساسية المرتبطة بالتعليم والإبداع والتعاون. واليوم تقام أربعة أنواع من معارض إكسبو برعاية المكتب الدولي للمعارض: معارض إكسبو الدولية، ومعارض إكسبو المتخصصة، ومعارض إكسبو الزراعية، ومعرض ميلانو الذي يقام كل ثلاثة أعوام.

للاستفسارات الإعلامية، الرجاء التواصل مع المكتب الإعلامي لإكسبو

+971 (0) 56 688 7831

Press.office@expo2020.ae

ص.ب 2020، دبي، الإمارات العربية المتحدة

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية