إعلانات
|17 فبراير, 2019

"الشارقة للتخطيط العمراني" يطلق مبادرة لإعداد دليل إرشادي لتصميم الشوارع والأماكن العامة

أطلق مجلس الشارقة للتخطيط العمراني مبادرة لإعداد دليل إرشادي جديد يحدد معايير تصميم الشوارع والأماكن العامة.

الشارقة للتخطيط العمراني يطلق مبادرة لإعداد دليل إرشادي لتصميم الشوارع والأماكن العامة

17 02 2019

خلال ورشة عمل تفاعلية ضمت 60 مشاركاً يمثلون مؤسسات حكومية وخاصة خدمية وأكاديمية

المشروع يهدف للوصول إلى لوحة حضرية للشوارع والمساحات العامة مصممة وفق معايير عالية المستوى


الشارقة: أطلق مجلس الشارقة للتخطيط العمراني مبادرة لإعداد دليل إرشادي جديد يحدد معايير تصميم الشوارع والأماكن العامة وفق أفضل المواصفات العالمية، بما يسهم في تطوير المجتمعات وتعزيز نوعية الحياة وزيادة رفاهية السكان، وتوفير بيئة آمنة وصحية وحيوية للإمارة.

وتواكب المبادرة، التي أطلقت خلال ورشة عمل نظمها المجلس، الخميس الماضي في فندق هيلتون الشارقة، تطلعات إمارة الشارقة ورؤيتها في إرساء بنية تحتية عصرية تنسجم مع توجهات التصميم والتخطيط العمراني العالمية الحديثة ومعايير التنمية المستدامة تلبية لمتطلبات التطور المتسارع الذي تشهده الشارقة في مختلف المجالات.

وحضر الورشة المهندس خالد آل علي، الأمين العام لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني، والمهندس سليمان الهاجري، مدير هيئة الطرق والمواصلات في الشارقة، ونحو 60 مشاركاً يمثلون مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة والأكاديمية المعنية بإنجاز المشاريع الخدمية في الإمارة.

وتأتي المبادرة لدعم جهود مجلس الشارقة للتخطيط العمراني في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة بحلول 2030، وخصوصاً ما يتعلق بزيادة نسبة السكان الذين يمكنهم الوصول بسهولة إلى وسائل النقل العام، وتوفير الوصول إلى نظم نقل آمنة ومستدامة ومنخفضة التكلفة، وكذلك إتاحة الوصول الشامل لجميع السكان بفئاته العمرية المختلفة بما في ذلك الأطفال، وكبار السن، وذوي الإعاقة الحركية، إلى الأماكن العامة والخضراء بشكل آمن.

اعتماد التقنيات الذكية في تصميم الطرق

إعلانات

ويهدف الدليل إلى توفير شوارع يتم استخدامها بشكل آمن ومريح وأماكن عامة تسهم في خلق بيئة صحية ونابضة بالحياة للمدينة، والعمل على رفع مستوى الطرق عبر إدخال التقنيات الذكية في لوائح التصاميم والإرشادات للوصول بمخرجات الدليل إلى لوحة حضرية للشوارع والساحات العامة مصممة وفق معايير عالية المستوى، على أن يستخدم من قبل جميع أصحاب المصلحة المعنيين.

ويأخذ الدليل بعين الاعتبار متطلبات التصميم لجميع فئات المجتمع بما في ذلك الأطفال، وكبار السن، وذوي الإعاقة الحركية، وتلبية احتياجات متطلبات جميع المستخدمين، من الأرصفة، وحارات السيارات، ومحطات العبور، ومرافق ركوب الدراجات، والمناظر الطبيعية، وأثاث الشوارع، والمقاعد، والإضاءة، وغيرها.

واستعرض المشاركون في الورشة خبراتهم في التصميم العمراني وتصوراتهم المقترحة للدليل والأهداف المتوقعة منه، ومتطلبات المشاريع الحالية والمستقبلية التي تعمل عليها الدوائر الخدمية، وكذلك التحديات التي يمكن أن تواجهها للوصول إلى صيغة يتم بموجبها اعتماداً على أرقى المعايير في تصميم الشوارع والأماكن العامة.

وعقد المشاركون أصحاب المصلحة بمشروع الدليل الجديد، جلسات عمل تفاعلية على شكل مجموعات بهدف تنظيم الأفكار والمقترحات التي جرى مناقشتها لوضع المعايير والإرشادات التي سيتضمنها الدليل بما يجعل من مدن الإمارة مستدامة وممتعة تشجع المزيد من السياح على زيارتها وتمكٌن المقيمين والزوار من التنقل بسهولة ويسر.

وأكد الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، أن إشراك المعنيين من القطاع الحكومي والخاص في إعداد الدليل وفهم رؤيتهم لمستقبل إمارة الشارقة فيما يتعلق بالشوارع والأماكن العامة، يشكل عنصراً أساسياً في نجاح المشروع، ويضمن التفاعل الجيد والتعاون الوثيق بين جميع الأطراف، مضيفاً أن المجلس سيسعى إلى استخدام الدليل خلال تصميم وبناء وتجديد وتعديل الشوارع ومشاريع المناطق العامة في الشارقة.

وأوضح الشيخ خالد القاسمي أن إطلاق مبادرة الدليل الجديد يعكس التزام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني بتعزيز جودة الحياة للمقيمين في الإمارة، انسجاماً مع توجيهات حكومة الإمارة بتوفير بنية تحتية مواكبة للتطورات التكنولوجية المتسارعة التي يشهدها العالم بحيث تكون الشارقة مركز جذب للعيش والأعمال.

الوصول إلى مجتمعات أكثر سعادة ورفاهية

بدوره، ذكر المهندس خالد آل علي، أمين عام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، أن المجلس يحرص من خلال المبادرات التي ينفذها بالتعاون مع الجهات المعنية على الارتقاء بكفاءة مشاريع البنية التحتية والتوسع في المرافق الخدمية والترفيهية بما يوفر أرقى معايير الحياة الكريمة لسكان الشارقة، موضحاً أن إرشادات التصميم التي سيتضمنها الدليل الجديد ستسهم في تعزيز نمو المشهد الحضري في الشارقة.

يشار إلى أن مجلس الشارقة للتخطيط العمراني تأسس في العام 2006، ولإعطاء دفعة جديدة من النمو والتطور للمجلس، أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرسوم الأميري رقم (5) لعام 2014، بإنشاء المجلس بتشكيلة إدارية جديدة.

ويعمل المجلس إلى إعداد استراتيجية شاملة للتنمية الحضرية ومشاريع البنية التحتية والإشراف على إعداد وتنفيذ ومتابعة وتحديث الخطط الاستراتيجية للدوائر الحكومية المعنية بقضايا التطوير الحضري والبنية التحتية والبيئة، حيث تستند استراتيجيات المجلس إلى أعلى المعايير العالمية التي تنسجم مع رؤية الشارقة الرامية لتعزيز عملية التنمية المستدامة.

ويضم المجلس في عضويته، دائرة التخطيط والمساحة، ودائرة الأشغال العامة، وهيئة كهرباء الشارقة، وهيئة الطرق والمواصلات ممثلة برؤسائها، كما أن للمجلس أمين عام ولجنة فنية استشارية تضم خبراء من دائرة الإسكان، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي، وممثل عن القطاع الخاص.

-انتهى-

نبذة عن مجلس الشارقة للتخطيط العمراني

شهد مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، منذ تأسيسه في العام 2006، نموا متسارعاً، وفي إطار الحرص على مواكبة التطور الشامل الذي تشهده إمارة الشارقة، أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرسوم الأميري رقم (5) لعام 2014، بإنشاء مجلس الشارقة للتخطيط العمراني بتشكيلة إدارية جديدة، ما مهّد لإعطائه دفعة جديدة من النمو والتطور.

ويتولى رئاسة المجلس الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، ويتكون أعضاء مجلس إدارته من رؤساء دوائر: التخطيط والمساحة، والأشغال العامة، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، وهيئة الطرق والمواصلات.

ويضمّ مجلس الإدارة لجنةً فنيةً استشارية مكوّنة من خبراء من دائرة الإسكان، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي، إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص.

ويسعى المجلس إلى إعداد استراتيجية شاملة للتطوير الحضري ومشروعات البنية التحتية في الإمارة، ويتولى الإشراف على إعداد الخطط الاستراتيجية للدوائر الحكومية المعنية بالتطوير الحضري والبنية التحتية وشؤون البيئة، وتنفيذها ومتابعتها وتحديثها.

للاطلاع على أحدث مشاريع المجلس والخدمات والعروض التي يقدمها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.supc.shj.ae أو متابعة صفحة المجلس على "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام" عبر الوسم @shjupc.

© Press Release 2019

المزيد من الأخبار من البيانات الصحفية