الاتحاد الدولي للاتصالات يختار إماراتيتين كسفيرتين لبرنامج الإرشاد السيبراني من أجل المرأة

  
الاتحاد الدولي للاتصالات يختار إماراتيتين كسفيرتين لبرنامج الإرشاد السيبراني من أجل المرأة

الإمارات العربية المتحدة: اختار الاتحاد الدولي للاتصالات إماراتيتين كسفيرتين لبرنامج الإرشاد السيبراني من أجل المرأة، وهو برنامج إرشادي عالمي يهدف لإعداد قيادات نسائية عالمية في مجال الأمن السيبراني وتعزيز حضور ومشاركة المرأة في هذا القطاع الهام عبر تنمية القدرات، وتقديم نماذج يحتذى بها، وتشجيع التواصل وتبادل المعرفة، وتوجيه المتخصصين في مجال الأمن السيبراني في المستقبل.

المرأتان اللتان اختارهما الاتحاد لهذه المهمة هما من كوادر هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية وهما ميثاء الشعالي، محلل أمن المعلومات، وعائشة المرزوقي، محلل تطوير قدرات أمن المعلومات. ويأتي هذا الاختيار بعيد اختتام الموظفتين لمشاركتهما في برنامج الإرشاد السيبراني من أجل المرأة، وهو يعكس الأداء المتميز للموظفتين خلال مشاركتهما  في البرنامج، حيث نجحتا في إظهار مهارات قيادية متفردة وعملتا بروح الفريق الواحد مع الزميلات والمتدربات، مما جعل منهما مثالاً يحتذى به للمرأة الشابة التي تنافس في هذا الميدان المهم.

وحول مشاركتها في البرنامج قالت ميثاء الشعالي، محلل أمن المعلومات في الهيئة: "كانت تجربة فريدة غنية بالمعرفة والخبرات اللازمة المتعلقة بمجال الأمن السيبراني في قطاع الاتصالات، لقد أمن لنا هذا البرنامج فرصة الاحتكاك مع مختصين وزملاء من مختلف دول العالم، الأمر الذي ساهم في إثراء معارفنا من خلال الاستفادة من تجارب الآخرين، لقد أظهر لنا البرنامج الدور الحاسم الذي يمكن أن تلعبه المرأة في مجال الأمن السيبراني، خصوصاً ونحن نعيش عصر الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية".

وبدورها قالت عائشة المرزوقي، محلل تطوير قدرات أمن المعلومات: "فخورة باختياري كسفيرة  لهذا البرنامج العلمي المهم، الذي يفتح الباب أمام نساء العالم لدخول قطاع الأمن السيبراني والعمل في واحد من أهم القطاعات في وقتنا هذا وفي المستقبل القريب، إن توجه دول العالم نحو التحول الرقمي واعتماد الخدمات الذكية في مختلف المجالات، خلق حاجة كبيرة لتدريب كوادر بشرية متخصصة بالأمن السيبراني، بما في ذلك الكوادر البشرية النسائية".

والإضافة إلى اختيارهما كسفيرتين عالميتين لهذا البرنامج، ستعمل ميثاء وعائشة، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات، على نشر تجارب المرأة الإماراتية ومشاركة الخبرات مع النساء من أنحاء العالم لتشجيعهن على الانخراط في هذا المجال، بالإضافة إلى إشراكهما في تطوير المراحل القادمة من برنامج الإرشاد السيبراني من أجل المرأة.

وأشارت الهيئة إلى أن برنامج الإرشاد السيبراني من أجل المرأة هدف إلى التغلب على الحواجز التي تمنع إدماج المرأة على نطاق أوسع في مجال الأمن السيبراني، من خلال تشجيع النساء على تولي أدوار قيادية في مجال الأمن السيبراني، وتقديم دورات تدريبية متخصصة من القادة في هذا المجال، وتزويد النساء بالمهارات التقنية والشخصية اللازمة للتطوير المهني الناجح، كما هدف البرنامج إلى تعزيز تبادل المعرفة بخصوص أفضل الممارسات في مجال التطوير الوظيفي للأمن السيبراني، وتوفير منصة يمكن من خلالها للنساء في المناصب العليا توجيه وتعزيز النمو المهني والشخصي للمرأة في المستويات المبتدئة.

ومن الجدير بالذكر أن قياديات من دولة الإمارات شاركن في البرنامج لدعم المتدربات في المنطقة، فقد اختيرت د. بشرى البلوشي مديرة قسم البحوث والابتكار في مركز دبي للأمن الإلكتروني كمرشدة في البرنامج، حيث عملت على توجيه المتدربات نحو أفضل السبل للتميز والريادة في الأمن السيبراني، كما قامت د. هدى الخزيمي أستاذ مساعد للبحوث في جامعة نيويورك أبوظبي بدولة الإمارات ومديرة مركز الأمن السيبراني في الجامعة بعقد دورات تدريبية تخصصية للمشاركات لتنمية مهاراتهن في المجال.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية