إدارة التثقيف الصحي بالشارقة تطلق برنامج "أسلوب حياة صحي" بهدف ترسيخ الممارسات الصحية بين أفراد المجتمع

يتضمن مبادرات توعوية وخدمات استشارية صحية افتراضية

  

يستمر على مدار عام كامل

يستند في خططه التنفيذية إلى نتائج دراسة الوعي الصحي المجتمعي

تنفيذ مبادرة التسوق الصحي لتمكين المجتمع من تنبي أنماط غذائية صحية

أعلنت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، اليوم الخميس عن إطلاق برنامجها التوعوي "أسلوب حياة صحي" الذي يهدف إلى رفع مستوى الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع، وتوجيههم في كيفية اتباع نمط حياة صحي، ويستهدف البرنامج الذي جاء بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة السمنة ويستمر على مدار عام كامل، موظفي المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة والإدارات العاملة تحت مظلته، والمؤسسات الحكومية والخاصة في إمارة الشارقة، بالإضافة إلى طلبة المدارس والجامعات وأولياء الأمور.

وأشارت الإدارة إلى أن البرنامج الذي يستند في مبادراته وخططه التنفيذية إلى نتائج دراسة الوعي الصحي المجتمعي التي نفذتها في عام 2020، يتضمن حزمة من الخدمات والمبادرات المبتكرة من أبرزها، خدمة الاستشارات الصحية الافتراضية، ومبادرة التسوق الصحي، والتي تتضمن إرشادات ونصائح حول سبل تنبي أنماط غذائية صحية، وأهم الخطوات الواجب اتباعها لضمان عملية تسوق غذائي صحي، داعيةً كافة أفراد المجتمع للاستفادة من خدمة الاستشارات المتاحة بشكل مجاني من خلال الدخول عبر الرابط التالي https://2u.pw/VXeGo، وتعبئة استمارة طلب إلكترونية يتم من خلالها تحديد موعد للتواصل مع إخصائيين صحيين في الإدارة من خلال برامج الاتصال المرئي، للاستفادة من المعلومات والإرشادات الواجب اتباعها لتحسين أسلوب حياتهم وتبني أنماط حياة صحية للوقاية من الإصابة بالأمراض المزمنة.

العناية بصحة المجتمع

وأكدت سعادة إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أن إدارة التثقيف الصحي وبدعم ورعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تواصل جهودها الحثيثة للحفاظ على مكانة إمارة الشارقة كواحة للحياة الصحية ونموذجاً يحتذى به إقليمياً ودولياً في العناية بصحة وسلامة المجتمع عبر سعيها بالإضافة إلى تعزيز الوعي الصحي المجتمعي، إلى تحسين السلوكيات المرتبطة بالصحة لكافة أفراد المجتمع وترسيخ ممارسات صحية مجتمعية سليمة، وذلك من خلال توفير المعلومات وتقديم الفحوصات والاستشارات الصحية من قبل نخبة من المختصين والاستشاريين الصحيين، ما يساهم في الحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض والحد من انتشارها.

التسوق الصحي

وأشارت سعادة إيمان راشد سيف إلى أن برنامج "أسلوب حياة صحي" بما يتضمنه من مبادرات ومشاريع مبتكرة، جاء بالاستناد إلى نتائج دراسة الوعي الصحي المجتمعي التي نفذتها الإدارة في عام 2020، ولا سيما فيما يتعلق بتعزيز الممارسات الصحية ذات الصلة بالنظام الغذائي والنشاط البدني، حيث خلصت نتائج الدراسة إلى أن مرض السمنة يعتبر من أكثر التحديات الصحية التي تواجه أفراد المجتمع في إمارة الشارقة وبنسبة بلغت 49% مقارنة بالأمراض الأخرى، كما بينت النتائج أن 76% من المشمولين في الدراسة أكدوا ارتباط الممارسات الرياضية والنظام الغذائي كسلوك يسهم في تحسين الوضع الصحي العام للفرد، مشيرة إلى أن مبادرة التسوق الصحي بما تتضمنه من إجراءات تنفيذية وحملات توعوية جاءت انطلاقاً من نتائج الدراسة التي أوضحت أن مواضيع التغذية وسلوكيات الحياة هي الأكثر أهمية بالنسبة لـ 68% من المشمولين في الدراسة، وأن 30% فقط يحرصون على قراءة البطاقة الغذائية ما يعكس أهمية المبادرة لنشر ثقافة التسوق الغذائي الصحي.

ويأتي برنامج "أسلوب حياة صحي" استكمالاً لجهودها الإدارة في تعزيز قنوات التواصل مع المجتمع بمختلف فئاته لضمان وصول الأشخاص لمحتوى صحي موثوق وحصولهم على معلومات طبية دقيقة، حيث أطلقت الإدارة العديد من البرامج والحملات ضمن هذا المجال، ومن أبرزها برنامج الاستشارات التغذوية والذي حقق نتائج إيجابية على صعيد ترسيخ مبادئ السلامة الغذائية بين أفراد المجتمع، ونشر الممارسات السليمة في التعامل مع الأغذية ووضع الحلول المستدامة للتحديات الصحية.

-انتهى-

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية