أسواق فورد المباشرة تعلن عن تعيينات جديدة في فريق إدارتها العليا بمنطقة الشرق الأوسط

  
أسواق فورد المباشرة تعلن عن تعيينات جديدة في فريق إدارتها العليا بمنطقة الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت وحدة أسواق فورد المباشرة عن اثنين من التعيينات الاستراتيجية الجديدة في فريق إدارتها العليا في منطقة الشرق الأوسط.

فاعتباراً من مطلع شهر أبريل، تسلّم نيكولاس لوري منصب مدير قسم خدمة عملاء لدى فورد الشرق الأوسط، بعد أن شغل منصب المدير التنفيذي لعمليات لينكون في منطقة الشرق الأوسط منذ فبراير 2020. وبالتوازي مع ذلك، تمت ترقية سامي ملكاوي ليشغل منصب المدير التنفيذي لعمليات لينكون في منطقة الشرق الأوسط خلفاً لنيكولاس لوري.

وبهذه المناسبة، قال رافي رافيشاندران، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في أسواق فورد المباشرة: "سطّر لوري وملكاوي سجلين حافلين بالإنجازات المتميزة خلال فترة عملهما في شركة فورد. وتزامناً مع الزخم المتزايد الذي تشهده أعمالنا، نثق تماماً بقدرتهما على مواصلة التميز والابتكار في منصبيهما الجديدين بفضل خبرتهما الواسعة في القطاع ومعرفتهما المتميزة بتطلعات العملاء".  

يتمتع نيكولاس لوري بخبرة تزيد عن 20 عاماً في قطاع السيارات، شغل خلالها عدة مناصب عليا في المنطقة، منها مدير المبيعات في فورد الشرق الأوسط؛ ومدير قسم خدمة عملاء فورد، ومدير المبيعات في المملكة العربية السعودية. وسيعمل لوري تحت إشراف بي كي أوماشانكار، مدير عام قسم خدمة عملاء فورد لدى مجموعة الأسواق الدولية التابعة لشركة فورد.

ومن خلال منصبه الجديد، سيتولى سامي ملكاوي مهمة الإشراف على علامة لينكون الفاخرة وسيعمل تحت إشراف رافي رافيشاندران، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في أسواق فورد المباشرة. ويعد ملكاوي من أبرز أعضاء فريق لينكون على مدار الأعوام الخمسة الماضية، حيث شغل سابقاً منصب مدير مبيعات وتجربة ملكية لينكون.

نبذة عن شركة فورد

فورد موتور كومباني هي شركة عالمية مدرجة في بورصة نيويورك بالرمز(NYSE: F) وتتخذ من مدينة ديربورن في ولاية ميشيغان الأمريكية مقراً لها. وتقوم الشركة بأعمال التصميم، والتصنيع، والتسويق، وتوفير الخدمات لمجموعة فورد الكاملة من الشاحنات، والمركبات الخدمية، والسيارات، مع تركيز متزايد على السيارات الكهربائية، إضافة إلى سيارات لينكون الفاخرة. كما تقدم الشركة خدمات مالية من خلال شركة فورد موتور كريديت، وتواصل تعزيز مكانتها الرائدة في فئة السيارات الكهربائية، وحلول النقل، والسيارات ذاتية القيادة والسيارات المتصلة. ويوجد لدى فورد نحو 186000 موظف في كافة أرجاء العالم. لمزيد من المعلومات حول فورد ومنتجاتها وشركة فورد موتور كريديت، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.corporate.ford.com.

جهات الاتصال:

رانيا الشرفاء

مدير الاتصال

الشرق الأوسط

جيما شالكروفت

مدير قطاع مساعد

أصداء بي سي دبليو

00971-50-362-7791

00971-55-614-6441

rania.shurafa@ford.com

jemma.chalcroft@bcw-global.com

 

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2021

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية