أبوظبي تحقق نجاحات متتالية في قطاع سياحة الأعمال

تصنيفات عالمية متقدمة عكست النمو الملحوظ الذي تشهده الإمارة

  

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: كشف مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن إنجازات جديدة حصدتها عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً في قطاع سياحة الأعمال، وتتمثل في تصنيفات متقدمة رسخت مكانتها الرائدة كإحدى أبرز وجهات سياحة الأعمال، وذلك بحسب اتحاد الجمعيات الدولية، والجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات.

وبحسب تقرير اتحاد الجمعيات الدولية الصادر في العام 2019، احتلت أبوظبي المرتبة 22 عالمياً والسادسة على مستوى آسيا في تصنيف الوجهات الأكثر استضافة للأحداث والفعاليات. كما أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الفعاليات التي استضافتها الإمارة بنسبة 68% في العام 2019 بالمقارنة مع العام السابق، مما جعلها تنفرد باستضافة أكبر عدد من الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال العام.

كما حققت أبوظبي نجاحاً لافتاً تمثل بصعودها 41 مركزاً في تصنيف الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات، والذي يلحظ العدد الإجمالي للمؤتمرات التي عقدت خلال سنة في وجهة معينة، بالإضافة إلى العدد الإجمالي للمندوبين المشاركين. وفي هذا السياق، شكّل العام الماضي منعطفاً إيجابياً لجهة إجمالي عدد المندوبين المشاركين في سلسلة الفعاليات والمؤتمرات التي استضافتها الإمارة، الأمر الذي أهلها لنيل المرتبة 56 عالميًا بحسب تقرير الجمعية الدولية للمؤتمرات والاجتماعات.

وفي تعليق له، قال مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض: "تمكنا خلال العام 2019 من تحقيق نجاحات وإنجازات متتالية عكست الجهود الحثيثة التي نبذلها نحو ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة في قطاع سياحة الاعمال". وأضاف: "بالنيابة عن فريق العمل في مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض، أتوجه بالكشر والتقدير لشركائنا وأصحاب المصالح على دورهم المحوري في التطور الذي يشهده قطاع سياحة الأعمال في الإمارة، وقد شكّل العام الماضي خير مثال على تظافر الجهود في سبيل تحقيق هذا الهدف المشترك، وهو ما يحفّزنا لتحقيق المزيد من الإنجازات في السنوات القادمة.

على الرغم من الظروف التي فرضها الوباء العالمي والانتكاسة التي طالت العديد من القطاعات، يشهد قطاع سياحة الأعمال في العاصمة الإماراتية عودة تدريجية، مع سلسلة من الأحداث والفعاليات المرتقبة في المستقبل القريب.

- انتهى -

للمزيد من المعلومات وللاستفسارات الإعلامية الرجاء التواصل مع:

Tuleen.Habach@hkstrategies.com

Rami.chmaysani@hkstrategies.com

لمحة عن دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي

تتولى دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي مهمة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة عالمياً باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار. كما تتولى الدائرة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج له دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين. وترتكز سياسات عمل الدائرة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف اللوفر أبوظبي، ومتحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي. وتدعم الدائرة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتلعب الدائرة دوراً رئيسياً في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

Send us your press releases to pressrelease.zawya@refinitiv.com

© Press Release 2020

إخلاء المسؤوليّة حول محتوى البيانات الصحفية
إن محتوى هذه البيانات الصحفية يتم تقديمه من قِبل مزود خارجي. ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو نمتلك الإذن للتحكم بمثل محتوى. ويتم تقديم هذا المحتوى على أساس ’على حاله‘ و’حسب توافره‘، ولا يتم تحريره بأي شكلٍ من الأشكال. ولن نكون نحن، ولا الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن ضمان دقة أو تأييد أو اكتمال الآراء أو وجهات النظر أو المعلومات أو المواد الواردة في هذا المحتوى.
ويتم توفير البيانات الصحفية لأغراض إعلامية حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالمحافِظ أو الاستثمارات. ولن نكون نحن، أو الشركات التابعة لنا، مسؤولين عن حدوث أي أخطاء أو عدم دقة في المحتوى، أو أي إجراءات تقومون باتخاذها استناداً إلى ذلك المحتوى. وأنت توافق وتقرّ صراحة بتحمّل كامل المسؤولية عن استخدام المعلومات الواردة في هذه البيانات الصحفية.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا.

المزيد من البيانات الصحفية