حذر عدد من المختصين في مجال التأمين، حاملي وثائق التأمين الصحي، والأطباء، من "التحايل على ما ورد في وثيقة التأمين، بتحميل الشركات تكاليف لا تدخل ضمن التغطية"، مؤكدين أن "شركات التأمين تدفع نسبة تراوح ما بين 25 و30 % من الأقساط التي تحصلها من المؤمنين على حالات الاستغلال والتلاعب بقصد أو بغير قصد"، مشيرين إلى أن نسبة الاحتيال بالتأمين الصحي تتجاوز 40 % وهذا الاحتيال له طرفان رئيسان هم المؤمن لهم أو المستفيدون ومقدمو الخدمات الطبية، مع العلم أن نسبة الاحتيال من مقدمي الخدمة مرتفعة جداً.