كيف تأثرت حركة السفر الدولي في عُمان بكورونا خلال 2020؟ 

عدد المسافرين انخفض بـ 74% 

  
مطار صلالة بسلطنة عُمان

مطار صلالة بسلطنة عُمان

Getty Images

أظهرت بيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، اليوم الثلاثاء، انخفاض أعداد المسافرين عبر مطارات السلطنة حتى نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 74.3% مقارنة بعام 2019، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء العُمانية الرسمية. 

وبلغ عدد المسافرين عبر مطارات مسقط الدولي وصلالة وصحار والدقم بالسلطنة حتى نهاية ديسمبر الماضي 4,565,676 مسافر، وفق الوكالة. 

كيف تغيرت إجراءات السفر إلى عُمان في 2020؟ 

(وفق تقارير إعلامية) 

استأنفت عُمان في الأول من أكتوبر الماضي الرحلات الجوية الدولية التي كانت قد أوقفتها في مارس 2020 في إطار الجهود الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا، لكن مع السماح فقط بدخول المواطنين والوافدين الذين يحملون إقامة سارية وتأشيرات عمل. 

وفي نوفمبر الماضي أعلنت عُمان أنها سوف تستأنف منح التأشيرات السياحية للزائرين في رحلات تنظمها الفنادق وشركات السفر، إضافة إلى إعلانها في أول ديسمبر السماح للمسافرين من 103 دول بدخول السلطنة بدون تأشيرة  للإقامة لمدة تصل إلى عشرة أيام في خطوة لدعم السياحة. 

غير أن السلطات العُمانية أعادت مرة أخرى تعليق الرحلات الجوية 22 ديسمبر الماضي لمدة أسبوع على خلفية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا. 

وقررت السلطنة في 16 فبراير الماضي (2021) ايقاف الرحلات القادمة لها ماعدا للمواطنين والوافدين الذين يحملون إقامة سارية وتأشيرات دخول ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي، بحسب موقع الطيران العُماني، الناقل الوطني في عُمان. 

وبعدها منعت الدخول للبلاد للقادمين من 10 دول أو كانوا فيها من 14 يوم. وتضمنت قائمة الدول:  السودان، لبنان، جنوب أفريفيا والبرازيل وتسري هذه الإجراءات من يوم 25 فبراير وحتى 12 مارس، بحسب موقع الطيران العُماني.

ويستثنى من الإجراءات الأخيرة المواطنون وعائلتهم، الدبلوماسيون وعائلتهم، والعاملون في القطاع الصحي وعائلتهم  والعمالون في المنازل.  

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي) 

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)


 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام