الصادرات البترولية للسعودية تنخفض 1.4% في فبراير

الصادرات غير البترولية ارتفعت 16.2%

  
صورة لموظف بصرافة يحمل العملة السعودية - مارس 2020

صورة لموظف بصرافة يحمل العملة السعودية - مارس 2020

REUTERS/Ahmed Yosri

أظهرت بيانات هيئة الإحصاء العامة السعودية، اليوم الأحد، تراجع الصادرات البترولية للمملكة في فبراير الماضي 1.4% على أساس سنوي، وذلك بالتزامن مع بدء المملكة في تطبيق خفض طوعي لإنتاجها من النفط.

وقالت الهيئة، في بيان اليوم، إن نسبة الصادرات البترولية من مجموع الصادرات الكلي انخفضت من 74.9% في فبراير 2020 إلى 71.7% في  فبراير 2021.

كانت السعودية، وهي أكبر دولة مصدرة للخام، تعهدت بخفض طوعي لإنتاجها من النفط بمقدار مليون برميل يوميا خلال شهري فبراير ومارس الماضيين لضمان عدم زيادة المخزونات. وتسعى المملكة إلى تنويع اقتصادها بعيدا عن الاعتماد على صادرات النفط.


وأضافت الهيئة أن الصادرات غير البترولية ارتفعت في فبراير 16.2% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، لتبلغ 18.6 مليار ريال سعودي (نحو 5 مليارات دولار أمريكي) مقابل 16 مليار ريال (4.3 مليار دولار) في فبراير 2020.

الواردات

انخفضت واردات السعودية في فبراير الماضي بنسبة 6.2% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، لتسجل 40.4 مليار ريال (نحو 10.8 مليار دولار) مقابل 43 مليار دولار (نحو 11.5 مليار دولار) في فبراير 2020، وعلى أساس شهري انخفضت الواردات بنسبة 15.8% مقارنة بشهر يناير، بحسب بيانات هيئة الإحصاء.

وأرجعت الهيئة تراجع الواردات إلى انخفاض أسعار السلع مقارنة بشهر فبراير 2020، مضيفة أن التأثير الأكبر كان لانخفاض معدات النقل وأجزاؤها بنسبة 27.8%، والمعادن ومصنوعاتها بنسبة 18.3%.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي) 

(للتواصل: ياسمين صالح، yasmine.saleh@refinitiv.com)

 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام

المزيد من طاقة