الأسواق الناشئة تتنفس الصعداء بعد تثبيت الفائدة في أمريكا

سيظل سعر الفائدة عند نطاق 0%- 0.25% حتى عام 2023

  
مقر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

مقر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

REUTERS/Chris Wattie

تنفست الأسواق الناشئة الصعداء بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) بالإبقاء على أسعار الفائدة بدون تغيير عند نطاق 0%- 0.25% حتى عام 2023.

وتراجع الدولار أمام العملات الرئيسية عقب إعلان الاحتياطي الفيدرالي، فيما يترقب المحللون انعكاس توقعات النمو والبطالة والتضخم على أداء الأسواق الأمريكية خلال تعاملات اليوم.

وكانت الأسواق الناشئة قد شهدت حالة من الترقب خشية إقدام الاحتياطي الفيدرالي على رفع الفائدة مع زيادة التفاؤل حول تحسن الاقتصاد الأمريكي وبداية تعافيه من كورونا، والتوقعات المتزايدة حول ارتفاع التضخم.

توقعات السوق

وعادة ما يتبع رفع سعر الفائدة بالولايات المتحدة خروج الأموال من الأسواق ذات المخاطر العالية، وذهابها إلى الأدوات المالية الأمريكية، مما قد يجبر الاقتصادات الناشئة لرفع عوائدها لتظل في المنافسة.

وقالت سارة سعادة، محللة الاقتصاد لدى بنك استثمار سي أي كابيتال المصري، إن الجديد في تصريحات المركزي أمس أنه "أعلن عن توقعات تتماشي مع توقعات السوق فيما يتعلق بالنمو والتضخم والبطالة، وهذا ما كان يترقبه المستثمرون".

وقالت سعادة إن الفيدرالي الأمريكي أكد بشكل واضح وصريح أنه لن يرفع  الفائدة حتى إذا ارتفع التضخم، من أجل الاستمرار في دعم التعافي والتوظيف.

نمو أقوى

ورفع الفيدرالي الأمريكي توقعاته للنمو في الولايات المتحدة خلال العام الجاري إلى 6.5% مقابل توقعات سابقة في ديسمبر عند 4.2%، كما توقع معدل نمو 3.3% في 2022، بدلاً من 3.2% في توقعاته السابقة.

وتوقع الفيدرالي تراجع معدل البطالة إلى 4.5% في العام الجاري، بدل من 5% كان يتوقعها في ديسمبر، وأن يواصل الانخفاض إلى 3.9% في 2022 بدل من 4.2%.

وتشير توقعات الفيدرالي الأمريكي إلى ارتفاع التضخم في 2020 إلى 2.4% مقابل توقعاته السابقة عند 1.8%، على أن ينخفض إلى 2% في 2022.

وتوقع 7 من 18 مسؤول في الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة في 2023، مقارنة مع 5 في ديسمبر، ورأى 4 مسؤولين أنه قد يتعين رفع الفائدة في العام القادم.

أكثر وضوحًا

"الفيدرالي الأمريكي كان أكثر وضوحا، والتوقعات المعدلة التي أعلنها من المفترض أن تدعم الأسواق الأمريكية وتهدئ حدة التذبذبات التي شهدتها في الفترة الأخيرة"، بحسب سعادة.

وأشارت سعادة إلى أن انخفاض سعر الدولار هو خبر سعيد للأسواق الناشئة، وأن انعكاس قرار المركزي على أسعار العملات في الأسواق الناشئة يتوقف على مدى استجابة الأسواق الأمريكية بشكل إيجابي خلال الفترة المقبلة.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير أحمد فتيحة، للتواصل: ahmed.feteha@refinitiv.com)

سجل الآن ليصلك تقريرنا اليومي الذي يتضمن مجموعة من أهم الأخبار لتبدأ بها يومك كل صباح

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام