رغم تضاعفها ... أرباح "أبوظبي للفنادق" للربع 1 دون مستوى ما قبل الجائحة

الأرباح ارتفعت 156%

  
فندق العنوان بدبي مول المملوك لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق- صورة من شركة إعمار المالك السابق للفندق

فندق العنوان بدبي مول المملوك لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق- صورة من شركة إعمار المالك السابق للفندق

EMAAR/handout via Zawya

ارتفع صافي أرباح مجموعة أبوظبي الوطنية للفنادق في الربع الأول من 2021 بنسبة 156% مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، لتسجل 41 مليون درهم إماراتي (نحو 11.2 مليون دولار أمريكي) مقابل 16 مليون درهم (4.4 مليون دولار) في الفترة نفسها من 2020، بحسب القوائم المالية للشركة وبيان منشورين اليوم الخميس على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي المالي.

التفاصيل
قالت الشركة إن قطاع الفنادق سجل صافي أرباح في الربع الأول من العام بقيمة 20 مليون درهم (5.4 مليون دولار)، فيما بلغت أرباح قطاع النقل في الفترة نفسها 470 ألف درهم (نحو 128 ألف دولار).

ورغم ارتفاع صافي الأرباح، إلا أن إيرادات المجموعة في الربع الأول من 2021 انخفضت بنحو 35% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لتسجل المجموعة إيرادات بـ 225 مليون درهم (نحو 61.3 مليون دولار) مقابل إيرادات بقيمة 344 مليون درهم (93.7 مليون دولار) في الربع نفسه من 2020.

وعزت الشركة انخفاض الإيرادات بشكل رئيسي إلى تداعيات تفشي فيروس كورونا. 

نبذة عن الشركة

تأسستعام 1976 في إمارة أبوظبي، وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وتعمل في مجال تملك وإدارة الفنادق والأعمال المتعلقة بهذا الغرض من الضيافة والنقل والمطاعم وغيرها، تمتلك الشركة في قطاع الفنادق بعض أشهر الفنادق التابعة لسلاسل عالمية منها: ريتز كارلتون أبوظبي، وشيراتون أبوظبي، ولو ميريديان أبوظبي، وفندق ومنتجع راديسون بلو أبوظبي وغيرها.  

أرباح دون المتوسط

رغم تضاعف أرباح شركة أبوظبي للفنادق في الربع الأول من العام الجاري، إلا أن مستوى الأرباح هذا يظل دون متوسط الأرباح الذي كانت تحققه الشركة عن الربع نفسه في سنوات ما قبل كورونا منذ العام  2014 وحتى 2019، بحسب القوائم المالية للشركة.

وفي ما يلي نظرة على أرباح الشركة خلال الربع 1 منذ عام 2014:

2019:136.4مليون درهم (37 مليون دولار)
2018: 97.3 مليون درهم (26.5 مليون دولار)
2017: 85.7 مليون درهم (23.3 مليون دولار)
2016: 92.2 مليون درهم (25 مليون دولار)
2015: 88.7 مليون درهم (نحو 24.2 مليون دولار)
2014: نحو 153 مليون درهم (نحو 41.7 مليون دولار)

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

( للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

 

© ZAWYA 2021

بيان إخلاء مسؤولية منصة زاوية
يتم توفير مقالات منصة زاوية لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقدم المحتوى أي نصائح قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء تتعلق بملاءمة أو قيمة ربحية أو استراتيجية ‏سواء كانت استثمارية أو متعلقة بمحفظة الأعمال . للشروط والأحكام