|28 مايو, 2019

حوار بين أثنين: ثلاث نصائح لا غنى عنها للباحث عن تمويل لمشروعه

مقال رأي مقدم من تايلور كوفار، رائد أعمال ومؤسس شركة استثمار تحمل أسم:  Kovar Capital، لموقع زاوية عربي

- أهلاً يا تايلور، أستعد لعقد اجتماعات مع أصحاب رأس المال المغامر للحصول على التمويل للتوسع في مشروعي. أعلم أن هناك الكثير من التنافس على رأس المال لذا أود الحصول على نصائح قد تساعدني

- مرحباً يا عمر، هذه هي الخطوات التمهيدية التي يغفل عنها الكثير من رواد الأعمال، أنت على الطريق الصحيح. ولكن بما أن هناك الكثيرين ممن يبحثون عن مصادر للتمويل، عليك اتخاذ خطوات جادة لكي تتفوق عليهم. إليك بعض الاقتراحات:

  • أرسل كل ما يتعلق بمشروعك مسبقاً

على الرغم من أن تقديم مستندات دون طلب ليس موضع ترحيب دائمًا، إلا أن عرض قضيتك قبل الاجتماع مع مستثمر قد يعطيك دفعة للأمام. ولكن هناك طرق سليمة وأخرى سيئة للتواصل مع المستثمرين في المراحل الأولى.

 أحد الأساليب السيئة هي أن ترسل بريد إلكتروني طويل وعاطفي يجعل الأمر يبدو وكأنك تتوسل للحصول على تمويل. أما الطريقة السليمة فهي إرسال ملف يبرز أعظم إنجازاتك، مع توضيح من أنت ولماذا يعتبر مشروعك رهاناً رابحاً للمستثمر.

ادرس صاحب رأس المال المغامر جيداً وتعرّف على المشروعات التي موّلها سابقاً، ثم سلط الضوء على عناصر مشروعك التي تتوافق مع تلك المشروعات السابقة التي موّلها صاحب رأس المال. أظهر هدفك على أنه ليس طلب مال، ولكن تقديم فرصة للمقرض.

  • أذهب بخطة عمل مُحكمة

من الوارد أن يرغب صاحب رأس المال في تغيير خطة عملك بعد فترة قصيرة من تقديم التمويل. هذا لا يعني أن تنضم للاجتماع دون موقف أو رأي.

 إذا كنت تود إبهار شخص ما ليقرضك أموالًا، فلابد أن تكون لديك خطة تفصيلية تتضمن الأرباح الفصلية والمدة التي سيظل لديك فيها سيولة وتوقعاتك للنمو وكيف تتوقع التعامل مع تحولات السوق التي يسهل التنبؤ بها.

وقبل إرسال تفاصيل مشروعك أو الارتباط بموعد مع المستثمر، أمعن النظر في مشروعك من كل زاوية وكوّن استراتيجية مفصلة للتحركات المستقبلية.

  • أهتم بمظهرك

أمر يجب ألا يتوه في تخطيطك هو أنك إنسان ستحصل على مال من إنسان آخر. ورغم أن هذا مشروع تجاري وربحيته هي لب المسألة، فلا يزال الناس يرغبون في العمل مع أفراد يمكن أن يجدوا فيهم بعضاً من سماتهم الشخصية.

 ليس عليك أن تتصرف كإنسان آلي وأنت تحاول الحصول على تمويل، ولك أن تتوقع أن تؤول بعض الاجتماعات إلى مآل سيء إذا كنت شديد التوتر. ولا أنكر أنك ستشعر بالتوتر أثناء عقد اجتماعات مع أشخاص مهمين وأثرياء، لكن رد فعلك على أي نوع من القلق يجب ألا يكون التشبث بما أعددته في خطابك وتحاشي التقاء النظرات.

ابذل قصارى جهدك لكي تتسم تصرفاتك بالود، حيث أن ذلك سيجعلك أنت والمستثمر تشعران بقدر أكبر من الارتياح سيسهل الحديث عن المال بدرجة كبيرة.

أصعب ما في هذه الاجتماعات هو أن تكون في أتم الاستعداد وجاهز للتعامل مع أي موقف. ولابد أن تكون جاهزاً بكل التفاصيل والإحصاءات ومفاهيم نماذج الأعمال، ولكن عليك أيضاً أن تكون مستعدًا للحديث عن حالة الطقس وأن تكون على سجيتك. استكمل استعداداتك، وكن مؤمناً بمشروعك، ثم ابذل قصارى جهدك. أتمنى لك التوفيق يا عمر!

(تم التواصل مع تايلو عبر موقع Qwoted  وهو موقع حديث ومقره الولايات المتحدة الأمريكية ويقدم للصحفيين مجموعة من الخبراء للتواصل معهم واستخدام آرائهم في مواضيع صحفية ومقالات رأي. وقد قامت بترجمة وتحرير المقال لموقع زاوية عربي رنا منير البويطي. رنا مترجمة ومحررة مستقلة منذ عام 2011 وعملت سابقاً مترجمة صحفية بموقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز)

Any opinions expressed here are the author’s own

Disclaimer: This article is provided for informational purposes only. The content does not provide tax, legal or investment advice or opinion regarding the suitability, value or profitability of any particular security, portfolio or investment strategy. Read our full disclaimer policy here

© Opinion 2019

المزيد من الأخبار من الأعمال