بعد الأنباء عن تصفيتها .. نظرة على مجموعة أرابتك

التقرير به تفاصيل أداء المجموعة خلال السنوات الماضية

  
برج خليفة في الإمارات، 25 مارس 2020- رويترز

برج خليفة في الإمارات، 25 مارس 2020- رويترز

REUTERS/Tarek Fahmy

بعد 45 عام على تأسيس شركة أرابتك القابضة الإماراتية، تناقلت عدة وسائل إعلامية منها رويترز والعربية أنباء عن موافقة الجمعية العمومية للشركة، أمس الأربعاء، على وقف نشاط الشركة وإعلان إفلاسها بسبب الديون المتراكمة التي تخطت 97% من رأسمالها.

وسجلت الشركة في النصف الأول من 2020 خسائر قيمتها 793.6 مليون درهم إماراتي (216 مليون دولار) مقابل أرباح بلغت 48.95 مليون درهم (13.3 مليون دولار) في النصف المقارن من 2019، بحسب القوائم المالية للشركة المنشورة على موقع سوق دبي المالي. 

نظرة سريعة على تاريخ المجموعة وأدائها

(بحسب بيانات للشركة وبورصة دبي وتقارير إعلامية)

- تأسست شركة أرابتك القابضة عام 1975، وتعمل في مجال تنفيذ مشروعات البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويبلغ رأسمالها 1.5 مليار درهم (408 مليون دولار)، وفي ما بعد  استحوذت على 3 شركات وانشأت شركتين تابعتين لها.

- في عام 2005 أدرجت الشركة في سوق دبي المالي، وأصبحت أول شركة إنشاءات تدرج بالسوق.

- شاركت الشركة في عام 2010 في إنشاء مشروع برج خليفة في الإمارات وهو أطول مبنى في العالم.

- اتفقت أرابتك في 2014 مع مصر على خطة لبناء مليون وحدة سكنية في 13 منطقة بأنحاء البلد.

- في 2015 أصبحت شركة آبار للاستثمار، المملوكة لحكومة أبوظبي، تمتلك حصة 36% في أرابتك بعد عمليات استحواذ بدأت في 2013.

- استخدمت المجموعة في 2016 مليار درهم (نحو 272 مليون دولار) من احتياطياتها القانونية لتغطية بعض ديونها المتراكمة، التي تخطت بنهاية العام نفسه 2.46 مليار درهم (700 مليون دولار) بسبب أزمات واجهتها لأكثر من عامين نتيجة كساد سوق الإنشاءات في الخليج ومشكلات داخلية بالمجموعة. 

- تحولت المجموعة للربح في عام 2017 إذ حققت صافي أرباح بلغت 123.1 مليون درهم (33.5 مليون دولار) مقابل صافي خسائر بلغت 3.4 مليار درهم (نحو 926 مليار دولار) في 2016.   

- في أكتوبر 2018 فازت شركة أرابتك للإنشاءات، وهي وحدة الإنشاءات التابعة لأرابتك القابضة، بعقد بقيمة 311 مليون درهم (85 مليون دولار) لإنشاء الطرق البينية والعامة بما فيها مناطق التجمع وساحات في موقع الإكسبو بدبي.

- في نوفمبر 2019 فازت شركة أرابتك  بعقد من شركة إعمار مصر لتنفيذ مشروع "ذا جريك فيليدج" بقيمة 373.4 مليون درهم (101.7 مليون دولار) ومدة تنفيذه 36 شهر.

- سجلت المجموعة صافي خسائر في 2019 بلغت 774 مليون درهم (210.7 مليون دولار) في نهاية العام الماضي، مقابل أرباح وصلت إلى 256 مليون درهم (69.76 مليون دولار) في عام 2018.

- في أغسطس الماضي قالت الشركة في بيان لبورصة دبي إن الخسائر المتراكمة لديها تبلغ 1.46 مليار درهم (397.5 مليون دولار) تشكل 97.3 % من رأسمالها.

(إعداد: مريم عبد الغني، وقد عملت مريم سابقا في عدة مؤسسات إعلامية من بينها موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وتلفزيون الغد العربي)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من إنشاءات