بالم هيلز العقارية المصرية تحصل على قرض بقيمة 365 مليون جنيه

القرض من بنك العربي الأفريقي الدولي وبنك مصر

  
صورة لأحد مشروعات بالم هيلز في الساحل الشمالي في مصر

صورة لأحد مشروعات بالم هيلز في الساحل الشمالي في مصر

Palm Hills Developments handout via Thomson Reuters Projects

زاوية عربي

قالت شركة بالم هيلز للتطوير المصرية، في بيان للبورصة، اليوم الخميس، إنها أبرمت اتفاقية للحصول على قرض متوسط الأجل بقيمة 365 مليون جنيه (21.6 مليون دولار) مع بنك العربي الأفريقي الدولي و بنك مصر.

ما هو القرض متوسط الأجل؟

هو قرض يتم سداده على أقساط خلال مدة لا تزيد على 5 سنوات.

التفاصيل

قالت بالم هيلز إن القرض سيوجه لتمويل جزء من التكلفة الاستثمارية الخاصة بمشروع "هاسيندا باي" وهو منتجع سياحي في الساحل الشمالي.

وأضافت أن التمويل سيخصص لتغطية تكاليف البناء والبنية التحتية والمصروفات الإدارية المتعلقة بالمشروع.

وقالت بالم هيلز إنها سددت تمويل ائتماني سابق لمشروع هاسيندا باي، وإنها حصلت في القرض الجديد على شروط مالية أفضل، ستحقق لها وفر في المصروفات التمويلية بحوالي 2% تقريبا عن القرض السابق.

خلفية عن بالم هيلز والبنك العربي الأفريقي وبنك مصر

شركة بالم هيلز: تأسست في عام 1997، وهي من أكبر شركات التطوير العقاري في مصر، وتقوم حاليا بتطوير 8 مشروعات في القاهرة والساحل الشمالي، وهي مدرجة في بورصتي القاهرة ولندن، كما أن لديها محفظة أراضي بمساحة 41.6 مليون متر مربع، بحسب بيان الشركة اليوم.

البنك العربي الأفريقي الدولي: تأسس عام 1964، ومقره القاهرة، ويملك كل من البنك المركزي المصري، والهيئة العامة للاستثمار الكويتية (حكومية) حصة بـ 49.37% لكل منهما في البنك، بحسب موقع البنك الرسمي.

بنك مصر: تأسس عام 1920، وهو من أكبر البنوك العامة المملوكة للحكومة.

 (إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من شمال إفريقيا