اندماج الأهلي وسامبا السعوديين.. ماذا نعرف عن الكيان الجديد؟

التفاصيل في التقرير

  
صورة عملات سعودية، رويترز.

صورة عملات سعودية، رويترز.

REUTERS/ Hamad I Mohammed

وقع بنكا الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية السعوديين اتفاقية اندماج ملزمة يوم 11 أكتوبر الجاري في صفقة ستخلق أكبر كيان مصرفي في المملكة، بحسب بيانات سابقة من البنكين للبورصة السعودية.

وأعلن البنكان في إفصاح للبورصة السعودية اليوم الأربعاء عن تدشين موقع إلكتروني يتضمن المعلومات المتعلقة بعملية الإندماج.

ونرصد في هذا التقرير أبرز المعلومات عن صفقة الاندماج والكيان الجديد:

(بحسب الموقع الالكتروني للدمج وإفصاحات سابقة من البنكين)

- أعلن البنكان بدء السير في إجراءات عملية الاندماج، والتي بموجبها سيتم دمج مجموعة سامبا السعودية في البنك الأهلي التجاري الذي سيكون "البنك الدامج".

- ستنقل جميع أصول والتزامات مجموعة سامبا إلى البنك الأهلي، وبعد إتمام الإندماج، سيستمر البنك الأهلي في الوجود، أما مجموعة سامبا فستنقضي وتلغى جميع أسهمها.

- سيحصل مساهمو مجموعة سامبا على أسهم جديدة في البنك الأهلي، وذلك بواقع (0.739) سهم في البنك الأهلي مقابل كل سهم يملكونه في مجموعة سامبا.

- تم تقييم سعر سهم مجموعة سامبا في عملية الدمج بقيمة 28.45 ريال (7.6 دولار)، وبذلك تبلغ قيمة أسهم مجموعة سامبا حوالي 55.7 مليار ريال (14.9 مليار دولار).

- عند إتمام الإندماج ستتوزع نسبة امتلاك أسهم البنك الأهلي التجاري لتكون 67.4% للمساهمين الحاليين، و32.6% لمساهمي مجموعة سامبا.

- كبار المساهمين في الكيان الجديد سيكونون كالآتي: صندوق الاستثمارات العامة (الصندوق السيادي السعودي) 37.2%، المؤسسة العامة للتقاعد 7.4%، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية 5.8%.

- من المتوقع أن يتم اكتمال عملية الاندماج خلال النصف الأول من عام 2021. وحتى ذلك الحين، سيستمر البنكان في العمل بشكل مستقل ومنفصل.

- يخضع إتمام عملية الإندماج إلى مجموعة من الشروط من بينها موافقات مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، وهيئة السوق المالية، والهيئة العامة للمنافسة، وموافقة أغلبية مساهمي البنك الأهلي ومجموعة سامبا.

- تسهم عملية الدمج في خلق كيان جديد بقيمة أصول تبلغ 837 مليار ريال (223 مليار دولار).

- سيستحوذ الكيان الجديد على ما يقارب 25% من السوق المصرفية في السعودية.

- ستمنح عملية الدمج للكيان الجديد وفورات في التكاليف تقدر بقيمة 800 مليون ريال (213 مليون دولار) ستأتي على مراحل.

- سيكون لدى الكيان الجديد أكثر من 500 فرع، و4,136 جهاز صراف آلي (ATM)، و126,831 ماكينة دفع آلي (POS).

- بعد عملية الإندماج سيتم تعيين عمار بن عبدالواحد الخضيري الرئيس الحالي لمجموعة سامبا، كرئيس لمجلس إدارة الكيان الجديد، وتعيين سعيد بن محمد الغامدي الرئيس الحالي للبنك الأهلي كعضو منتدب ورئيس تنفيذي للكيان الجديد.

- سيكون المقر الرئيسي للكيان الجديد في مدينة الرياض.

- اتفق البنكان على تعيين شركة استشارية متخصصة لتقديم مشورتها فيما يتعلق باسم البنك الدامج (الكيان الجديد) وشعاره وهويته.

(إعداد عبدالقادر رمضان ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز، وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من مجلس التعاون الخليجي