إعلانات
|17 مارس, 2019

النظام المصرفي الإماراتي الأكبر في المنطقة من حيث الأصول

أشار المركزي إلى أن ما لدى البنوك الإماراتية من أصول أجنبية باستثناء الفروع والمؤسسات المنتسبة في الخارج بلغ ما مجموعه 679.5 مليار درهم

130522

130522

shutterstock

قال مصرف الإمارات المركزي إن النظام المصرفي بالدولة يعد الأكبر من حيث الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مضيفاً في تقرير حديث أن قيمة الأصول القائمة بلغت نحو 2.87 تريليون درهم مع نهاية 2018.

وأشار المركزي إلى أن ما لدى البنوك الإماراتية من أصول أجنبية باستثناء الفروع والمؤسسات المنتسبة في الخارج بلغ ما مجموعه 679.5 مليار درهم، منها 570.1 مليار درهم للمصارف الوطنية و109.4 مليارات درهم للبنوك الأجنبية.

وبنهاية ديسمبر الماضي كانت الأصول الأجنبية الأكبر للبنوك الإماراتية في الخارج بما في ذلك فروعها ومؤسساتها المنتسبة، في مصر بقيمة 51.3 مليار درهم، تليها المملكة المتحدة 46.1 مليار درهم، ثم الولايات المتحدة بـ39.1 مليار درهم.

إعلانات

ومن بين البلدان العشرة شهدت ثلاثة بلدان أعلى زيادة على أساس ربع سنوي، وهي الولايات المتحدة بواقع 4.7 مليارات درهم أو ما نسبته 13.7% ومصر بواقع 4.1 مليار درهم أو ما نسبته 8.7% وعُمان بواقع 1.3 مليار درهم أو ما يعادل 6.4%.

وجاءت مصر على رأس البلدان الثلاثة التي سجلت أعلى زيادة على أساس سنوي بواقع 21.8 مليار درهم بنسبة 74% والولايات المتحدة الأمريكية بواقع 8.4% أو 27.2% وجزر كايمان بواقع 8 مليارات درهم أو 27.5%.

وذكر المركزي أن الأصول الأجنبية لدى البنوك الوطنية انخفضت بنسبة 0.9% على أساس ربع سنوي في نهاية الربع الرابع من العام الماضي، وتقسم فئات الأصول الأجنبية بنحو 149.5 مليار درهم في الأوراق المالية بقيمة مستحقة و141.1 مليار في الأصول المستحقة من المقر الرئيس والفروع، و120.2 ملياراً أصولاً مستحقة من بنوك أخرى، حيث ارتفعت على أساس سنوي بنحو 9.5% و70.4% و1.1% علـى التوالـي.

 

Copyright © 2019. Dubai Media Incorporated. All rights reserved. Provided by SyndiGate Media Inc

(Syndigate.info)

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here

المزيد من الأخبار من الأعمال