المملكة القابضة السعودية تتكبد 50 مليون ريال خسائر في الربع الأول

نتائج الشركة تأثرت بتراجع أربحها من استثماراتها المختلفة

  
صورة للأمير الوليد بن طلال. باريس، سبتمبر 2016

صورة للأمير الوليد بن طلال. باريس، سبتمبر 2016

REUTERS/Philippe Wojazer

زاوية عربي

تكبدت شركة المملكة القابضة السعودية خسائر بنحو 50.1 مليون ريال (13.4 مليون ريال) في الربع الأول من العام الجاري، مقابل أرباح بقيمة 171.4 مليون ريال (45.7 مليون دولار) في نفس الفترة من العام الماضي، بحسب القوائم المالية للشركة المنشورة على البورصة السعودية، مساء أمس.

خلفية عن شركة المملكة القابضة

هي شركة سعودية يمتلك الأمير الوليد بن طلال 95% منها، وهي مدرجة في البورصة السعودية، وتعمل في قطاعات متعددة منها إدارة الفنادق، العقارات، عقارات فندقية، الإعلام والنشر، الطيران، الخدمات المالية، الرعاية الصحية، خدمات النقل، وغيرها، بحسب موقع الشركة الإلكتروني وموقع البورصة السعودية.

التفاصيل

تراجعت إيرادات الشركة بنحو 19% في الربع الأول من العام الجاري إلى حوالي 333.5 مليون ريال (89 مليون دولار)، مقابل نحو 411.7 مليون ريال (109.8 مليون دولار) قبل عام، بحسب القوائم المالية للشركة.

وقالت المملكة القابضة إن سبب الخسائر هو انخفاض مكاسب الشركة من الاستثمارات، وكذلك انخفاض إيرادات الفنادق والإيرادات التشغيلية الأخرى -الإيرادات المتحصل عليها من النشاط الرئيسي للشركة-، بالإضافة إلى انخفاض حصة الشركة من أرباح الشركات التي تستثمر بها.

وأضافت الشركة أن هذه الخسائر جاءت رغم انخفاض خسائر الاستثمارات المالية- أي الأدوات المالية مثل الأسهم- وانخفاض مصروفات الزكاة وضريبة الدخل، وكذلك هبوط المصروفات الإدارية والعمومية والتسويقية.

خلفية عن تأثير كورونا على الاقتصاد السعودي

وتأثر اقتصاد المملكة بشدة بسبب تداعيات كورونا وإجراءات الإغلاق الصارمة التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار الفيروس والتي تضمنت تعليق العمرة والرحلات الجوية وحظر تجوال كلي في معظم المدن والبلدات.

وألغت المملكة يوم الأحد الماضي منع التجول بشكل كامل وكذلك القيود المفروضة على الأعمال بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق العام.

(إعداد عبد القادر رمضان. ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير تميم عليان، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا

المزيد من مجلس التعاون الخليجي