إعلانات
|19 مارس, 2019

الصندوق الصناعي يدعو المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال للاستفادة من برنامج "آفاق"

يقدم البرنامج إلى جانب الدعم المالي، حزمة من الخدمات الاستشارية والحوافز التشجيعية

130522

130522

REUTERS/Zainal Abd Halim ZH/CN - RTRIKZG
المصدر: جريدة الاقتصادية السعودية

أطلق صندوق التنمية الصناعي السعودي في إطار برامجه المتخصصة برنامج "آفاق" لتحفيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال.
ودعا الصندوق المنشآت الوطنية ورواد الاعمال إلى الاستفادة من البرنامج وما يوفره من مميزات تساعد على تحقيق النجاح والتطور.
ويقوم برنامج "آفاق" بتوفير الدعم للمنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال من خلال عدة مسارات أطلق منها الصندوق مسارين؛ يُعنى المسار الأول بتحفيز نمو المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة الواعدة، من خلال تقديم عدد من المزايا المتعلقة بفترات السداد ومدد السماح وأهمها الصرف المبكر للقروض لتسريع نمو المنشآت الصناعية، ومسار ثانٍ لدعم رواد الأعمال في مختلف القطاعات الصناعية، من خلال الشراكة مع حاضنات ومسرعات الأعمال، مثل برنامج "بادر" لحاضنات ومسرعات التقنية التابع لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
ويقدم البرنامج إلى جانب الدعم المالي، حزمة من الخدمات الاستشارية والحوافز التشجيعية لتمكين رواد الأعمال، فضلا عن أصحاب الاختراعات للاستفادة من "مسرعة المنشآت الصناعية" التابعة لبرنامج بادر في إطار اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين الصندوق الصناعي وبرنامج بادر الذي أطلق مسرعة أعمال بهدف سد الثغرات والاحتياجات المتفاوتة في المجال الصناعي من خلال توفير مجموعة من الخدمات الاستشارية لدعم المشاريع الصناعية الناشئة في المراحل الأولى من التأسيس.
ويأتي برنامج "آفاق" ضمن خطط الصندوق الرامية لدعم القطاعات الصناعية، بالإضافة إلى القطاعات المستهدفة لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، أحد أبرز برامج رؤية 2030، والذي يضم تحت مظلته قطاعات الصناعة، الطاقة، التعدين والخدمات اللوجستية، ويعتبر الصندوق شريكاً أساسياً فيه، بصفته الممكّن المالي الرئيس للبرنامج.

(Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info

Disclaimer: The content of this article is syndicated or provided to this website from an external third party provider. We are not responsible for, and do not control, such external websites, entities, applications or media publishers. The body of the text is provided on an “as is” and “as available” basis and has not been edited in any way. Neither we nor our affiliates guarantee the accuracy of or endorse the views or opinions expressed in this article. Read our full disclaimer policy here

المزيد من الأخبار من الأعمال