مصر توقع 12 اتفاقية جديدة للبحث عن الغاز والبترول باستثمارات مليار دولار

تكثيف البحث في غرب البحر المتوسط لأول مرة

  
صورة لمصفاة مسطرد النفطية في مصر، مايو 2008

صورة لمصفاة مسطرد النفطية في مصر، مايو 2008

REUTERS/Nasser Nuri

زاوية عربي

قالت وزارة البترول المصرية، في بيان اليوم الأحد، إن مصر وقعت 12 اتفاقية جديدة مع شركات عالمية للتنقيب عن الغاز والبترول.

التفاصيل

(بحسب بيان اليوم)

أضافت وزارة البترول أن الاتفاقيات الجديدة مع شركات شيفرون الأمريكية، وأديسون الإيطالية، وبي بي الإنجليزية، وتوتال الفرنسية، وشل الهولندية، ونوبل الأمريكية، وكوفبيك الكويتية، ومبادلة الإماراتية. 

وأضافت أن مجلس الوزراء أقر هذه الاتفاقيات مؤخرا ومن المقرر عرضها على مجلس النواب لاستكمال إجراءاتها القانونية.

وقالت وزارة البترول إن 8 من هذه الاتفاقيات مع الشركة القابضة للغاز الطبيعية (إيجاس) -التابعة لوزارة البترول- اثنتان منها بشرق البحر المتوسط و6 بمنطقة غرب المتوسط.

وقالت الوزارة في بيان اليوم أيضا إنه "لأول مرة تقوم (مصر) بتكثيف أعمال البحث والاستكشاف في منطقة غرب البحر المتوسط، مما يحافظ على الثروات الطبيعية ويؤكد على سيادة الدولة على كامل حدودها البحرية والبرية".

خلفية سريعة على الاستكشافات في منطقة غرب البحر المتوسط

أثارت تركيا العام الماضي أزمة في البحر المتوسط عندما وقعت اتفاقية ترسيم حدود بحرية مع ليبيا في محاولة منها للحصول على موطئ قدم في استكشافات الغاز الواعدة في البحر المتوسط وتقول تركيا إن لها نصيب فيها، وهو ما اعترضت عليه مصر واليونان وقبرص والاتحاد الأوروبي، بحسب تقارير إعلامية أجنبية.

باقي تفاصيل بيان اليوم

وأضافت الوزارة في بيان اليوم أن 3 اتفاقيات وقعت مع مع شركة جنوب الوادي القابضة للبترول -التابعة لوزارة البترول- بالبحر الأحمر. وهذه هي المرة الأولى التي  تبدأ فيها مصر التنقيب عن الغاز والبترول في البحر الأحمر، وذلك بعد ترسيمها الحدود مع السعودية في 2017، بحسب البيان أيضا.

والاتفاقية الأخيرة مع الهيئة المصرية العامة للبترول بالصحراء الغربية.

وذكر البيان أن استثمارات هذه الاتفاقيات الجديدة بحد أدنى أكثر من مليار دولار، بالإضافة إلى حوالي 19 مليون دولار منح من الشركات للحكومة المصرية عند التوقيع.

والاتفاقيات ستشمل حفر 21 بئر.

خلفية عن قطاع البترول في مصر

فتح اكتشاف شركة إيني الإيطالية لحقل ظُهر العملاق في 2015، والذي يحوي احتياطات تقدر بـ 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، شهية المستثمرين الأجانب لضخ استثمارات في مصر بحثا عن النفط.

وقال طارق الملا وزير البترول في بيان اليوم إن وزارة البترول وقعت 84 اتفاقية بترولية خلال الست سنوات الماضية مع شركات عالمية للبحث عن البترول والغاز باستثمارات حدها الأدنى حوالي 15 مليار دولار.

(ويعمل عبدالقادر في موقع مصراوي المصري كما انه عمل سابقا في عدة مؤسسات منها، موقع أصوات مصرية التابع لمؤسسة تومسون رويترز وجريدة البورصة المصرية، وقناة سي بي سي الفضائية المصرية)

(تحرير ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا