|13 سبتمبر, 2019

مصر تفوز بجائزة أفضل فيلم ترويجي سياحي في الشرق الأوسط

يركز الفيلم الترويجي على ثقافة الشعب المصري لجذب السياح

130522

130522

REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

زاوية عربي

فاز الفيلم الترويجي للسياحة في مصر "people to people" بجائزة الأفضل لعام 2019 في منطقة الشرق الأوسط خلال فعاليات الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية بسانت بيترسبرغ بروسيا، بحسب بيان منشور على الحساب الرسمي للمنظمة على موقع التغريدات تويتر.

خلفية عن الفيلم

أطلقت وزارة السياحة المصرية الفيلم الترويجي منتصف شهر أغسطس الماضي وقد أعدته شركة Beautiful Destinations المتخصصة في الترويج للسياحة عالميا. ويركز الفيلم على الجانب الإنساني في مصر وثقافة الشعب المصري كوسيلة لجذب السياح بجانب المعالم السياحية التقليدية.

والفيلم هو جزء من "برنامج الإصلاح الهيكلي لقطاع السياحة" الذي تتبناه وزارة السياحة منذ نوفمبر 2018 ويهدف إلى تطوير المؤسسات والتشريعات المتعلقة بالسياحة، وزيادة الترويج السياحي للبلاد، ورفع كفاءة البنية التحتية السياحية، ومواكبة متغيرات صناعة السياحة عالميا.

وتستهدف مصر استقبال 12 مليون سائح خلال العام المالي 2019-2020، الذي ينتهي في 30 يونيو 2020، بزيادة 11% عن عام 2018-2019 بحسب تقرير لرويترز الشهر الماضي.

وقالت شعاع للأوراق المالية في ورقة بحثية يوم الخميس أنه في الوقت الذي تركز فيه الحكومة على زيادة عدد الرحلات الجوية القادمة لمصر إلا أن بعض الوجهات في مصر لازالت تفتقر إلى البنية التحتية اللازمة لاستقبال السياح المتوقع توافدهم وأنه على الحكومة المصرية العمل على تطوير البنية التحتية مثل المواصلات وأماكن الإقامة وكذلك معالجة مشكلات مثل النفايات وجودة مياه الشرب.

وقالت شعاع أن كون مصر وجهة رخيصة التكاليف لا يكفي لجذب مزيد من السياح حيث تكثر الفنادق الفاخرة بينما توجد فجوة في المعروض من الفنادق العصرية بأسعار مناسبة تتوافق مع طلب المسافرين الشباب. كما يجب أن يزيد الترويج لزيادة الأمان وكذلك الترويج لمزارات سياحية غير تقليدية.

( إعداد: تميم عليان, نائب رئيس تحرير زاوية عربي, وقد عمل تميم سابقا كمراسل صحفي لوكالتي بلومبرج و رويترز بالقاهرة)

(للتواصل ياسمين صالح: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا