مجموعة بروة العقارية القطرية توقع اتفاقية تمويل بأكثر من نصف مليار دولار

التقرير به تفاصيل الاتفاقية وخلفية عن المجموعة

  
لقطة عامة من العاصمة القطرية الدوحة

لقطة عامة من العاصمة القطرية الدوحة

Gettyimages

زاوية عربي

أعلنت مجموعة بروة العقارية القطرية عن توقيع اتفاقية تمويل مع بنك بروة القطري بأكثر من 1.9 مليار ريال قطري (522 مليون دولار)، وذلك بحسب بيان الشركة المنشور على بورصة قطر أمس الأحد.

ووفق البيان، سيتم استخدام التمويل الذي تبلغ مدته 7 سنوات في إعادة تمويل أحد التزامات مجموعة بروة العقارية التمويلية الحالية.

لم يذكر البيان تفاصيل إضافية عن قيمة التمويل الحالي أو الجهات المرتبط بها.

ما هي عملية إعادة التمويل؟

عملية إعادة التمويل تشمل استبدال شركة ما لقرض قائم بقرض آخر ولكن بشروط مختلفة، كما تشمل حصول نفس الشركة على قرض من جهة أو بنك محدد لتسديد التزام أو قرض لصالح جهة أخرى غير هذا البنك.

خلفية عن المجموعة والبنك

مجموعة بروة العقارية: تأسست عام 2005، وهي مملوكة بنسبة 45% لشركة الديار القطرية الحكومية. وتعد بروة العقارية أكبر شركة مدرجة في بورصة قطر من حيث مشاريع التطوير العقاري التي تقوم بتنفيذها، وفق موقعها الرسمي.

وبحسب موقعها أيضا، لدى المجموعة العديد من الاستثمارات والمشاريع العقارية في قطر إلى جانب السعودية، المغرب تركيا، بريطانيا، قبرص، والبحرين.

خلفية سريعة عن شركة الديار القطرية

تأسست شركة الديار القطرية عام 2005 وهي مملوكة لجهاز قطر للاستثمار التابع للحكومة القطرية. لدى الشركة عدد من المشاريع والاستثمارات في قطر وفي 21 بلد حول العالم بحجم استثمارات يبلغ 35 مليار دولار، بحسب موقع شركة الديار الإلكتروني الرسمي، وتقارير صحفية قطرية أيضا.

بنك بروة: يعمل وفق أحكام الشريعة ولديه العديد من الفروع داخل قطر، وفق موقعه الرسمي.

ولا يشير كل من موقعي مجموعة بروة العقارية وبنك بروة ما إذا ما كانت هناك علاقة تجارية تجمع الجهتين مع بعضهما البعض نظرا لأنهما يحمل نفس الاسم.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا