مؤسس أول منصة إلكترونية للعلاج النفسي باللغة العربية في مصر في حوار مع زاوية عربي

المنصة تسعى للتوسع في السوق السعودي

  
رجل يستخدم بطاقة ائتمان للشراء على الإنترنت.

رجل يستخدم بطاقة ائتمان للشراء على الإنترنت.

Gettyimages

زاوية عربي

من ياسمين نبيل، الصحفية في موقع زاوية عربي 

أحمد أبو الحظ هو مهندس برمجيات مصري عمل لسنوات قليلة في مجال الهندسة قبل أن يتعرض لحادث كبير أثناء ركوبه الخيل في عام 2013 ويصاب بالاكتئاب. 

لم يكن يستطيع أن يغادر الفراش بسبب إصابته وبدأ رحلة البحث عن معالج نفسي متاح أون لاين ولكنه لم ينجح في ذلك. 

ومن هنا خلقت فكرة منصة إلكترونية للعلاج النفسي باللغة العربية - شيزلونج - في منطقة الشرق الأوسط. وسنروي قصتها من خلال لقاء قمنا بإجراءه مع أحمد.

سؤال: أولا ما هي شيزلونج؟ 

جواب: بدأت الشركة في عام 2014 وهي تمكن العملاء من حجز ودفع وإجراء جلسات نفسية أونلاين والاختيار من بين حوالي 300 معالج وطبيب نفسي على التطبيق. 

نجحت الشركة في جذب حوالي 70,000 عميل من70 دولة من ضمنها مصر والسعودية ودول أخرى من الخليج وكذلك ألمانيا وكندا وحصلت على تمويل استثماري مطلع الشهر الحالي.

سؤال: ما هي أكبر الصعوبات التي واجهتكفي البداية؟

جواب: واحدة من أكبر الصعوبات كانت إيجاد فريق مؤسس يمكنه أن يعمل على فكرة المنصة وكذلك في البداية واجهنا صعوبة في إيجاد تمويل وقمنا بالتقديم على عدد من مسرعات الأعمال حتى التحقنا بمسرعة أعمال تابعة لوزارة الاتصالات المصرية (TIEC) ومن هنا بدأنا العمل. 

لم يكن هناك العديد من المستثمرين عندما بدأنا ولكننا تحدثنا مع عدد من المستثمرين اللذين تحمسوا للفكرة وحصلنا على أول تمويل بقيمة 150,000 دولار في نهاية 2016 كما حصلنا على ثاني تمويل بقيمة 350,000 دولار في عام 2018.  

سؤال: كيف تتعاملون مع الوصمة الخاصة بطلب العلاج النفسي في مصر والمنطقة؟ 

جواب: كانت هناك وصمة كبيرة بالفعل ولذلك بدأنا في المرحلة الأولى بالعمل على حملات التوعية عن العلاج النفسي وأهميته وأنواع الأمراض النفسية وكيف تشعر أنك مكتئب. ازدادت نسبة الوعي الآن بالصحة النفسية وخاصة بعد حالات الانتحار الأخيرة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح هناك احتياج لتلك الخدمة. 

سؤال: ما هي المعايير التي تعينونعلى أساسها الأطباء؟

جواب: أي طبيب نفسي على المنصة يجب أن تكون لديه رخصة بمزاولة المهنة وكذلك الأوراق القانونية وعلى الأقل ثلاث سنوات من الخبرة و ثم يعقدون مقابلات مع المدير الطبي في شيزلونج ليتأكد من مدى كفاءتهم للتعامل مع العملاء. 

سؤال: ما هي خطط شيزلونج المستقبلية خاصةبعد التمويل الأخير الذي حصلت عليه الشركة هذا الشهر والذي لم يتم الإفصاح عن قيمته؟

جواب: سنبدأ في التوسع في دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية لأنها تشكل سوق كبير وهناك احتياج للخدمة بشكل كبير هناك مع وجود الوصمة حول الذهاب إلى طبيب نفسي. الخدمة متاحة للعملاء من الدول العربية والمتحدثين باللغة العربية ولكن التوسع في المملكة يعني أن نبدأ في استقطاب أخصائيين نفسيين سعوديين والعمل على التراخيص الحكومية اللازمة هناك والشراكات مع المستشفيات والمراكز النفسية. 

سنقوم أيضا بالتوسع في نوع الخدمات التي نقدمها حيث نعمل حاليا على خدمة جديدة وهي العلاج النفسي عبر المحادثات النصية بشكل أقرب لنموذج تطبيق (واتساب) ونعمل أيضا على برامج للصحة النفسية لموظفي الشركات. 

سؤال: ما حجم الفرصة التي تراها في هذا المجال في المنطقة من الناحية العملية؟ 

جواب: في رأيي، الصحة النفسية هي سوق جديدة وخاصة بالطرق الإلكترونية وهناك احتياج كبير لمزودين لتلك الخدمة خاصة في الوضع الحالي في مصر والوطن العربي وقد قمنا بأبحاث عن ذلك في المنطقة وأثبتت الأرقام أنه سوق جيد للاستثمار في هذا المجال. 

سؤال: كيف أثر الوضع الحالي لفيروس كورونا على المنصة؟ 

جواب: شهدنا في الفترة الأخيرة نسب مضاعفة من الحجوزات ومعظم الحالات تعاني من الاكتئاب أو القلق، ففي فترة كورونا أجرينا حوالي 10,000 جلسة مقارنة بحوالي 3,000 جلسة في الظروف العادية.

(إعداد: ياسمين نبيل، وقد عملت ياسمين سابقا كصحفية في موقع ومضة في الإمارات)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com) 

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا