|23 ديسمبر, 2019

كيف ستتأثر مشروبات فيمتو بالضرائب الجديدة في السعودية والإمارات؟

الشركة المصنعة تتوقع تأثير على مبيعاتها بعد فرض ضرائب جديدة هذا الشهر

مشروبات غازية.

مشروبات غازية.

Gettyimages

زاوية عربي

قالت شركة نيكولز، المصنعة لمشروب فيمتو المحلى انها تتوقع ان يؤثر ارتفاع سعر بيع منتجاتها بسبب تطبيق ضرائب جديدة في السعودية والإمارات بشكل سلبي على المبيعات في العام القادم، بحسب بيان للشركة منشور على موقعها الإلكتروني اليوم.

خلفية عن الضرائب على المشروبات المحلاة في السعودية والإمارات:

السعودية:

قامت السعودية بفرض ضرائب انتقائية على المشروبات المحلاة في بداية شهر ديسمبر الجاري، على ان تكون الضريبة بنسبة 50% من سعر البيع للمستهلك النهائي، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وقد فرضت المملكة لأول مرة ضريبة انتقائية في منتصف 2017 وشملت السجائر ومنتجات التبغ ومشروبات الطاقة (100%) والمشروبات الغازية (50%)، بحسب موقع الهيئة العامة للذكاة السعودية وتقارير صحفية.

الإمارات:


فرضت الإمارات ضرائب انتقائية لأول مرة أيضا في الربع الأخير من 2017 على المشروبات الغازية ومنتجات التبغ ومشروبات الطاقة وجاءت كالآتي، بحسب موقع حكومة الإمارات.

  • 50% على المشروبات الغازية.
  • 100% على منتجات التبغ.
  • 100% على مشروبات الطاقة.

وبحسب نفس الموقع، وسعت الحكومة نطاق السلع التي تطبق عليها الضريبة الانتقائية هذا الشهر، لتطال المشروبات المحلاة بنسبة 50%، والسوائل المستخدمة في أجهزة التدخين الإلكتروني، بالإضافة لأجهزة وأدوات التدخين بنسبة 100% لكل منهما.

خلفية عن شركة نيكولز:

هي شركة انجليزية الأصل، ولديها عدد من المشروبات أغلبها مشروبات محلاة، وبدأت عام 1908، بحسب الموقع الإلكتروني للشركة.

وبحسب بيان اليوم، تبيع شركة نيكولز منتجاتها في أكثر من 85 دولة.

تفاصيل إضافية:

قالت شركة نيكولز في بيان اليوم، ان التأثير الفعلي على مبيعات منتجاتها في الشرق الأوسط سيظهر بعد شهر رمضان، حيث يمثل هذا الشهر نحو 80% من حجم إيراداتها السنوية بالمنطقة، وانها تعتقد ان تأثير الضريبة قد يكون جوهري.

وبحسب نفس البيان، تبلغ مبيعات الشركة في السوقين، السعودي والإماراتي، نحو 7 مليون جنيه استرليني (9 مليون دولار)، وتقول الشركة ان سوق الشرق الأوسط هو سوق استراتيجي لها.

(إعداد: عبدالرحمن رشوان، الصحفي بموقع زاوية عربي. وقد عمل عبدالرحمن في السابق في عدة مؤسسات صحفية، منها إيكونومي بلس ومباشر)

(تحرير: ياسمين صالح، للتواصل: yasmine.saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا