إعلانات
| 22 مارس, 2018

شركة فيسبوك تعد استراتيجية لخدمة رواد ورائدات الأعمال في السعودية

أضافت "كيترا" إن عدد السيدات المستخدمات للفيسبوك في المملكة يبلغ نحو 5.6 مليون سيدة، وهو ما يمكن من تسهيل أعمالهن.

شركة فيسبوك تعد استراتيجية لخدمة رواد ورائدات الأعمال في السعودية
REUTERS/Toby Melville

22 03 2018

قالت لـ "الاقتصادية" الينا كيترا، مسؤول قسم الخدمات المالية في شركة فيسبوك، أن الشركة تجري دراسات على السوق السعودية لإعداد استراتيجية خاصة لخدمة رواد الأعمال في المملكة، مشيرة إلى أن عدد السيدات المستخدمات للفيسبوك في المملكة نحو 5.6 مليون سيدة، وهو ما يمكن من تسهيل أعمالهن.

وأضافت "كيترا" على هامش محاضرتها في ختام منتدى المرأة الاقتصادي في الرياض، أمس، أن الإنسان يستطيع قراءة 500 كلمة في الدقيقة عبر الإنترنت، بينما لا تتجاوز قدرته 300 كلمة في الكتب التقليدية، وهو ما يعني أنه يمكن تبني تلك الوسائل في الترويج للمنتجات الجديدة ونشر المعرفة والعلم ومحو الأمية، مبينة أن الشركة تسعى لبناء ألواح شمسية لزيادة انتشار الإنترنت في المناطق التي لا تصلها الخدمة.

ونصحت رائدات الأعمال للنجاح بترويج منتجاتهن بأن يتحلين بالجرأة والانفتاح والتحرك السريع مع التطوير، حيث تتوقع في 2030 أن تكون المنتجات المستخدمة مختلفة عن المتواجدة حاليا في الأسواق.

من جهتها، أوضحت صوفي ليراي، مؤسس منتدى المرأة الاقتصادي، أن إقامة المنتدى لأول مرة في الرياض يتزامن مع التطور الذي تشهده المملكة، ونوهت بأنها تعتزم إقامة المنتدى في مدينة أخرى، إلى جانب إقامته في الرياض، حيث تتوقع أن يؤثر التحول السريع الذي تشهده السعودية إيجابيا على محاور المؤتمر وأهمية المشاركين فيه.

وأضافت، بأن المنتدى يشكل فرصة اقتصادية ثمينة للمملكة، وهو بمثابة فرصة للتواصل واستمرارية الطموح والعمل معا في مختلف المجالات وعبر القطاعات للوصول إلى اقتصاد أقوى وأكثر شمولية.

وفي السياق، أكدت المشاركات في جلسة "الرواد يمهدون الطريق"، على أهمية الشهادة الجامعية في الوقت الحالي مقارنة بالوقت السابق، وأجمعن أن لا شيء مستحيل إذا كان المرء يتمتع بالإرادة الكافية.

وقالت أضواء الحارثي، أول مهندسة كيميائية سعودية، إن الشهادة في هذا الوقت مهمة، حيث لا يستطيع الشخص المنافسة في سوق العمل بشهادة تقليدية وغير مميزة.
فيما أوضحت بيان الزهراني، أول محامية سعودية، أن المجتمع في السابق لم يكن يتقبل عمل السيدات في المحاماة، لكن الآن الوضع تغير، مشيرة إلى أهمية تفعيل القوانين التي تحفظ حقوق المرأة، وهذا ما يحصل الآن بشكل تدريجي.

إعلانات
© الاقتصادية 2018