تسلسل زمني: ما هو TikTok؟

قصته حتى طلب الاستحواذ عليه من شركة مايكروسوفت

  
صورة لتطبيق TikTok

صورة لتطبيق TikTok

REUTERS/Dado Ruvic

زاوية عربي

انتشر برنامج TikTok، وهو تطبيق إلكتروني اجتماعي لمشاركة المقاطع القصيرة مثل مقاطع تحريك الشفاه مع خلفيات موسيقية أو مقاطع فيديوهات شهيرة، بشكل كبير حول العالم بين الأجيال الصغيرة والشباب، خاصة في الفترة الأخيرة مع تطبيق الحجر المنزلي بسبب أزمة كورونا.

وبحسب موقع Statista، وهو موقع ألماني متخصص في البيانات، كان TikTok التطبيق الأكثر تحميلا من تطبيق أبل ستور في يونيو الماضي، بعدد 11.4 مليون تحميل.

والشركة الأم التي تملك TikTok هي شركة ByteDance وهي شركة تكنولوجية مقرها الصين تأسست في 2012.

ويسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنع التطبيق في الولايات المتحدة بسبب مخاوف أمنية ما دفع شركة مايكروسوفت لمحاولة شراء التطبيق.

في هذا التسلسل الزمني، نستعرض قصة التطبيق:

(بحسب تقارير إعلامية وبيانات رسمية)

سبتمبر 2016: شركة ByteDance تطلق برنامج Douyin في الصين وهو برنامج لمشاركة الفيديوهات القصيرة، في استثمار بقيمة مليار دولار.

مايو 2017: الشركة تطلق Douyin خارج حدود الصين باسم TikTok.

نوفمبر 2017: الشركة تستحوذ على تطبيق Musical.ly وهو برنامج لمشاركة الفيديوهات القصيرة.

أغسطس 2018: الشركة تدمج Musical.ly مع TikTok ليصبح تطبيق واحد.

يوليو 2020: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يصرح بأنه سيمنع تطبيق TikTok في الولايات المتحدة، وذلك لمخاوف أمنية من توسع نفوذ الصين في الولايات المتحدة.

- تقارير إعلامية تشير إلى أن شركة مايكروسوفت العالمية، وهي شركة برامج (software) مقرها الولايات المتحدة، تدرس الاستحواذ على TikTok وأنها في انتظار عرض القرار على ترامب.

وقال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، في وقت سابق من الشهر الجاري أن ترامب سيتخذ إجراءات ضد TikTok في الأيام المقبلة وأن البرنامج "يوفر معلومات بشكل مباشر للحزب الشيوعي الصيني".

ودافعت TikTok عن نفسها وقالت في بيان منشور على موقعها في يوليو الماضي عن رئيسها التنفيذي، "نحن لسنا سياسيين، نحن لا نقبل الإعلانات السياسية وليست لدينا أجندة - هدفنا الوحيد هو أن نبقى منصة حيوية ومتجددة للجميع للاستمتاع."

وقالت TikTok: "خضعنا لتدقيقات كبيرة بسبب الأصول الصينية للشركة. نحن نقبل هذا ونتقبل التحدي المتمثل في إظهار المزيد من الشفافية والمساءلة. نعتقد أنه من الضروري أن نظهر للمستخدمين والمعلنين والمبدعين والمنظمين أننا أعضاء مسؤولون وملتزمون في المجتمع الأمريكي الذي يتبع قوانين الولايات المتحدة"

أغسطس 2020: مايكروسوفت تقول في بيان نشرته على موقعها أنها ستستأنف المناقشات حول شراء التطبيق، بعد محادثة لرئيس الشركة التنفيذي مع ترامب وكذلك استئناف المفاوضات مع ByteDance في خلال أسابيع والوصول إلى قرار نهائي بحلول 15 سبتمبر من هذا العام. وأضاف البيان أن الاستحواذ على التطبيق خاضع إلى مراجعة أمنية كاملة وأن تقدم عملية الشراء منافع اقتصادية مناسبة للولايات المتحدة، بما في ذلك خزانة الولايات المتحدة.

(إعداد: ياسمين نبيل، وقد عملت ياسمين سابقا كصحفية في موقع ومضة في الإمارات)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل:yasmine.saleh@refinitiv.com)

 تغطي زاوية عربي أخبار وتحليلات اقتصادية عن الشرق الأوسط والخليج العربي وتستخدم لغة عربية بسيطة.

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا