|30 ديسمبر, 2019

تراجع إيرادات سلطنة عمان بنهاية الأشهر العشرة الأولى من 2019 

انخفاض إيرادات السلطنة يعود لتراجع الإيرادات النفطية

صورة للعلم العماني

صورة للعلم العماني

Getty Images/ Bernhard Klar / EyeEm

زاوية عربي

تراجعت إيرادات سلطنة عمان بنسبة 1.1 بالمئة خلال الأشهر العشرة الأولى من 2019، حيث بلغت بنهاية أكتوبر الماضي 8.6 مليار ريال (22.4 مليار دولار) مقارنة ب 8.7 مليار ريال (22.6 مليار دولار) بنهاية أكتوبر 2018، وذلك بحسب الإحصائيات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، ونشرتها وكالة الأنباء العمانية الرسمية اليوم.

ما هي الإيرادات العامة؟

هي مجموع الأموال التي تحصلها الدولة من مصادر مختلفة لتمويل النفقات.

التفاصيل

وفق الإحصائيات، انخفض إجمالي الإنفاق العام بنسبة 1.9 بالمئة خلال نفس الفترة، حيث بلغ 10.5 مليار ريال (27.4 مليار دولار)، مقارنة بـ 10.7مليار ريال (27.9 مليار دولار).

ما أسباب انخفاض الإيرادات؟

(بحسب إحصائيات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات التي نقلتها وكالة الأنباء العمانية)

يرجع الانخفاض في إيرادات المالية العامة حتى نهاية أكتوبر 2019 إلى انخفاض صافي إيرادات النفط بنسبة 7.6 بالمئة لتسجل 4.97 مليار ريال (12.9 مليار دولار)، مقارنة بـ 5.37 مليار ريال (14 مليار دولار) بنهاية أكتوبر من العام 2018.

كما انخفضت إيرادات الغاز بنسبة 8.9 بالمئة لتبلغ 1.4 مليار ريال (3.7 مليار دولار) بنهاية الأشهر العشرة الأولى من 2019، مقارنة بـ 1.57مليار ريال (4.1 مليار دولار) خلال الأشهر العشرة الأولى من 2018.

وكذلك انخفضت إيرادات الضريبة الجمركية بنسبة 8.2 بالمئة لتبلغ 182.5 مليون ريال (474.6 مليون دولار) خلال نفس الفترة.

أبرز بنود الإنفاق: أين ارتفعت وأين انخفضت؟

(بحسب نفس الاحصائيات)

فيما يخص الإنفاق العام، استحوذت المصروفات الجارية كالأجور والمرتبات على الجزء الأكبر من الإنفاق، حيث بلغت بنهاية أكتوبر من العام الحالي 7.35 مليار ريال (19.1 مليار دولار) بنسبة ارتفاع 0.4 بالمئة مقارنة بنهاية أكتوبر 2018.

كما انخفضت مصروفات الدفاع والأمن 3.6 بالمئة لتسجل 2.62 مليار ريال (6.81 مليار دولار) بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بـ 2.72 مليار ريال (7.07 مليار دولار) بنهاية أكتوبر 2018.

وارتفعت مصروفات إنتاج الغاز بنسبة 37.8 بالمئة لتسجل 471.1 مليون ريال (1.22 مليار دولار) بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بـ 341.8 مليون ريال (888.95 مليون دولار) بنهاية أكتوبر 2018.

كما ارتفعت مصروفات إنتاج النفط 0.3 بالمئة إلى 285.7 مليون ريال (743.04 مليون دولار) بنهاية أكتوبر الماضي، مقارنة بـ 284.8 مليون ريال (740.7 مليون دولار) بنهاية أكتوبر 2018.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: تميم عليان، للتواصل: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2019

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا