|06 فبراير, 2020

تأييد قرار بفرض غرامتين على شركة دلالة للوساطة القطرية

400 ألف ريال قيمة الغرامتين

متداول يراقب شاشة الأسهم، في البورصة القطرية، الدوحة، قطر، 19 مارس 2015. رويترز.

متداول يراقب شاشة الأسهم، في البورصة القطرية، الدوحة، قطر، 19 مارس 2015. رويترز.

REUTERS/Mohammed Dabbous

زاوية عربي

أعلنت شركة دلالة للوساطة القطرية عن تلقيها قرار من لجنة التظلمات التابعة لهيئة قطر للأسواق المالية بشأن تظلمين مرفوعين من قبل الشركة، على غرامات مالية مفروضة عليها، وتم تأييد فرض غرامة وتخفيض الثانية، وذلك بحسب بيان من الشركة منشور اليوم على موقع البورصة القطرية.

ما هي هيئة الأسواق المالية ولجنة التظلمات؟

هيئة قطر للأسواق المالية تقوم بتنظيم الأسواق المالية والإشراف عليها، وأعطى القانون للهيئة كافة الصلاحيات التنظيمية والإشرافية والرقابية اللازمة لممارسة مهامها، وفق موقع الهيئة الرسمي.

أما لجنة التظلمات فهي لجنة مختصة بتلقي شكاوى الشركات بخصوص قرارات صادرة بمخالفتها أو إلزامها بدفع غرامات مالية، بحسب موقع هيئة أسواق المال القطرية أيضا.

تفاصيل القرار

تم تأييد غرامة على الشركة بقيمة 200 ألف ريال (54.9 ألف دولار)، فيما تم تخفيض غرامة أخرى على الشركة من 5 مليون ريال (1.4 مليون دولار) إلى 200 ألف ريال (54.9 ألف دولار) في التظلم الثاني، بحسب البيان.

ولم يعط بيان اليوم مزيد من التفاصيل بشأن أسباب أو خلفيات فرض هذه الغرامات.

خلفية عن الشركة

تأسست عام 2006، وهي إحدى شركات شركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة، وتقدم خدمات التداول في أسهم الشركات المدرجة في الأسواق المالية، وذلك وفق موقع شركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة الرسمي.

وشركة دلالة للوساطة والاستثمار القابضة تأسست عام 2005، وتعمل في تقديم خدمات الاستثمار والوساطة، وهي استثمارية مالية غير مصرفية ومسجلة في البورصة القطرية، بهدف تقديم خدمات الوساطة للمستثمرين في سوق الأسهم، بحسب موقعها الرسمي.

(إعداد: محمد الحايك. وقد عمل محمد في السابق في عدة مؤسسات، منها صحيفة الراي الكويتية، وقناة أخبار المستقبل الفضائية اللبنانية)

(تحرير: عبدالرحمن رشوان، للتواصل ياسمين صالح: Yasmine.Saleh@refinitiv.com)

© ZAWYA 2020

إخلاء المسؤوليّة حول المحتوى الأصلي
تم كتابة محتوى هذه المقالات وتحريره من قِبل ’ ريفينيتيف ميدل ايست منطقة حرة – ذ.م.م. ‘ (المُشار إليها بـ ’نحن‘ أو ’لنا‘ (ضمير المتكلم) أو ’ ريفينيتيف ‘)، وذلك انسجاماً مع
مبادئ الثقة التي تعتمدها ريفينيتيف ويتم توفير المقالات لأغراض إعلاميةٍ حصراً؛ ولا يقترح المحتوى أي استشارات بخصوص جوانب قانونية أو استثمارية أو ضريبية أو أي آراء بشأن ملاءمة أو قيمة أو ربحية أي استراتيجية معيّنة تتعلق بالاستراتيجية الأمنية أو المحافِظ أو الاستثمار.
وبموجب الحد الذي يسمح به القانون المعمول به، لن تتحمّل ’ ريفينيتيف ‘، وشركتها الأم والشركات الفرعية والشركات التابعة والمساهمون المعنيون والمدراء والمسؤولون والموظفون والوكلاء والمٌعلنون ومزوّدو المحتوى والمرخّصون (المشُار إليهم مُجتمعين بـ ’أطراف ريفينيتيف ‘) أي مسؤولية (سواءً مجتمعين أو منفردين) تجاهك عن أية أضــرار مباشــرة أو غيــر مباشــرة أو تبعيــّة أو خاصــة أو عرضيّة أو تأديبية أو تحذيريّة؛ وذلك بما يشمل على سـبيل المثـال لا الحصـر: خسـائر الأرباح أو خسارة الوفورات أو الإيرادات، سـواء كان ذلك بسبب الإهمال أو الضـرر أو العقـد أو نظريـات المسـؤولية الأخرى، حتـى لـو تـم إخطـار أطـراف ’ ريفينيتيف ‘ بإمكانيـة حـدوث أيٍ مـن هـذه الأضرار والخسـائر أو كانـوا قـد توقعـوا فعلياً حدوثهـا