|02 يوليو, 2016

«بيتك»: 51% زيادة الصادرات الكويتية إلى الدول العربية

اشار تقرير صادر عن بيت التمويـل الكويتي «بيتك» الى استقرار التضخم مسجلاً 140.6 نقطة بنهاية شهر مايو من العام الحالي مقارنة بالشهر السابق له، ومرتفعاً بذلك عن مايو من العام الماضي الذي سجل فيه 136.5 نقطة، وقد استقر معدل الزيادة في الأسعار (التضخم) في مايو نسبياً مقابل زيادته السنوية في الشهر السابق له، مسجلة زيادة نسبتها 2.8% في مايو وتبقى أدنى من الارتفاع السنوي للتضخم في مايو العام الماضي الذي

170508,

170508,

REUTERS/Stephanie McGehee

02 07 2016

في أبريل لتصل إلى 14 مليون دينار

32% انخفاض الصادرات إلى الدول الأوروبية

تراجع الدعم إلى 23 مليون دينار في مارس الماضي

استقرار أسعار السلع الغذائية والمشروبات
اشار تقرير صادر عن بيت التمويـل الكويتي «بيتك» الى استقرار التضخم مسجلاً 140.6 نقطة بنهاية شهر مايو من العام الحالي مقارنة بالشهر السابق له، ومرتفعاً بذلك عن مايو من العام الماضي الذي سجل فيه 136.5 نقطة، وقد استقر معدل الزيادة في الأسعار (التضخم) في مايو نسبياً مقابل زيادته السنوية في الشهر السابق له، مسجلة زيادة نسبتها 2.8% في مايو وتبقى أدنى من الارتفاع السنوي للتضخم في مايو العام الماضي الذي وصل 3.3%، أما على أساس المقارنة الشهرية في العام الحالي فقد استقر معدل التضخم في مايو بعدما انخفض بنسبة 0.7% في إبريل عن الشهر السابق له.

واشار التقرير الى ان الدولار سجل 0.302 دينار في نهاية مايو العام الحالي بانخفاض سنوي طفيف نسبته 0.2% عن إغلاق ذات الشهر من العام الماضي والذي ارتفع فيه بأعلى نسبة في 5 سنوات وصلت 7.4%، بينما يعد تراجعه السنوي في مايو المرة الأولى في ما يقرب من عامين التي ينخفض فيها سعر الدولار على أساس سنوي وذلك وبعدما سجل استقراراً سنوياً ملحوظاً في إبريل، في حين تحسنت قيمة الدولار بالدينار على أساس شهري في مايو بنسبة 0.2%عن الشهر السابق له، وهي نصف معدل زيادته الشهرية في مايو العام الماضي. وفي المقابل أغلق سعر اليورو مسجلاً 0.336 دينار في نهاية مايو، ما خفض نموه السنوي في مايو إلى 1% وهي نصف معدل نموه السنوي في إبريل العام الحالي، ولكنها مازالت معدلات إيجابية مقارنة بتراجع سعر اليورو على أساس سنوي بنسبة وصلت 13.4% في مايو العام الماضي، أما على أساس المقارنة الشهرية فقد انخفض سعر اليورو في نهاية مايو بنسبة وصلت 1.5% عن إغلاق إبريل الذي سجل استقراراً شهرياً، وهي ضعف معدل تراجعه الشهري في مايو العام الماضي التي بلغت 0.6%.

وذكر التقرير ان الصادرات الكويتية ارتفعت في ابريل مقارنة بها في مارس، حيث زادت الصادرات كويتية المنشأ إلى الدول العربية مدفوعة بزيادة كبيرة في الصادرات إلى العراق برغم تراجع قيمتها إلى مصر والأردن، وانخفضت حصة الصادرات إلى تلك الدول لتمثل 90% في إبريل مقابل 92% من الصادرات، كما زادت قيمة الصادرات إلى بقية الدول العربية الأخرى أيضاً باستثناء الصادرات إلى الجزائر، إذ بلغت الصادرات الكويتية إلى الدول العربية 14.3 مليون دينار في إبريل بزيادة نسبتها 51% مقارنة مع 9.5 ملايين دينار في مارس وفق آخر بيانات صادرة. في المقابل انخفضت قيمة الصادرات كويتية المنشأ إلى الدول الأوروبية وبقية دول العالم لتسجل 4.8 ملايين دينار بنسبة 32.5% في إبريل مقابل 7.1 ملايين دينار في مارس. كما زادت قيمة الصادرات كويتية المنشأ إلى مختلف دول العالم لتصل قيمتها نحو 19 مليون دينار بنسبة 15% مقابل 16.6 مليون دينار في مارس، كما تفوق الصادرات كويتية المنشأ في العام الحالي بنسبة 87% قيمتها التي بلغت 10.2 ملايين دينار في إبريل العام الماضي.

واضاف التقرير ان إجمالي الدعم المنصرف تراجع إلى 22.9 مليون دينار في مارس مقابل 26 مليون دينار في فبراير، وبذلك تراجع حجمه على أساس شهري بنسبة 12% في مارس مقابل زيادة شهرية وصلت الى 61% في فبراير، وقد صرف حوالي 13 مليون دينار في مارس مقابل 15.7 مليون دينار في فبراير إلى مجموعة المواد الأساسية التموينية وإلى حليب ومغذيات الأطفال، بينما صرف دعم بما قيمته 10 ملايين دينار في مارس مقابل 10.4 ملايين دينار في فبراير كدعم لمواد البناء الأساسية التي يتم انتاجها مثل الإسمنت والطابوق الجيري والأبيض والحديد.

مستويات الأسعار

وقال التقرير ان مستوى التضخم في مستويات أسعار المجموعة الرئيسية الأولى تراجع بنسبة 0.07% في مايو على أساس شهري، وتضم هذه المجموعة السلع والحاجات الأساسية مثل خدمات السكن والأغذية والمشروبات وكذلك الكساء والأحذية. وبرغم أن مستويات الأسعار في هذه المجموعة مقارنة بالعام الماضي تشهد اتجاها نحو الارتفاع، إلا أنه قد استقرت وتيرة زيادتها السنوية نسبيا مسجلة 2.8% في مايو من العام الحالي مقابل زيادة سنوية في العام الماضي بنفس المعدل، بينما زادت في إبريل العام الحالي بنسبة 3% عن ذات الشهر العام الماضي. ويأتي أداء هذه المجموعة الرئيسية مدفوعا باستقرار ملحوظ لمستويات أسعار خدمات السكن في مايو عن الشهر السابق له، وهو ما ساهم في استقرار معدل زيادة أسعار السكن في مايو على أساس سنوي عن ذات الشهر من العام الماضي مسجلا زيادة

6.3 % في العام الحالي وهي أقل نسبيا من معدل زيادتها التي سجلت 6.4% في مايو العام الماضي على أساس سنوي.

وأفاد التقرير بان نسبة الانخفاض الشهري لأسعار السلع الغذائية والمشروبات في مايو هدأت مسجلة 0.2% عن الشهر السابق له وبعدما انخفضت بنسبة 0.5% في ابريل. ومازالت معدلات تغيرها على أساس سنوي منذ منتصف العام الماضي تبدو في اتجاه نحو الانخفاض، فقد تراجعت نسبة ارتفاعها مسجلة 2% في مايو مقابل 2.6% في ابريل العام الحالي على أساس سنوي مقابل زيادتها في مايو العام الماضي بنسبة وصلت كذلك إلى 2.6%. بينما استقرت مستويات أسعار الكساء والأحذية في مايو مقابل الشهر السابق له، وبعد أن زادت فيه بنسبة 0.4% على أساس شهري، وبهذا فقد استقرت وتيرة التراجع السنوي لأسعار هذه المجموعة في مايو مسجلا 0.08% مقابل نفس النسبة في ابريل، ويأتي ذلك بعد أن وصلت نسبة انخفاضها على أساس سنوي إلى حدود 1% في مايو العام الماضي.

ولفت التقرير الى زيادة مستويات أسعار المجموعة الرئيسية الثانية بنسبة 0.07% في مايو على أساس شهري بعدما ارتفعت بنسبة 0.1% في إبريل على أساس شهري، وتضم المجوعة الثانية سلع المفروشات المنزلية وبعض السلع الأخرى والخدمات المتنوعة. وقد ارتفع نسبيا معدل الزيادة السنوية لهذه المجموعة إلى 2% في مايو مقابل 1.9% في إبريل مقارنة بمستويات العام الماضي، وهي أدنى من معدل زيادتها السنوية التي وصلت الى 3% في مايو العام الماضي وبذلك تشهد وتيرة ارتفاعها السنوية اتجاهاً نحو الانخفاض منذ العام الماضي.

© Al Anba 2016